يوميات دنماركية 100+83

حكمة اقبال
2019 / 10 / 13

1- تضامن عراقي :
مساء الثلاثاء الماضي ، وقف ابناء الجالية العراقية من مدينة كوبنهاكن وجوارها أمام مبنى السفارة العراقية وسط المدينة ، في وقفة تأييد لإنتفاضة الشباب ، وللتضامن مع الشعب العراقي في ايام محنته الحالية في الوطن ، وللتعبير عن الادانة والاستنكار لتعامل القوات الامنية مع المتظاهرين في بغداد والمحافظات العنيف والمفرط ، والذي ادى الى سقوط شهداء وجرحى كُثر . نظّم هذه الفعالية تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك حيث القيت كلمة هيئة المتابعة لتنسيقيات الخارج ، وكلمات وقصائد اخرى . الجديد في هذه المرة وعلى عكس المرات الكثيرة للتظاهرات امام السفارة ، اغلق موظفوا السفارة شبابيكها ولم يخرجوا الى البلكون لإلتقاط صور للمتظاهرين ، ولم يخرج احد منهم لاستلام مذكرة موجهة للرئاسات الثلاث ، مثلما كان السفراء والقناصل السابقين يستلمون المذكرات بأنفسهم ، واتضح ان لديهم تعليمات بعدم الخروج .

2- ورود الوزير :
ساهم وزير النقل ( بيني انغلبرش ) يوم الاربعاء الماضي ، في اطلاق مبادرة مديرية الطرق الخارجية في نشر بذور لأنواع مختلفة من الزهور في المساحات الفارغة في تقاطعات الطرق السريعة خارج المدن ، وتهدف المبادرة اضافة الى ان تكون هذه المناطق جميلة ، فهي تساعدعلى استفادة النحل من هذه الزهور ، وكذلك مساهمة في تعزيز ثقافة حماية المناخ وتحسين البيئة . قال الوزير : نحن نعمل بتعاون بين مختلف الوزارات لحل مشاكل البيئة وتحديات المناخ التي تواجهنا الآن وفي المستقبل ، لذلك انظر بايجابية لمبادرة المديرية هذه لزيادة التنوع البيولوجي على الطرق الخارجية . البايولوجية كريستينا ستينبك قالت : عند ظهور الزهور في الربيع القادم ، وحسب تجارب ناجحة سابقة ، سنرى ان تنوع النباتات يؤدي الى تنوع الحشرات في المنطقة .
https://www.tv2lorry.dk/artikel/i-et-soergeligt-motorvejskryds-planter-transportministeren-blomster

3- ليلة الثقافة :
من جديد ، رغم الأمطار ، تألقت مدينة كوبنهاكن في ليلتها الثقافية يوم الجمعة الماضي ، وهي تقليد سنوي منذ 26 عاماً ، حيث شارك اكثر من 250 من المتاحف والمسارح والمكتبات والكنائس والوزارات والبرلمان ومحطات تلفزيون ، وفتحت ابوابها للزائرين ، اضافة الى فعاليات ثقافية متنوعة في المتنزهات والساحات العامة في كافة ارجاء المدينة ، ولكل الأعمار . الهدف من الليلة الثقافية ابراز التنوع في الحياة الثقافية في المدينة من خلال فعاليات استثنائية وخلال امسية واحدة ، وهي أكثر الفعاليات الثقافية في عدد الزائرين حيث من المتوقع ان يبلغ عددهم اكثر من 80 ألف زائر . ينظّم هذه الامسية جمعية باسم ( الليلة الثقافية ) والعاملين فيها متطوعين بدون اجور ، ولاتستلم دعم مالي من اية جهة ، وتغطي مصاريفها من مبالغ مشاركة الزائرين ، والزيادة تستخدم للتحضير للعام القادم فقط . صورة طابور انتظار الدخول الى مبنى البرلمان .
https://www.kulturnatten.dk/da/Kulturnatten

4- تقليد برلماني :
تتميز الديمقراطية الدنماركية ، رغم انها نشأت مع الديمقراطيات الاوربية في القرن الثامن ، تتميز بتعمقها في المجتمع ، وتنسحب على كافة مجالات العمل والحياة . وفي البرلمان الدنماركي نشأت عبر السنين تقاليد ذات طابع متميز تعبر عن الاحترام المتبادل بين الأعضاء على اختلاف احزابهم وتوجهاتها السياسية المتعارضة مع بعضها البعض . من هذه التقاليد ( وهي عموماً غير ملزمة ، ويمارسها بعض الأعضاء ) ، هو ان يجلب المتحدث السابق كأس ماء للمتحدث الذي يليه ، يضعه على منصة القاء الكلمات . وفي الصورة المرفقة جلبت رئيسة الوزراء الحالية ميته فريذركسن (41 عاما ) كأس الماء الى زميلها رئيس المعارضة النيابية ، رئيس حزب الفنسترا ياكوب المان ينسن ، يوم الخميس 3 تشرين أول اثناء مناقشة البرنامج الحكومي .


13 تشرين أول 2019
---------------------------------------------------------------------------
الهدف من اليوميات ، المنتقاة من الاعلام الدنماركي ، إعطاء صورة عن بعض إيجابيات الحياة اليومية ، تساعد للتعرف على طبيعة المجتمع الدنماركي ، وموجهة أولاً للقراء داخل العراق ، للإطلاع والمقارنة .