الأكراد لم يُشاركوا في إنزال النورماندي !

عادل الخياط
2019 / 10 / 21

كتبت تغريدة تقول : يقول ترامب عن نانسي بيلوسي : إنها سياسية من الدرجة الثالثة : هههه.. إذا كانت بيلوسي من الدرجة الثالثة , فأنت من درجة العدم !"

بصراحة أنا مُعجب بـ نانسي بيلوسي , ليس بجمالها فقط , جمالها الذي يُفصح أنها ليست في الثمانين من العُمر , إنما في الأربعين , فكيف كانت في العشرينات يا ترى ؟! .. يزيدك إعجابا تسنمها للديمقراطيين في الكونغرس الأميركي لسنوات طويلة , بصرف النظر عن السياسة الثابتة للولايات المتحدة إزاء الوقائع الساخنة في العالم , فهذا بحث آخر ..

المهم : في هذا الموقع كتبت ذات يوم عن المفارقة بين : بولتون وترامب , وقلت ان بولتون رجل سياسي , أما ترامب فشخص همه الأول في الإقتصاد .. اليوم ترامب يقول عن بيلوسي انها سياسية من الدرجة الثالثة , ويتزامن قوله مع أحد أسباب إنسحابه من شمال سوريا وتخليه عن حلفاء أميركا الأكراد الذي ساهموا في هزيمة داعش , يقول : إن الأكراد لم يُساعدونا في إنزال النورماندي في الحرب الكونية الثانية ! هههه

مثل هذا القول لا يصيبك بالضحك , إنما بهستريا ضحك حتى تنغلق غلاصيمك حد الموت الزؤام
هنا سوف تُوضع بعض حيثيات تلك الفكاهة المقطوعة عن جميع رُكام السياسة منذ الأزل :
أولا : ما علاقة الأكراد بإنزال النورماندي , يعني هل الأكراد يمتلكون دولة مستقلة لكي تساند أو لا تساند , وحتى لو كانت عندهم دولة ما علاقتهم بصراعات دولية كبرى هدفها الرئيسي إرضاء أدمغة الجشع الكوني ؟ طيب هي أصلا الكثير من دول أوروبا لم تشارك في تلك العملية .. وأصلا أميركا نفسها كانت مترددة في تلك العملية لولا رصد الغواصات الألمانية لأضواء نيويورك , ولولا إستجداء تشرشل للأميركيين عن المشاركة في تلك العملية ..يعني لسنا هنا في رصد تفاصيل تلك الحرب , لكن الفكاهة : أين الربط بين إنسحاب القوات الأميركية من شمال سوريا وتعريض حلفاءهم الأكراد للخطر وإنزال النورماندي .. أعتقد ان الأكراد عندما سمعوا هذا القول ضحكوا بقوة وأخذوا يرددون باللغة الإنكليزية : oh, man what are you talking about

ثانيا : أيضا مرة قلت : أن ترامب لا يعرف أين تقع الجولان , واليوم يتدرب في معرفة إنزال النورماندي .. والله لا أدعي عليه , يا جماعة لا يعرف دولة تُسمى بنغلادش .. لنقرأ هذا التقرير :


https://www.bbc.com/arabic/world-49047854?fbclid=IwAR35vewDzX3RC7VrWsw8fIqwYaP_sYGTD3XiTD1VoHZqSW9yr3LZuxcQRGI

ثالثا : إن الولايات المتحدة تمتلك قواعد عسكرية في كل بقاع الأرض , وهذه استراتيجية ثابتة لا تتغير مع تغير الحزب الفلاني والرئيس العلاني , كونها تخدم أميركا في التوازن العسكري والإقتصادي , والصرف المادي دون ريب ضمن تلك الإستراتيجية .. يعني الغريب أن هذا الترامب يضع أكبر ميزانية لترسانة الأسلحة والعسكراتية ويتصرف بحماقة في ذات السياق !

رابعا : ما معنى إنسحابها - القوات الأميركية - من سوريا وتوجهها للعراق مثلما تقول آخر التقارير .. وخامسا وسادسا وعاشرا .. لكن الغرابة الأشد هي في التماهي التالي مع تلك السخافة , تماهي يظهرعلى هيئة تعليق على موقع البي بي سي العربي يقول التالي :أن الأكراد كانوا ضد حكومة رشيد علي الكيلاني المناصرة لهتلر ههه , يعني أن جماعة البي بي سي مقتنعين بهذيانات ترامب عن عدم مشاركة الأكراد في إنزال النورماندي !! شر البلية , فعلى من تطلق الضحك , على ترامب , أم على الذين علقوا على فرقعاته السروالية ؟
ها ترامب , من هو السياسي الذي من الدرجة الفذلكية , أنت أم الذين يسخرون ليل نهار من تخبطاتك في برامج الشو الأميركية على شاكلة الفيديو التالي :

https://youtu.be/pZOF9q5fzfs