المقام العراقي : ذاكرة العراق الموسيقية

بلقيس خالد
2019 / 7 / 4


المقام العراقي: ذاكرة العراق الموسيقية
مفتاح أمسية منتدى أديبات البصرة 3 تموز
بلقيس خالد

لا أخفي على أحد ٍ أنني كنتُ لا أطيق مشاهدة وسماع المقام العراقي .
لكن تذوق والدي جعلنا نتوقف عن الثرثرة، حين يظهر محمد القبنجي
وهذا لايعني سوى احترامنا للسيد الوالد، ومن أحاديثه عن المقام العراقي، عرفنا أن المقام العراقي جذوره العراقية تمتد بعمق أكثر من أربعة قرون، ومن خلال كلام والدي عرفنا أن المقام العراقي يمثل هويتنا الوطنية وهذا المقام يختلف عن تسمية المقام في الموسيقى الشرقية
وهكذا صرنا نحب المقام بصوت ناظم الغزالي ومائدة نزهت في حين كان والدي يصغي بكل حب إلى صوت يوسف عمر وحسين الاعظمي ..وهاشم الرجب ، والفضل يعود إلى برنامج يحيى أدريس عن المقام العراقي في تلفزيون بغداد.
الان اصبح المقام العراقي مثل كل الاشياء الجميلة التي اختفت من حياتنا
فهو لاوجود له في الفضائيات العراقية. وحين نحدّث أولادنا عنه يكون الاصغاء خجولا ولا يوّلد أسئلة لديهم..
فرحت ُ كثيرا حين جمعتني الصدفة ُ بفرقة عراجين البصرة للمقام العراقي.. وانا ممتنة لهم جميعا لقبولهم دعوتي في أقامة هذه الامسية التي من.. و أثناء هذه الامسية اناشدُ الاعلام العراقي ان يهتم بهذا الفن العراقي الذي لامثيل له بين الأمم وأن يشجّع هذه الطاقات الشابة من خلال برنامج خاص للمقام العراقي..تاريخه وحاضره تنظيراً وغناء ً