السرير الملكي

عبد العزيز الحيدر
2019 / 6 / 28

السرير الملكي

لا شئ سيسعدك فوق سريرك
سريرك عادي يا شيخ
أنها ليست القمة الجبلية
لم تكن تسمع التحيات لترد عليها
ماكر كان شيطانك المتقلب القمصان
صباحك سعيد ...
سعال أقل....
بضعة أنفاس أعتيادية....
رشيقة الأوكسجين
هل ترغب بالمزيد من الدفء
سأحرق لك بضعة أساطير
مختلطة فيها قصص جديدة لم تطلع عليها
هل تعلم بأنك لم تكن ألها
صوروا لك ذلك
ولكنك كنت تجهد نفسك بالأستيقاظ المبكر
مستعيرا من ديكك الأصطناعي
يقظة الرجل الذي يمد قدمين في النبع ويدين مطلقتين وراء فراشات لن تعود بعد الآن....سريرك خال منذ زمن ولادتك...الزمن القديم...أيها الرجل الضفدع

13-------10 الثلاثاء