خيم سوداء متنقلة

بابلو سعيده
2019 / 3 / 14

خيم سوداء متنقلة
في كلّ المعايير والمقاييس تقاس حضارات الأمم وتمدّن الشعوب من خلال الآداب والفنون .. ومشاركة الجنسين معاً وفي عهد الملك فاروق والبكباشي جمال علد الناصر لم تكن إناث جامعة القاهرة ودور السنيما والمسارح والنشر والتصوير تعرفن الحجاب والقناع والخمار .أمّا القاهرة الآن فقد تحولت إلى خيم سوداء متنقلة .ما هو السّرّ في ذلك ؟ عمل الرؤساء الأربعة " أنور السادات . حسني مبارك . محمد مر سي . السيسي " على تنامي الموجة الإسلاميّة .. والخيم السّوداء المتنقلة .. ومغازلة ودعم المؤسسة الدينيّة لمحاربة المدّ الناصري والليبرالي والديمقراطي واليساري .



,
عم