بلطجة القانون

عادل الخياط
2019 / 8 / 15

بلطجة القانون
عادل الخياط
كيف يستثيرك الخبر ؟ يستثيرك إذا كان غير طبيعي ! كيف يكون الخبر غير طبيعي .. لا أدري كيف .. لكن مثل أحد الممثلين وهو يقول بالع جاموسة ولا أستطيع التنفس أو التفوه بمفردة ! هل تستطيع أن تبلع فرخة لتبتلع جاموسة ؟!
ورغم ذلك فإن الخبر يتجاوز الجاموسة وحتى الفيل !
الخبر يقول ان البحرية البريطانية كانت على وشك أن تطلق سراح السفينة الإيرانية في مضيق طارق قبل أن تتسلم مذكرة قانونية من الحكومة الأميركية بعدم إطلاق سراحها .. ما هي تلك المذكرة القانونية , لم يُفصح الخبر عنها , تسأل ما علاقة أميركا بالموضوع , سوف يُقال لك : هو أصلا الإحتجاز تم على خلفية العقوبات الأميركية على إيران .. وبما ان بريطانيا تطبق العقوبات الأميركية فلا بد تزحف مثل السلحفاة لتُدغدغ فخذ ترامب رغم انها لم تُعلن رسميا الإنسلاخ من الإتفاق النووي مع إيران ! إذن كيف أرادت بريطانيا إطلاق سراحها - السفينة- قبل حسحسة المحكمة الأميركية , وقبل ذلك انها لا زالت ضمن الإتفاق , فهل يعني تخلي ترامب عن الإتفاق يعني إنسحاب بريطانيا أتوماتيكيا منه ؟ لا , الخبر يقول ان السفينة تعني حكومة دمشق وليس فيما يخص تصدير النفط الإيراني , وهذا كذب مفضوح , حتى لو لم يكن كذب , فلا أعتقد ان أبناء العم بول قتلهم الحرص لتلك الدرجة على شعب سوريا المُعذب !
الخبر لا يهديك إلى سبيل , الوكالات لا تهديك , النزع المُغاير لا يفصح .. ولو راسلت رئيس المحكمة الدستورية العُليا برئاسة , من هو ؟ أعتقد بريت كافانو .. لو راسلته فسوف يبعث لك .. لا أدري ..ربما خازوقا قانونيا أميركيا على شاكلة الخازوق الذي عمله برنامج السُخرية الاميركي الشهير له - برنامج : SNL
بالنسبة لي ليست لي علاقة .. أنا شخص متفرج على الحدث : أقرأ وأشاهد وأتفرج وأنفرج .. لكني أنفرج حين أقرأ كتاب على شاكلة : The global struggle for more
الكتاب مهم ويبحث في زوايا الصراع بين عالم الشمال الغني والعالم الثالث الفقير والذي وضعه صحفي إقتصادي أميركي عمل لعدة سنوات في ردهات المنظمة الدولية .. لكن ما يهم في هذا الكتاب هو قسم قانون البحار وكيف ان الدول الكبرى تستغل نفوذها في تجاوز القانون الدولي سواء في التنقيب عن المعادن خارج مياهها الإقليمية وغيرها الكثير من التجاوزات ..
إذن عن أي قانون تتحدث محكمة أميركا النخرة , والمنصت لها السخام البريطاني !
مشكلة هؤلاء انهم مفضوحون على مستوى الشعوب ولا أدري إن كانوا على بينة بذلك أم ان بطونهم تحتوي عسلا من نوع خاص , خاص جدا جدا ينضح من بطون العفن لـ ترامب وتيريزا أو جونسون الجديد ..