السَادَة المُؤمِنُون- أرَضُوا بِالمُقَامِ فَأَقَامُوا.. أمْ تُرِكُوا لِهَذَيانِهِم فَنَامُوا

بولس اسحق
2019 / 2 / 28

نظرت من حولي فوجدت المؤمنين يهذون.. فرتبوا الهذيان وصاروا يعانون من الهذيان برتابة.. ومن رتابة الهذيان.. ولكن مهما تم ترتيب الهذيان فانه يبقى هذيان.. ولو لم يكن هذيان فهل رأيتم تناقضات اكثر من تناقضات المسلمين.. في معاملتهم او حواراتهم مع الاخرين.. وطبعا هذا نابع من دينهم المتناقض.. فهم يتهمون الملحد او الكافر.. وبصورة عامة غير المسلم.. سواء بصورة مبطنة واحيانا كثيرة بصورة علنية.. بانه غبى عديم العقل كالأنعام كما قال الههم عنهم.. ولا يفكر ولا يعلم شيئا عن عربية بلاد الرمال.. كل هذا لأنه لم يقتنع بإلههم او دينهم لعدم وجود ادلة.. ونسوا انهم مسلمون بالوراثة.. يعبدون رسولا وليس الها.. لا يعلمون عنه شيئا.. وممنوعون ومحرم عليهم ان يفكروا او يسألوا حتى ابن من هو.. لان هذا من الشيطان.. فمن هو عديم العقل.. هل هو الذى لا يفكر والممنوع من السؤال.. ام الذى يفكر ويريد الاثبات بالدليل ويشك بكل شيء.. يتهمون المخالف لدينهم وخاصة الملحد.. بانه يعيش في همجية وحيوانية.. لماذا.. لأنه بحسب زعمهم لا ضابط له ولا دين يوجهه.. وتناسوا ان دينهم هو دين الهمجية والحيوانية.. حد الرجم .. قتل الأسير بأمر الههم.. السبي والاغتصاب.. قتل المرتد.. قتل الكفار والمشركين.. اباحة ملك اليمين بدون حصر او عقد.. يعنى عدد لا نهائي من النساء وبلا عقد.. والاحاديث الكثيرة التي تحقر من المرأة.. ناقصة عقل ودين.. يقبلن ويدبرن بصورة شيطان.. اكثر اهل جهنم... الخ.. انهم يعيشون قمة الهمجية والتخلف والتناقض.. وطبعا هذا ليس من فراغ.. ولكن دينهم هو المصدر فهل سيفكرون يوما؟؟
ومشكلة المسلمين (عامتهم ) انهم لا يكلفون انفسهم بالاطلاع على خبايا هذا الدين.. فقط يتشدقون بان الإسلام صالح لكل الأزمنة.. وهو لا يتعدى لان يكون مناسبا للصعاليك وقطاع الطرق فقط.. وفي ذلك الماضي السحيق والان.. ويكتفون بالاستماع لزغاليل الاعجاز دون اعمال ما تبقى لهم من عقل.. ان تبقى منه شيئا.. ليغرقوا اسماعنا بكلمات كـسبحان الله والله اكبر.. وصدقوني لو كلف عشرة من المسلمين انفسهم بقراءة صحيح البخاري ومسلم.. مع قليل من الفهم والتعقل... فانا متأكد بانه سيلحد او يكفر بالإسلام 9 من كل 10على الأقل.. المسلمون شعوب تقدّس الحجر.. تلف حول الحجر سبع لفات.. تقبل الحجر.. وتجمع الحجر لتضرب به الحجر.. وتنظف اسنانها بفروع الشجر.. وتهدر كرامة الإنسان في سبيل هذا الحجر الذي تقدّسه.. فماذا ننتظر منهم فيما بعد.. هذا هو الواقع.. العالم الإسلامي في عزلة عن العالم بأسره.. ولا يريد مواجهة ذاته.. ولا يريد أن يقرّ بشيء.. بل هو موقن في قرارة نفسه.. أنه هو الصواب.. وعنده جواب حتى لو كان اميا جاهلا.. لكل سؤال يطرحه الآخر المخالف.. وجوابه يأتي به من نص ديني عتيق