صرخة في ثقب اسود ...!

عبد الرضا المادح
2019 / 7 / 22

شنهي الصار ...!
يا ستار ... !
حريجة وشبت بالدار ...!
صرخة و هلاهل ،
طرزت نجوم الثريا ،
و فززت كل الطيور
وُ وصلت لسابع جار ...!
و الربع لا نَـفس منهم ،
لا اخبار ...!
وسفه و عار ... !
وعمت عين الرجيج يكَابح الثوار ...!
.....
.....
لا تحتار ...!
ما يحتاج لا اطفائي ،
لا شرطة ،
لا مختار ...!
هبت نشامة من الطرف ،
تساند الملجوم ،
و تجمعله الفرح ،
اسرار فوكَـ اسرار ...!

22-07-2019