لن أيأس

خالد الصلعي
2019 / 8 / 10

ولن أيأس ،
لا معنى لليأس ما دمت أتنفس ،
فلكي تعثر على زهرة لا تذبل ،
عليك أن تقطع وادي الجحيم المقدس ،
ربما كانت آية أخرى ،
من كتاب أبى أن ينطق ،
وفضل أن يظل اخرس ،
وداعا ولكل وداع زفرة ،
ربما كانت الارتعاشة الأولى طريقا الى جهنم ،
ولربما تكون الثانية سبيلا نحو الفردوس ،
وان كنت قد اضطربت قليلا ،
فمعرفتي بقوانين الجاذبية ضعيفة ،
وفهمي لدقات قلبي تكلس ،
والحياة عدوة ،
لها أنياب كأنها تقول لك ،
خُليقت فقط كي تفترس ،
يا الله ،
ما ادراني أي غابة رميتني فيها ،
لكني أعلم أن عذابي طال ،
وجحيمي قد تقدس ،
ولست أدري أأجلس ،
أم أقف ،
ام اتمدد ،
ام أنشطر ،
أم أرمي رأسي بطلقة مسدس ،
غير أن شيئا في وعد ما بقي في ،
اني لن أيأس ..........