لماذا ساسة أميركا لا يخجلون ؟

عادل الخياط
2019 / 4 / 9

ل
قبل فترة نشرت على حسابي على الفيس بوك صورة مأخوذة عن صحيفة الغارديان البريطانية عن عدم خجل ساسة إسرائيل .. الصورة والموضوع على النت التالي :

http://www.bbc.com/arabic/inthepress-47533205

وقبلها كتبت تغريدة بعنوان : كيف رد المخرج الأميركي " سام بكنباه " على النقد الذي وُجه له عن توغل العنف في فيلمه الملحمي " العصابة البرية أو المتوحشة " الصادر سنة 1969 , عندما قال : ان العنف على أرض الواقع أشد بشاعة وتوحشا من العنف الموجود في الفيلم "

لا شك ان هذا المخرج كان يعني إسترجاع التاريخ , وعلى الأخص تاريخ الحروب الأميركية , وسواء كان يعني أو لا يعني , فالحقيقة هي أن هذا هو واقع العنف في التاريخ الأميركي , في العمق الأميركي أو خارجه , ليس فقط ما حدث في هيروشيما وناكازاكي , إنما ما حدث بعد ذلك بما يقرب الثلاثين عاما في فيتنام , فلا يمكن أن تتخيل أن أربعة ملايين من البشر معظمهم من المدنيين قد تم إبادتهم لأجل مصالح العم سام القذرة ! ومن ثم تتواصل الحروب الأميركية على سطح وظهر وبطن ورأس هذا العالم وتتواصل المجازر .. ولا تعرف ماذا يريد هؤلاء القوم , ماذا يطمحون , هل درسوا التاريخ , هل ضربتهم عظة من نوع ما عن إنهيار الإمبراطوريات عبر التاريخ , وكيف صارت لعنة في أرشيف الشعوب , هل يُؤمنون بإله أو نبي أو فيلسوف أو حكيم أو حتى عاهرة تنطق الحكمة , لأن الحكمة تأتي من فروج العواهر ,وبالمناسبة تلك حقيقة وليس إستهزاء , ذلك أن العاهرة أصبحت كذلك لكي تبول على قوانين الكون المجحفة !

يعني قليلا من اللياقة , لكن هل يفهم رعاة البقر اللياقة و , مع الإحترام طبعا للنتاج العلمي والأدبي والفني لتلك الأمة العظيمة .. لكن هؤلاء خارج إطار سياسة رعاة البقر .. فلا يمكن أن تنسب نجوم الفن والعلم والأدب لقطيع الضباع السياسي على مدى تاريخ الولايات المتحدة , وطالما أتحفتنا النتاجات بواقع مغاير عن ساسة أميركا وسلوكياتهم.. بل ناقد بإمتياز لتاريخ سلوك تاريخ ساسة الولايات المتحدة ..



المُهم , هنا , نريد القول , ماذا تعني التوصيفات الأميركية بحق الفلان والعلان , ذلك إرهابي وذلك ليس كذلك , لا ندري
, يعني أنتم تبيدون البشر كما يحلو لكم , وتطلقون الأحكام كما يحلو لكم .. هل الإحترام بحاجة للنصيحة , أنتم ساسة غير محترمين على مدى التاريخ , فماذا ترقعون لخاطر الله !