متهرئ مضى عليه 14 قرن.. ويقولون ان القرآن كتاب الخالق.. ولكن ان كان كما تقولون بان القران كتاب الخالق.. فهل من الممكن ان تثبتوا هذا لنا.. ولعل الجميع يؤمن.. ها نحن ومنذ 1450 عام بانتظار دليل واحد.. يثبت ان القران كلام الخالق.. لان كل الذي نعرفه ونقلا عن كتبكم.. هو ان محمد كان في الغار.. ثم خرج قائلا بعد ذلك ان وحشا او كائنا خرافيا مجهولا اتى اليه.. ولم يقل له انه جبريل.. فكيف عرف انه جبريل.. وجبريل نفسه لم يخبره بانه جبريل.. وانما خديجة ناقصة عقل ودين هي التي قالت له انه جبريل.. فهل كان بين خديجة وجبريل معرفة قديمة لتميزه.. ثم من هو جبريل هذا.. اليس من الممكن ان يكون جبريل هذا.. واحدا من الذين تؤمنون بهم انتم ( جن... شيطان.. وهذه حقيقة لا مناص منها).. قال له انه اتى اليه من عند الله صاحب هذا الكوكب وكل الكواكب.. حسنا ولنفرض جدلا ان جبريل هذا هو الوحي.. لكن ما هو الدليل الذى قدمه جبريل لمحمد.. لا شيء.. وان صدقه محمد.. فهذا امر راجع لمحمد.. وكعقلاء لسنا مرغمين على تصديق هذا الهراء.. وهذه النصوص الدموية الظالمة العفنة.. ولا زلنا في انتظار احضار دليل على ان القران من صاحب الكون أي خالقه.. من خارج كتاب الهلاوس.. او بتشريع واحد يخدم البشرية ولم يتطرق اليه الاقدمون.. اذكروا لنا تشريع جديد انفرد به اله القرآن.. مما يدل على انه تشريع من الله الحق.. طبعا عدى النكاح ومشتقاته.. فهي فعلا أمور تفرد بها دين محمد والهه!!
ولا ادري الى متى سنبقى نتحاور ونتجادل.. نتبادل الحجج والبراهين يا قوم تبع.. الى متى سيبقى المسلمين في هذا الركود.. ولو وضعت هذا المنتدى لوحده على جبل.. لرأيته يضرط كما كان يضرط الشيطان(من شدة ضحكه وسخريته من الذين صدقوا بان هذه الهلاوس في القران انها من الله.. ولا زال يضحك ويسخر).. من ثقل هذا الكم الهائل من المعلومات.. التي تفيد ان الإسلام ما هو الا شريعة صعاليك وقطاع طرق.. دروشة وقصص خرافية من اساطير قديمة.. وعوضا عن ان نجد المتصلعمين والقرآنين يحاوروننا عن هذه الخرافات.. وانهم اكلوا خازوق منذ 1450 سنة من احد البدو الحفاة.. تجدهم يدافعون عن هذا الدين ومؤلفة البدوي الحجازي الامي.. وما يزيد الطين بلة.. ان المسلمين بسبب هؤلاء المتصلعمين والقرآنين.. مع احترامي وليس الكل أقول الغالبية.. ولكنها الحقيقة.. اصبحوا متخلفين.. سذج.. يحملون ويحفظون كل ما وضع لهم.. من قبل علماء الكر والفر وعباقرة الحيض والنفاس.. والفلاسفة الجدد في تأويل وتحريف الكلمات.. بدون سؤال او تفكير بمدى معقوليته.. لا وبل يقوم بالرد والدفاع أيضا عن جرائم صلعم والهه.. فهل الى هذه الدرجة هم مغسولي الدماغ.. لذلك لا يرون ان كل ما اتى به محمد من احاديث وآيات.. توحي ببشريته وظاهرة للعيان.. وان هناك مراوغات.. وشهوات.. واهداف تجارية واقتصادية وسياسية.. وان الإسلام هش بأفكاره الكهنوتية.. وافكاره تتناقض مع بعضها