عن الحوار المتمدن

عادل الخياط
2019 / 7 / 10

عن الحوار المتمدن
عادل الخياط

قد يكون وقد لا يكون .. الحوار المتمدن ليس بنبي أو إله .. يبعثونه للجحيم , فيظهر مثل سفينة نوح ليقول على رسلكم معنا نحن في النهاية بشر نخطئ ونصيب .. عرفت الحوار المتمدن منذ حمسة عشر عاما ,, وتساءلت : هل سيستمر ؟ وكانت الإجابات مشوشة , قد وقد لا .. لم يكترث للجوائز ,, الذي إكترث له فقط هو الإستمرار .. سألوه : ماذا تريد : فقال : الله ذاته يمتلك رغبات فلماذا أنا لا ... لكن ماهي تلك الرغبات : لا ندري , هل نحن مصحة عقلية لغور رغبات الناس .. نحن ننقل رغبات الناس فقط وليس لإستكناه تلك الرغبات .. قالوا لهم : احيانا أنتم متطرفين في نقل الأفكار المتطرفة , فأجابهم : عجيب : يوميا تموت عشرات الآلاف من سموم الحضارة نفسا وليس من الحروب والجوع فقط وأنت تحدثني عن التطرف .. قالوا أنت موقع ملحد , تنشر الإلحاد في قمصان الخلق , فقال لهم : الإلحاد أفضل من القتل .. قالوا له : ما قولك عن الرذيلة : فقال : أن أم الرذائل هي الرأسمالية .. سألوه عن صور ماركس وإنجلس ولينين " فأجابوه ماذا عن صور إبراهام لنكولن وغيره .. عجيب , نريد أن نخز خاصرتك .. ولماذا تريد أن تمص خاصرتي يا سيد .. هل أنتم من مصاصي الخواصر .. الذي نعرفه ثمة مصاصي الدماء الـ Vampire .. وتستمر المحاكمة , هل نحن إزاء محاكمة " كافكا " .. هل أنتم يساريون ؟ نعم نحن يساريون .. هل أنتم علمانيون ؟ نعم نحن مثلما تقولون .. ماذا تريدون بالضبط ؟ .. لا عليك , سوف تأتيك النتيجة لاحقا , لعنة الله عليك وعلى اللاحق , أريد النتيجة الآن .. فقط الصبر , سوف نقيسها بالميزان : لعنة الله عليك وعلى الميزان , هل أنا مجرم حرب .. سوف يقول لك نحن مجرمي حرب ولا أحد يُحاسبنا , نحن أصلا نريد أن نُضيق على الداعين لخلق منغصات على عوالم مجرمي الحرب.. أصابني الذهول , فقال لي لا تقشعر : كل أحد يدافع عن قوانينه !!.. حينها لعنت القوابين ومن إخترع القوانين ,, وقلت لجماعة الحوار المتمدن ما دامت ثمة عقارب مسمومة تلاحقكم على هذا النحو العدواني .. فقالوا : على رسلك , الدميا ليس بحوزتهم على طول الخط .. وهنا أسأل السيد القمني المساندة .. بالمناسبة : ما سر إختفاء سيد القمني عن هذا الموقع مع علمي مثابرته عليه