نشيد الوطن

بلقيس خالد
2019 / 3 / 30

ألقيت في احتفالية (85) للحزب الشيوعي العراقي في النادي الثقافي النفطي في البصرة 29/3/ 2019
لا سلام َ في وطنٍ
نشيدهُ عويل الثكالى
يا قلاع الثورات والانتصارات التي
تتعالى من رماد مرايا المفجوعات
وأنت تنتزع أبنائهن
تؤلمني رؤية رايتك
وهي تربط أبواب البيوت
كما تُربط علب الهدايا
بؤس اليتامى يؤلمني
الم يكن كافيا لأخذ الدم من وجه انتصاراتك
يتيم قذف على شوارعك؟
يا وطنا يتعالى يتعالى يتعالى
غبار ودخان
غادر الرجال
غادر الابناء
ونحن نجر خلفهم أقدمنا المتربة..
نحو افق مبهم
وفي كل البيوت معلق ظل الليل
في ارجاءها يقظة انفاس الميتين
غادر الرجال
غادر الابناء
ونحن نجر خلفهم ..
عين زنادك تحدق اقدامنا
تهدم الخطوات
تتساقط من الاكف القلوب
وأي أم لولدها تلتفت
في عمق عينيها
ستجد نشيد سلامك يتوجع
ومرة ثانية تتنفس روحك في داخلي
وعلي جلدي سيمطر لسان جبهاتك
يمطر ثانية ناويا تمزيقي
وأنا ارى الابتهالات دائخات يبحثن عن سلامٍ
ياوطنا تمدد وامتد على جثث ابنائنا
تذّكر وانسج
معلقة نشيدكَ مِن اسمائهم