حزب -النهضة- التونسي ومناوئوه اليساريون والتجمعيون؟

محمد كشكار
2019 / 7 / 4

صحيح أن "النهضة" فيها "العيوب السبعة"، لكن ليست هي السبعة التي تدينها بها المعارضة اليسارية والتجمعية:
1. الأخونة المصرية، 2. الإرهاب، 3. الجهاز السري، 4. قتل شكري والبراهمي، 5. الدولة الدينية والخلافة، 6. معاداة المرأة، 7. وآخر الخزعبلات الانقلاب الناعم على السبسي.
المعارضة اليسارية والتجمعية رسمت صورة افتراضية لـ"النهضة" وأمطرتها سِهامًا، فذهبت سهامهم وهُمُ ذهبوا وبقيت "النهضة"!

ما هي إذن عيوب "النهضة" العشرة الحقيقية، "موش" السبعة الوهمية، يا "عبقري زمانك"؟
"النهضة" شريك مهمّ وأساسي في السلطة التنفيذية والسلطة البرلمانية منذ 8 سنوات.
لم تنجح "النهضة" في تحقيق أي نهضة تُذكَر فتُشكَر في المجالات الاجتماعية الحيوية العشرة التالية:
1. مكافحة التهريب والفساد والحد من التهرب من الضرائب، 2. إصلاح قطاع التعليم، 3. إصلاح قطاع الصحة، 4. إصلاح قطاع البترول والفوسفاط، 5. إصلاح الإدارة والحد من الرشوة والمحسوبية، 6. الحد من الهجرة المكثفة للأدمغة التونسية، 7. التخفيف من التدهور المتسارع في القدرة الشرائية الناتج عن الاحتكار وتدهور الدينار والصعود الصاروخي للأسعار، 8. التفاوت الجهوي الصارخ، 9. ترميم وتجديد الطرقات الوطنية والسكك الحديدية، 10. غياب تام ومريب لـ"النهضة" في مجال الفنون (سينما، مسرح، موسيقى، غناء، رقص، نحت، إلخ.).

إمضاء مواطن العالَم، يساري غير ماركسي، معارض لـ"النهضة" وصديق للنهضاوين: "وإذا كانت كلماتي لا تبلغ فهمك، فدعها إذن إلى فجر آخر" جبران