آه يا جرحي المكابر

شاكر فريد حسن
2019 / 2 / 11

آه يا جرحي المكابر
بقلم : شاكر فريد حسن
آه يا وجع قلبي
الحزن يطاردني
واليأس يحاصرني
والوجع يمزق أحشاء صدري
وأنا أرى جرح الوطن
وانقسام شطري البرتقالة الفلسطينية
بين " فتح " و " حماس "
فأين أناشيد الثورة
وأغاني الانتفاضة
وشعارات الوحدة
بالأمس كان العشق جميلًا
والموت جميلًا
والشهادة أجمل
كنا نغني ونصفق معًا
ونقاتل معًا
بدون فصائلية
وتزغرد الامهات لكل الشهداء
واليوم ذاك يغني لفتح
وآخر لحماس والجهاد
وثالث للجبهات والتجمع الوطني الديمقراطي
فيا أيتها المعشوقة
الجريحة المذبوحة
على صخرة التشرذم
والانقسام
متى ينتهي الصراع والشقاق
والتجاذب السياسي
ليفرح القلب
ونشدو معًا من جديد
للوطن الموحد
والحرية القادمة
وحتى تتوهج الشمس
وينبلج الفجر