ليل أم موكب موتى ؟!..

مظفر النواب
2019 / 10 / 7



ليل أم موكب موتى ؟!..
------------------------------مظفر النواب .



ليس بهذه الحانات
إلا بعض ربطات سوداء
عليها بقع اليأس
وساق لم يقلع رائحة الأموين قرونا
في الركن المظلم أيضا
كاتب صادرة القرن العشرين
كأن هناك تشييع
والميت سري جدا .

واوحشة هذه الساعة
احتاج امرأة سوداء الشهوة
تطلق طير الليل بجسمي
توجع بالطيب سريري الليلي وتطويني
امرأة من دين العشق تناديني
..***مولاي مضى العمر سريعا
لم افهم ماالحكمة في هذه الوحشة
أحتاج حياة لاتفنى أبدا
كي أتجرأ في أصغر أسرارك
أحتاج زمانا
يعلو صوت العود على سوط السلطة فيه
وأحتاج صديقا
أسند جدران الروح
إذا صدعها العشق على كتفيه
واقرا إن أوحشه العمر دواويني
مولاي
وأحتاج قراءة عشقي
في دفتر أسرارك
من نقش الصوفي
ولا أضطر اوسخ صوتا
دوزنت على عشقك
بالأجهزة المعطوبة
والحشرات
على حلوى السلطان
وبؤس صيارفة الأممية
والقومية والدين ..
كاتب صادرة القرن تزحزح
لم يبق سوى سنتين
وقد سجل أمواتا
تحت شعارات السلم المضحك
أكثر من كل حروب الدهر .
إلهي سترك من هاتين السنتين المقبلتين
فقاضي العصر بها
تاجر لحم بالجملة
والحاجب قواد محترم
وشهود الباغي بغايا بالأجرة
والحكم قبيل دفاعي متخذ
العلة في أدافع لو هاجمت
لما طربوا في الليل بقطع شراييني .