البعض الاخر.. لأنها اخترعت من طرف بشر كانوا يفكرون بتفكير زمانهم.. ولو كانت من طرف اله قادر وعالم بالغيب.. لجعلها صالحة لكل زمان ومكان.. وليس لحفاة وبدو الصحراء في ذلك الزمان.. والفظيع والمقزز في الصلاعمة.. هو انهم يتابعون منذ سنين.. كل هذه المؤلفات والبحوث والمقالات.. وعوض ان يدخل ليحاورك على الأقل.. تجده يدافع عن هذه الدروشة وعن صلعمه الذي لا يعرف أصله ونسبه وكيف ولد.. وكأنه يريد ان ينشر مرضه الخطير.. الذي تكون في عقله السقيم.. على كامل أعضاء ورواد المنتدى.. وتراه يكتب مقالا وبالخط العريض.. الرد على مقالة فلان وعلان.. وعندما تذهب لتقرأ دفاعه عن اسلامه.. فانك لا تقرأ سوى هلاوس وتدليس.. ولا علاقة لها بالإجابة عن السؤال المطروح في المقالة التي جاء ليفندها كما ادعى.. فرجاء أيها الصلاعمة يا قوم تبع.. اتحفونا بالرجوع الى مواضيع الزملاء الأفاضل.. وأدرسوها جيدا قبل ان تحاوروا وتجادلوا اللادينيين.. الملحدين.. الكفار!!
مشكلة المتصلعمين هو انهم مروضون على ذلك.. نشأوا في الإسلام.. فتربت لهم دودة صلعومية فى عقولهم.. وكل ما أرادوا التخلص منها.. تحركت بألمها وفراغها ورعبها وهكذا.. لذا تجدهم لا يتجرؤون على التفكير.. انهم يخافون ما بعد الموت.. ويخافون من فكرة انهم لن ينالوا جنة العاهرات.. وسوف يخلدون في النار.. هذه هي حقيقة المتصلعمين.. يرفضون التفكير بانه من الممكن ان يكون غير الإسلام هو الدين الصحيح.. أي انهم يؤمنون بمعادلة ذي حد واحد.. فأما الإسلام هو الدين الصحيح او لا يوجد اديان.. ويتناسون بان الله الحق أعطانا مبدأ واحد نعرفه جيدا.. ومن حقه أن يحاسبنا إن خالفناه.. حتى وإن لم يبعث لنا أي رسول.. وهذا المبدأ هو قدرة الانسان (بما انه انسان له عقل) على التمييز بين الخير والشر.. بين الإصلاح والفساد.. أما القوانين والأحكام.. فقد أعطانا الله عقلا لنستخدمه وننتج قوانين وأحكام تناسبنا لكل عصر.. لا أن يعطينا كتاب شعر جاهلي وسجع كهان.. ويأمرنا بأن لا نتزحزح عنه.. فالإنسان مخلوق عاقل وليس متخلف.. وشتّان ما بين العاقل والمتخلّف.. فالمتخلّف أكثر من الجاهل فتكاً بالبشرية.. فالجاهل يمكن أن يفهم عن طريق الدراسة والتعلم.. أمّا المتخلف فهو الذي لا يريد أن يفهم إطلاقاً.. لا يريد سوى البقاء على ما كان عليه أسلافه.. وهذا هو الحاصل في أبناء حظيرة.. خير امة أخرجت للناس.. انهم قوم يصرون علي الجهل.. يعبدونه.. يضحون بحياتهم من اجله.. ويقدمون القرابين حتي يرضي عنهم الجهل.. فلا يفرط فيهم ابدا.. حتي ان حاولوا الخروج من مملكته.. فلن يتمكنوا.. انهم أمة لا تقرأ تيمنا برسولهم.. لست بقارئ.. وان قرأت لا تفهم.. انهم كالنمل.. يبنون اسوارا مرتفعة.. حتي يعتزلوا من حولهم .. فيجدون انفسهم بلا أحد.. فيموتون دون ان يدري بهم أحد.. هذه الأسوار المرتفعة هي الجهل.. فجهلهم سيقضي عليهم بلا شك.. وسيكونون آية للعالمين!!!