قصيدة رقصة فراشة

حيدر الهاشمي
2019 / 2 / 27


رقصة فراشة ــــ
أنا الذي نجا من الحب بأعجوبة
وترك ظله هناك , في الممرات والمدن المنكوبة
أمسح وجهي و أرسمه من جديد
أبحث عن ظلي في المشرحة , الحانات , الأماكن التي يتردد إليها المتسولون . مراكز الهجرة والمفقودين .
أعود وحيداً ....
أقف أمام الدكاكين القديمة
أخلع وجهي البائس , أشتري قناعاً جديد
و أقول لنفسي , هيا يا ميكي ماوس
ابتسم , فالحياة رقصة فراشة
لكن , يا رب ....
الذين سرقوا من عمري الكثير الكثير
الذين أعطيتهم قلبي و أعادوه إليه معطوباً لا يصلح للحب .
الذين صدقتهم وكذبوا عليَّ مراتٍ ومرات
أسمع ضحكاتهم , يكتظون في ذاكرتي
يمرون من أمامي
دون أن أحاسب أحداً منهم .
حيدر الهاشمي