الصمت

عبد العزيز الحيدر
2019 / 7 / 14

الصمت

الأسطر الفارغة تلتهم النقاط
الأبيض هو الأكثر غرابة وتجردا
يفرض أستحكامات قاسية على المقاطع القلقة
تتساقط ألثمار المستهلكة ...المجففة الدم
تحت وقع أغنيات الريح
تسترق الأغصان رقصة .....
تصعد الجذور
في النسغ إيحاءات الطفولة والأرض قبل الأزدهار..
السواقي تطبطب مهدهدة
وأعلى..
فأعلى..
الأكثر صلابة
تتمسك بصمت
واضعة أصبعا على فم المغني
كل ذلك
والبستاني الذي هدته وهدة.....


قلق العينين.....
يمارس أحلام اليقظة
تختلط في مخيلته رؤوس الحيوانات برؤوس بنايات المدينة
تنكس أعلام المحبة
جرس يدق للعودة الى خيبة قاحلة
لا صلاة بعد اليوم تصلح
الطوفان القبيح يصعد أغنية شرهة للدم


17 10