الحمار الإيراني والحمار الأميركاني وما بينهما 7

أفنان القاسم
2019 / 6 / 28

الحمار الإيراني: انظر إلى سيقاني النحيلة في مايو الباليه ما أجملها.
الحمار الأميركاني: سيقانك النحيلة في مايو الباليه أجمل من سيقان حماري الإسرائيلي.
الحمار الإيراني: انظر إلى استقامة جسدي ما أروعها.
الحمار الأميركاني: استقامة جسدك أروع من استقامة جسد حماري الإسرائيلي.
الحمار الإيراني: انظر إلى رشاقة جسدي ولياقتي وليونتي ومرونتي ما أبدعها.
الحمار الأميركاني: رشاقة جسدك ولياقتك وليونتك ومرونتك أبدع من رشاقة جسد ولياقة وليونة ومرونة حماري الإسرائيلي.
الحمار الإيراني: انظر إلى قدرتي على التحكم في توازن جسدي ما أكبرها.
الحمار الأميركاني: قدرتك على التحكم في توازن جسدك أكبر من قدرة حماري الإسرائيلي على التحكم في توازن جسده.
الحمار الإيراني: انظر إلى تركيزي في أداء حركاتي وفهمها وسرعة القيام بها ما أعقلها.
الحمار الأميركاني: تركيزك في أداء حركاتك وفهمها وسرعة القيام بها أعقل من تركيز حماري الإسرائيلي في أداء حركاته وفهمها وسرعة القيام بها.
الحمار الإيراني: انظر إلى توتري كيف يذهب وضغوطي النفسية وتفكيري فيما يسبب القلق لي.
الحمار الأميركاني: توترك كيف يذهب وضغوطك النفسية وتفكيرك فيما يسبب القلق لك هذا ما لن يذهب لدى حماري الإسرائيلي، وذلك كالأسد إلى الأبد، فهو مغتصب لهوية ولبلد، ولن يعمل رقص الباليه على محو هذه العقدة الوجودية فيه، حتى ولو أدخل التاريخ في المايو وكل مراحيض رام الله وغزة وتل أبيب، لهذا لن يفلح بباليه أم بغير باليه، وسيبقى الحذاء لحافرين، لحافري...
الحمار الإيراني: ...ولحافري.
الحمار الأميركاني: ولحافر الحمار الفلسطيني، وهذا ما لا يريد فهمه.
الحمار الإيراني: الحمار الإسرائيلي يبقى حمارًا في التعبير الفني، فهو يظن أن رقصه مع حمير الخليج والسعودية هو الجمالية في الأداء، بينما الرقص مع الحمار الفلسطيني هو مجاله في التعبير عن نفسه، وإبراز مواهبه، لكنه يرى الفن كله، وليس فن الباليه، من عين التآمر منذ ولدته الأتان جولدا أمه.
الحمار الأميركاني: ذكرتني بالأتان جولدا أمه رحمها الله، كانت في الفراش معي كعشر أتانات.
الحمار الإيراني: كانت منكاحة إذن!
الحمار الأميركاني: لا ولا كل المستحمَرات في خزق الطيز تلك التي اسمها إسرائيل.
الحمار الإيراني: كنت أعرفها كذابة أكبر كذابة في الوجود تكذب الكذبة وتصدقها أما منكاحة؟
الحمار الأميركاني: كذبها وجودي كفرجها ككلها ككيانها الوجودي.
الحمار الإيراني: كسرطانها الوجودي.
الحمار الأميركاني: كوهمها الوجودي.
الحمار الإيراني: وهمها هو سرطانها الذي...
الحمار الأميركاني: ...لن يبرأ بأمر كوشنر صهري ولا بخضوع ضَرَّاطين عرب في قماطي.
الحمار الإيراني: قماطك كمايو الباليه يساعدهم على إبراز ملكاتهم الفنية التي...
الحمار الأميركاني: ...كلها مخادعة، فهم يتوهمون النجاح ككل حميري، لأني أتوهم النجاح كحمار الحمير، وحماري الإسرائيلي أكثرهم وهمًا عندما قال لحماري الفلسطيني "باي باي" بينما يقول "باي باي" لنفسه الحمارة، إنه الوهم الوجودي إياه، وبلغة التكنولوجيا الإجرام الإلكتروني.
الحمار الإيراني: لهذا صرت أنا راقص الباليه الأول العدو الوجودي.
الحمار الأميركاني: العدو الإلكتروني.
الحمار الإيراني: في الكمبيوتر بأمرك.
الحمار الأميركاني: في الواقع بأمري.
الحمار الإيراني: والحُمَيِّر الإسرائيلي؟
الحمار الأميركاني: الصديق الإلكتروني.
الحمار الإيراني: في الواقع بأمرك.
الحمار الأميركاني: في الكمبيوتر بأمري.
الحمار الإيراني: ومهاراتي الأدائية؟
الحمار الأميركاني: اعمل على تطوير مهاراتهك الأدائية التي تعود بالفائدة على فن الباليه، واسع إلى المزيد من الاحترافية، فلا تكن أهوج في التعبير كالحُمَيِّرِ الإسرائيلي، طَوِّر فن الباليه، وارسِ قواعد جديدة في خزوق الشرق والعالم.