الاهوال

عبد العزيز الحيدر
2019 / 3 / 26

الاهوال
عبد العزيز الحيدر

الحديث الهامس
القادم زحفا
حديث القنينة الكرستال
الممتلئة بالغضب المعتق
الحديث المنسي
المتجدد
قنينة ايام التسكع في الشوارع الضيقة
للمواقع ألقذرة
مواقع الغابات الميتة
والظلال المرتجفة ..
والمقاهي الشبقة
العارية
للصفحات الثقافية
000

كم كان الوهم
البالونات ..
التوقع ..
ويتامى الاصدقاء
الموهومين
أناك الطافية ..
تقذف بك خارج الاسوار
فوق امواج العطش
000

كم كانت السواحل تضحك من قدميك العاريتين
كم كانت السذاجة تملأ فمك
اكان عليك دائما ان لا تبصر اهوال عمرك
اكان عليك طوال هذه الرحلة ان تلعب مع الخوف
لعبة اللا نهايات المفتوحة
تضعها بين الاقواس
وتضعك تحت عجلات عمياء
000

اكان مقررا ان تقف هكذا صامتا امام الذهول
امام تأجج الاهوال
وصراخها
اكان عليك ان تبتلع
لائك الاول...ولم تكنه
ولائك الاخيرة...ولن تكنه
اهو الذي يسمونه
القدر..
عصفور الغابات المبلل بالخوف والمطر
الذي يحضر في كل اللوحات
مختبئ في التفاصيل