بومبيو السمين يُحذر سويسرا ههه

عادل الخياط
2019 / 6 / 7

“ بومبيو السمين يُحذر سويسرا " ههه
عادل الخياط
لم يبق أحد لم تحذره إدارة ترامب , إلا الله , ومن يدري فقد أكون غافلا , أو لم أطأ تحذيرات ترامب للإله , ففي الحقيقة أنا غير متابع , أو تستطيع القول متابع كسول لهذا المعترك المثير للسخرية على تلك الكرة الصماء , لكني أعتقد أن الناس تفهم ما الذي يصدر من إدارة تلك الغوريلا التي تحكم القصر الأبيض ..

الغوريلا اليوم توجه تحذيرا ل سويسرا بعدم التعامل مع " هواوي " شركة الإتصالات الصينية وإلا .. وإلا ماذا .. تصور , تخيل .. وإلا .. ماذا تتصور نفسها تلك الغوريلا القبيحة حد كل لعنات الله .. ماذا تتصور نفسها .. حتى الفوهرر الألماني هتلر لم يتكلم بتلك الإفتزازية المثيرة للغثيان .. ماذا تريدون , حسنا نريد أن نفهم , سلعكم , ما هي سلعكم , حتى أكياس الزبالة تأتي من الصين , حتى أدوات تنظيف المراحيض تأتي من الصين , حتى صبغ الشعر الأصفر والأسود الذي تصبغ به غوريلا البيت الأبيض ووزيرة خارجيتها الغليظة السمينة بومبياتو شعرها يأتي من الصين .. ماذا تصدرون أنتم : الأسلحة , الأسلحة لمن , لمحمد بن سلمان ومحمد بن زايد .. حسنً , صدروا الأسلحة في وقت سقط ريع البوينغ بعد سقوط الطائرة الأثيوبية ..

ليس مثلما نقول بالضبط , لكن الأمور تتجه من سيء إلى أسوأ في كل الأحوال ..
والتهديدات العسكرية وُصمت بطمغة أخرى بعد إنسحاب حاملة الطائرات من الخليج اليوم .. والداخل الأميركي محتقن حيث تسعين بالمئة من وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني والمهاجرين والعصبة الفنية وتكتلات الدفاع عن البيئة وسوف تتوالى الآفاق الضبابية قبالة تلك الإدارة الرعناء الحمقاء فعلا .. والزمن فتاح الفال كما نقول بالجلفي العراقي .. الزمن وما أدراك وتلافيف الزمن أو تلاعيب الزمن , لا أدري , ..

حسن , تقول وسيلة إعلام غربية أن بولتون يريدها حربا تدوم لعشرين عاما .. طيب , إذن لماذا إنسحبت بارجاتكم وحاملاتكم اليوم .. هل أنها سوف تحلق شارب بولتون الأشيب , والله هذا أحد المعلقين الأميركان قال على أحد المواقع عن بولتون : هذا الشخص فقط عندما ينتابه المرض وهو في هذا العمر سوف يفتر الريت بداخله , تلك هي الحكمة : عندما ينتابك المرض وتنتابك تلافيف الجحيم وهي تلمظ قبالة عينيك سوف ترى القيمة الحقيقية للحياة البشرية .. ومع ذلك تقول له الناس : أهلا وسهلا , نحن تعودنا عليها منذ زمن طويل , فلا بي 52 ولا البوارج مكسرات العظام كما تصفونها غباءا في حرب فيتنام سوف تكون الشفيع , وبضعة من دليل ندعو إلى مشاهدة فيلمي : " القيامة الآن لكوبولا " و " Full Metal Jacket ل ستانلي كوبريك .. وغيرها من الأفلام .. حتى تفهم معنى الحروب التي خاضتها أميركا وتسببت في عطب ساكولوجي داخل المجتمع الأميركي !

ومع ذلك ندعوك للمجازفة , لكن السؤال هو : لماذا إنسحبت بارجاتك وحاملاتك من الخليج وتركت المساكين: سلمان وإبنه وإبن زايد وحفيده وسط العاصفة ! أكيد سيقول هؤلاء موارد للحلب ليس إلا !