المنفى كالحب

مظفر النواب
2019 / 11 / 2

المنفى كالحب .. مظفر النواب
-----------------------------------------


تعبتُ ومن دوخة رأسي في الدنيا .. أبكي

لا تكسرني الريحُ!

فماذا يكسرني بعد الريح ِ.. وأبكي

القصّة ُبلّلها الليلُ،

وليسَ هناكَ مَنْ يحكيها،

فلنذهب فالريحُ ستحكي

المأخورُ يضيءُ وجوه الزانين

فلا تخجل يا حزني أنْ تصبحَ زاني

ياقلبي!!

يا ابنَ الشكّ!

أرحني من أحزاني

تعبتُ ولمْ أصلِ المنفى

المنفى يمشي في قلبي،

في خطواتي .. في أيّامي،

يسافرُ في كلّ قطار ٍ أركبهُ،

في كلّ العرباتٍ أراهُ

حتّى في نومي

يمشي كالطرقاتِ أمامي!