رسالة من الدراج الطواف حسن البحري

صفاء الصالحي
2019 / 2 / 4

مع اشراقة كل يوم جديد هو في دراجته الهوائية وانا في سيارتي نتقاطع في الاتجاه كل منا له اتجاه مختلف ، هو ينطلق من كفري الى كلار بينما انا عكسه ، وبالظهيرة نتبادل الاتجاهات ، مستمتع يقهر أجواء مناخية صعبة وطرق خطرة بدراجته الهوائية البسيطة وهو على اعتاب 65عاما ، حسن سمين سلمان الملقب " حسن البحري " ، حارس مرمى نادي كركوك 1970-1980 ، كان دائما ما يثير فضولي في التعرف عليه استوقفته وحاورته ،
- الى أين متجه اليوم ؟
-الى خانقين لتشجيع نادي كفري في ملعب خانقين .
- كم من الوقت يستغرق الطريق؟
-11ساعة ذهاباً وإياب .
-الى أين كانت وجهتك الاسبوع الماضي ؟
-الى دربندي خان .
-كم من الوقت يستغرق الطريق ؟
-8 ساعات ويستلزم المبيت والعودة في اليوم التالي .
-والى أين متجه اليوم؟
-اليوم كباقي الايام من كفري الى كلار وهو بمثابة ممارسة هواية وتمرين يومي للحفاظ على اللياقة والنشاط .
-هل تعاني من أي مرض ؟
-بتعجب ساخر هو البايسكل يخلي مرض وإني عشرين سنة على هذه الرياضة !!
مسترسلاً بالكلام ، لقد اجرت معي قنوات فضائية وإذاعات عديدة عدة لقاءات منها إذاعة كركوك ، وگلي كردستان ، العراقية ، NRT .
-ماهي رسالتك عبر هذه الرياضة ؟
-رسالتي للعالم ان يعي باهمية الرياضة في حياة الشعوب ، وكلي أمل تكون ثقافة سائدة بالمجتمع لا سيما الشباب لفائدتها الصحية والنفسية والبدنية ، وأنتشالهم من الغرق في وحل إدمان الإنترنت .