افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها ( 117)

عماد علي
2019 / 4 / 18

بهذا الشكل، يقول الغزالي ان فهم معنى القرآن له مجال واسع جدا، و ان التفسيرات التي نقلت حول الظاهر ليس لها نهاية لفهمه (22). لذا فان جولدتزهير في كتابه الخاص حول المذهب و مدرسة التفسير و التحليل القرآن في الثقافة الاسلامية، بعد ان يروي العديد من النماذج من النصوص الدينية التي اوّلها الغزالي تاويلا بشكل باطني، يقول ( لذا فان الغزالي، ليس لديه اي دليل على انه غضب من التابعين لابن سيناء بسبب الفهم العقلاني ليوم الاخرة، او التابعين لاخوان الصفاء في البصرة بسبب تاويل النصوص الدينية ( 23)، لانه من المزعوم ان الغزالي في بعض من نتاجاته وقف ضده هذا الشيء نفسه و الذي آمن به بنفسه و كان يطبقه دائما، لذا احدى الرسائل المهمة للغزالي بعنوان ( الرسالة اللدنية) لم يكن في محتواها شيئ الا محاولة جدية لهذه الشخصية الاشعرية لاثبات العلم الباطني العرفاني، و الذي اسماه بعلم اللدني، عندما سُجن عين القضاة الهمداني بتهمة الباطنية ( اي الاسماعيلية) قبل ان يُعدم، في كتابه الدفاعي يعيد كثيرا انه ليس بباطني و انما ما قاله ليس بشيء الا ما قاله الغزالي ( 24). و كما ان الفصل ( اداب السماع و الوجد) في كتاب احياء علوم الدين، هو اعمق فصل والفصل الاكثر روحانية(25) لهذا النتاج المشهور، انه بدلا من اهل الشرع و الفقيه التقليدي يعرض موقفه حول الموسقا و الرقص الصوفي، و يعرف نفسه كعارف و متصوف فيلسوف، و حتى الغزالي نفسه وهو الفقيه الشافعي و الاشعري في كتاب اخر بعنوان ( المقصد الاسني في شرح اسماء الله الحسنى) يقول بوضوح، ان في الوجود يوجد الله و افعاله... لا يوجد شيء في الوجود غير الله (26)، وهذا جوهر الخطاب العقيدي العرفاني و بسببه كُفٌر على الدوام، ان ما سمي عن ابن العربي بمباديء ( التوحيد) و لكن بسبب الموقع الديني او الخوف من رد الفعل لاهل الشرع، فبعد ذلك يوقف هذا النقاش سريعا و يقول ( لنقف هنا لتوضيح اكثر، لان وقعنا في حديث عن البحر التي ليس لها الضفاف، هكذا هو سر لا يمكن ن يستهجن بدسه في كتاب، ان جاء هذا الحديث هنا دون مقصد لنتخلى عنه). وهو الحديث نفسه الذي لم يتخل عنه و لم يخف ابن العربي نفسه منه و انما حلل بشكل دقيق و واضح من كافة العارفين لما قبله و خصص اهم كتاب له وهو كتاب ( فصوص الحكم) و يشبه كتاب الغزالي في الكثير من الجوانب. ان تلك الخصوصية العجيبة للغزالي ما جعل احد الباحثين في الثقافة الفلسفية الاسلامية ان يقول ليس هناك شك بان الغزالي هو اعجب شخصية في التاريخ الاسلامي، و ان مذهبه صورة من شخصيته ( 27), ان جميع تلكم الخلافات الباطنية للمذهب الاشعري نفسه و الغزالي بشكل خاص، و ان كانت له في الجانب الفكري نقاط ضعف، اما في جانب تاثيراته هو نقطة قوة، لانه بهذا الشكل تمكن في الوقت نفسه من جمع الكثير من الناس العوام بلغة انئذ و الجماهير بلغة اليوم حول نفسه و مبادئه، و يُحسب هذا ايضا نقطة قوة اخرى للاشعرية . تكلمنا سابقا بشكل مختصر عن الفتوى و الاعتداء الغزالي كاشعري متشدد على هذا التيار، الاكثر تاثيرا على التيار العقلاني الاسلامي، بعد الغزالي اكتسب تقليد الاعتداء و فتوى تكفير الفلسفة عند الاشعري دعما من قبل المؤيدين في داخل الاشعرية، و في النتيجة شمل هذا الغزالي نفسه، و اُتُهم الغزالي على انه عمل فلسفيا من اجل رد الفلسفة، او بتهمة اخرة وهي انه خلط المنطق بالشرعية و بالاخص باصول الفقه الاسلامي.