لا أحد..لكننا الأحد

رسلان جادالله عامر
2019 / 11 / 5

حبيبتي..
في عشقكِ..
أصير في الأثير موجة بكِ..
وروحيَ تفارق السراب والجسدْ!
يزفّني ..
إلى علاه مشرقا كمالكِ..
وينتهي بعرسنا اغترابنا..
ويصبح اتحادنا هـويـةً..
ويسقط انفصالنا..
ونصبح أحدْ!
وتُنتسى الأسفار من كتابنا..
ويغدو حبنا..
إنجيلنا.. ناموسنا..
ويصبح وصالنا..
هو الصلاة والمددْ!
وترحل الأيام من سراطنا..
ويبتدي معراجنا في سورة الأبدْ!
وتصبحين لا أحدْ..
وأغدو لا أحدْ..
لكننا معاً..
إلى الأبدْ..
نكون في الأحدْ..
ونصبح الأحدْ!

*
‏01‏/05‏/2019