قصيدة دموع جدي

حيدر الهاشمي
2019 / 2 / 22

دموع جدي ــ
كنا صغاراً
في زمن الحصار
كان جدي يشبه الله كثيراً
حين يضعنا في عينيه , مثل نجماتٍ صغيرة
كان يقول لنا , الحياة غابة كبيرة
لا تذهبوا إليها وأنتم متفرقين
وكلما عوى ذئب هناك
قام بعدنا من جديد واحداً تلو الآخر
وعندما يداهمنا القحط
كان يرفع يديه ويقول : يا رب
فتتحول أصابعه إلى سَنَابِلَ خضرٍ و أخرى مثمرات .
فنأكل ونشبع وننام
وذات ليلة نزلت من عينه دمعة كبيرة
حينها علمنا أن أخاً لنا قد مات , من شدة الجوع
وعندما أزداد بؤسنا , ونهش الفقر ثيابنا
ذهب ولم يعد ...!
واختفت معه كل المفردات الجميلة
صغاري , أحفادي
مرت سنينٌ وسنين
و أنا أنتظره
وكلما شاهدت رغيف الخبز
تذكرت وجه جدي .
حيدر الهاشمي