ح4 ) مرشحه سابقه للأغتصاب ( تفكيك المربوط في سيرة بني زعبوط

اسامه شوقي البيومي
2019 / 6 / 28

النكته السياسيه قد يغلب عليها الرمزيه بسبب الخوف من بطش الأنظمه القمعيه أو المسائله القانونيه وتقل كثيرا في المجتمعات الحره. ويبدو أن الرئيس ترامب وفريقه الأنتخابي يدركون جيدا أهميه النكته كسلاح فعال ويحترفون أستخدامه للهجوم علي الخصوم مما يرفع أرصدتهم في أستطلاعات الرأي. وأخر نكاتهم السياسيه ما أثارته الصحفيه أ جان كارول مؤخرا من أتهامها لترامب بأغتصابها منذ 25 عاما فى أحد محلات شراء الملابس الراقيه لعدة ثواني ، وأعلانها أنها ستذكر تلك الحادثه فى كتابها الجديد بالتفاصيل والأدله ، لأنها علي حد الفهم تستحق لقب المغتصبه السابقه وليس فقط مرشحه سابقه للأغتصاب مثل باقي النساء اللواتي أتهمنه بنفس الفعل. وقد بلغ عددهن حتي الأن أثني عشر أمرأة . وليس خافيا فى النكته التلميح والتلقيح ورمي الجته علي هيلاري كلينتون المرشحه السابقه للرئاسه الأمريكيه والتي فازت فى الأستفتاء الشعبى سنه 2014 بينما فاز ترامب بالرئاسه بعد نجاحه فى أقتراع الكونحرس الأمريكي. وقد ألفت هيلاري أيضا كتابا أتهمت فيه ترامب وحزبه الجمهوي بأغتصاب وقتل الديمقرطيه التي كانت دائما تمثلها علي حد قولها. وفي هذا السياق أقدم لك هنا عزيزي القارئ مجموعه من النكات التي تواسي فيها الديمقراطيه الزعبوطيه المغتصبه نظيرتها الأمريكيه ، لعلك تبتسم رغم الحزن وتضحك رغم الألم وتغني رغم الجرح و تنتصر رغم الأنكسار. وأذا حدث هذا ، فأبشر أيها الأنسان بأيمانك بأرادة الحياة والأبداع بداخلك فأنت أقوى من المحن والخطوب التى حولك كجمر السفود , أو السيخ المحمي في صرصور ودنه.
‏ * بعد أن قضى ترامبو حاجته من الديمقراطيه الزعبوطيه أراد الأنصراف ، فأمسكت بتلابيبه وقالت له هو مافيش أغتصاب يا وحش ولا أيه؟
‏* الديمقراطيه الزعبوطيه سألت الأمويكيه ، ليه أستعجلتي وأكلمتي بعد 25 سنه بس ؟ دا أنا من 5000 سنه باتسحل ولسه مكلمتش.
‏* نائب فى الكونجرس أعطي سيجارة مارلبورو لزميل من اياهم و سأله بعد أن أشعلها ، أيه رأيك فى الديمقراطيه؟ فقاله والله أحسن من الكيلوباترا.
‏* الديمقراطيه الزعبوطيه سألت الأمويكيه أنتي عايزه أيه من ترامبو ؟ ردت أبدا يشتري مليون أو أثنين من الكتاب الجديد , فاستغربت الزعبوطيه وقالت لها هو ترامبو عبيط ولا أيه؟ هو فيه أضمن من شنط الأكل وكوبونات الفلوس فى الأنتخابات.
‏* القاضى سئل الديمقراطيه الزعبوطيه عن كيفيه أغتصاب ترامبو لها فقالت بعصفوره , فقال لها القاضي يعني بأعضائه ياست. فقالت له أعضاء أيه ياعمر ، دا العضو حدانا بيرفع خرطوم فيل فى الاقتراع.
وكما قال الشاعر سنهوت البرك:
اللي تعرفه ...احسن من اللي ماتعرفوش
واللي نهبو...أشطر من اللي لسه ما سرقوش
مش كدا ولا ايه...يابن البرطوش