زاد التّقى

إيمان بوقردغة
2019 / 7 / 8

يا كلّ منزل وإن طالت سكناه إن كنت تعلم
فخائقة الرّدى ترديه
صريع جدث حوأب يعتم
الدّار داران دار إيمان بالحقّ
ودار كفر به فباطل يصرم
حبل التّقى جلّ من منصرِم
لباس لو تدرون للرّوح يكرم
"خير زاد" لمن لا زاد له
فإن كان لمرء دون التّقى زاد فهو معدم
صريع خِدب أنياب حادثات دهر
مذيقك في حال غفلة سكرات المنيّة تهزم
عزيزا جبّارا خال أن ليس بمنهزم
فيا دار زوال غرّرت ذا هوى
إلا من أوتي "الحكمة و فصل الخطاب" يفحم
مختالا بثوب خَنزَب أعوذ باللّه منه
شيطان "بحجارة من سجّيل" يرجم
أفيا عجبا لقوم يقولون آمنّا
وهم على خَنْبة و خَنْعة تهدم
ديارا و عشائر بل أوطانا
بمعاول حرص و أطماع فمنهوم لا يبشم
و شاهد زور يطعن
الحق بطعنة دبوب تغشم
شهيدا في القبر مسكنه
و حيّا سبحان من نجّاه من الرّدى يخطم
و ديبوب دبّت في النّاس عقاربه
قال الرّسول هوالشّيطان له في النّاس دبيب يقصم
وقال النّاس إنّه حاكم يحكم
فيا فئ مالي أ يحكمكم ملعون
و تبارك ربّ ملك فوق الملوك يعظم