ألا يا أيها الساقي 77

شيرزاد همزاني
2019 / 9 / 21

ألا يا أيها الساقي
أسقني
شرابك لحد الثمالة
وخذني للعلى عند إلهتي
المغناجة المحاطة بهالة
قل لها لتوحي لي
لم لا توجد عدالة
لم الظلم طاغٍ
لم دموع المفجوعين لاً تعادر المُقلَ
لم الباغي له الدرجة العلى
لم القاتل يعيش
وألى العدمِ من قُتِلَ
حتى في الغاب
ذو الناب يفترس الغزالَ
أحفنة القوة
خيرٌ من كيس من الحق
أظنها صادقةٌ هذه المقالة
لم صاحب الغنى يحكم
أفضلهم أحسن منه النذلَ
يا أيها الساقي
أبعد الموت عدلٌ
ما افعل بمظنونٍ من العدالة
أن كان الظلم هو الغالب
فما أمرها في هذه الحالة
بل أتبالي أصلاً
هذه المضللةٌ إلهة الضلالة
الناس وانا في حبنا لها
عشق المتعبد الصنم والتمثالَ
لا تهتم بنا او لنا
الالهة هكذا
لِعَبٌ نحن
وهذه هي المهزلة
كافر بألوهيتها
واعبد عينيها
ديني لها الاولَ
ألا يا أيها الساقي
أسقني
شرابك لحد الثمالة