حَدِيث قُدسِي- تَعمِيم وإعلان ... أبوابُ الجَنَةِ تُفْتَحُ يَومان

بولس اسحق
2019 / 2 / 2

هناك ما يسمى في الإسلام الاحاديث القدسية.. وعندما قرات تعريفها فاني لا أرى فرق بينها وبين القران وطريقه الارسال (حسبما يدعي المسلمين).. فالاحاديث القدسية حسب ادعاء المسلمين انها من الله او الرب او أي كان اسمه.. والقران صادر من نفس الشخص الذي هنا هو الله او الرب او أيا كان اسمه.. وادناه ما يعنيه المسلمون بالاحاديث القدسية:
الأحاديث القدسية تعنى الأحاديث المُطهرة والمُنزهة وهى صادرة من اله القران بذات نفسه سبحانه وتعالى.. وأخبرها للرسول صلعم بواسطة جبريل أو الهاما أو مناماً.. والأحاديث القدسية عموما تدل على رحمه اله القران تعالى الواسعة.. والتي شملت كل شيء حتى البعير والبغل.. وقد نطق بها لسان محمد الذى لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحى يوحى من عند رب العباد جميعا.. واعتقد ان الاحاديث القدسية هي محاولات محمديه ليكون الها بحد ذاته.. لكنه ربما لم يجد من المساندين لهذه الفكرة.. او انه وجد بان هذه الفكرة ستعصف فيه وبنبوته.. فاخترع فكرة جديد وهي الاحاديث القدسية.. او هي ربما نوع من أنواع محاولته التقرب للألوهية وربوبيته بعدما مل محمد من فكرة كونه نبي حاف.. لذلك فان اقصى ما استطاع ان يدعيه لنفسه بان له علاقة وطيدة بإلهه.. دون بقية خلق الله من انبياء وملائكة ولا يرفض له طلبا وكانه شريكه.. عبر كونه الشفيع الأوحد في الوقت الذي لم يستطع ان يشفع لامه ولا لنفسه.. وسأكتفي اليوم بوضع هذا الحديث القدسي المؤثر لعل هبل تعالى يهدى به كل من يقرأه:
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "تُفْتَحُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ(أيام دوام الله الرسمية ويحق له اخذ خمسة أيام عطلة) فَيُغْفَرُ لِكُلِّ عَبْدٍ لَا يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا إِلَّا رَجُلًا كَانَتْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ فَيُقَالُ: أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا"
أخرجه أحمد (2/400 ، رقم 9188) ، ومسلم (4/1987 ، رقم 2565) ، وأبو داود (4/279 ، رقم 4916) ، والترمذي (4/373 ، رقم 2023) وقال: حسن صحيح. وابن حبان (12/477 ، رقم 5661). وأخرجه أيضًا: مالك (2/908 ، رقم 1618) ، والبخاري في الأدب المفرد (ص 148 ، رقم 411)
{وطبعا أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا.. مسروقة من الموعظة على الجبل للسيد المسيح.. فَإِنْ قَدَّمْتَ قُرْبَانَكَ إِلَى الْمَذْبَحِ، وَهُنَاكَ تَذَكَّرْتَ أَنَّ لأَخِيكَ شَيْئًا عَلَيْكَ، فَاتْرُكْ هُنَاكَ قُرْبَانَكَ قُدَّامَ الْمَذْبَحِ، وَاذْهَبْ أَوَّلًا اصْطَلِحْ مَعَ أَخِيكَ، وَحِينَئِذٍ تَعَالَ وَقَدِّمْ قُرْبَانَكَ}(متى5: 23- 24)
ولكن المحير في امر اله القرآن هذا.. لماذا تفتح أبواب الجنة يومي الاثنين والخميس فقط.. لماذا لم يوضح لنا اله القران او رسوله ومؤمنيه عن السبب.. بل مجرد تخمينات وتأويلات من قبل الجهابذة عما يقصد بها الله.. وكأنهم شركاء الله ويعرفون من العشرة الطويلة معه ماذا يقصد.. لماذا لم يسأل احد الصحابة العصابة رسول الإسلام عن السبب في ذلك.. ولو كان احدهم سأل او ان نبي الإسلام بين السبب لكنا قرأناه.. وعليه وبغياب معرفتنا للسبب فأننا احرار في استنباط واقتراح الأسباب من مخيلتنا.. لان الفقهاء والمفسرين وجميع المواقع الإسلامية.. يتحدثون باستفاضة مملة عن عبارة حتى يصطلحا.. ويتغلسون ويتهربون من الإشارة عن سبب فتح الجنة يومي الاثنين والخميس فقط.. ولا يتطرقون اليها.. لا من قريب ولا من بعيد.. وكأن الحديث فقط عن حتى يصطلحا.. ومن موقعي هذا سأكون اول من يستنبط السبب.. واما باقي القراء الافاضل.. فهم احرار في استنباط الأسباب او إضافة المقترحات.. والسبب على ما اظن من وجهة نظري هو.. ان يومي السبت والأحد.. هي أيام مكروهة عند الله القرآني.. لأنها أيام المغضوب عليهم والضالين.. واما يوم الثلاثاء والأربعاء هي أيام يرتاح فيها الله لما عاناه عندما خلق الجبال.. ويوم الجمعة هو يوم للثقافة الإلهية.. حيث يتفرغ اله القران لسماع خطب الجمعة من على منابر المسوخ لأهل الحظيرة.. لذلك نلاحظ ان الكثير من الطامعين بجنة العاهرات.. يصومون يومي الاثنين والخميس حتي يومنا هذا.. ولكن السؤال الأهم : هل هذا الحديث القدسي يقصد ان أبواب الجنة.. تكون مغلقه بقية أيام الأسبوع.. ربما.. فاين انت يا أبا هريرة رضي الله عنك لنسألك!!!
ماذا عن باقي الأيام يا رسول الله.. فهل هذا يعني بان الجنة مسكرة خمسة أيام.. يعني السوبر ماركت او الصيدلية تفتح كل الأيام.. اين المشكلة اذا الجنة تفتح اربعه وعشرين ساعة اين الخسارة.. ولنفرض يا رسول الله.. ان حبيبك الإرهابي الانتحاري والذي هو بحسب دينك الإسلام شهيد First class.. أي من الدرجة الأولى.. ويذهب مباشرة الى الجنة دون حساب او عتاب.. ولا منكر ولا نكير.. ليلتقي بك ويتعشى معك.. قد قام بعمله الإرهابي النجس الشنيع يوم الجمعة.. وهذا ما يحدث فعلا بعد كل نباح ونهيق ونعيق في صلاة الجمعة.. فهل على هذا الانتحاري يا رسول الله.. ان ينتظر في العراء خارج اسوار الجنة لحد يوم الاثنين.. لكي تفتح أبواب الجنة فيدخل.. لذلك يا سادتي دعوني ومن على هذا المنبر.. ان نطالب شيوخ المفاخدة والحيض والنفاس.. ان يقوموا ومن على منابر المساجد وعلى الانترنت بتعميم هذا المنشور.. والصاحي يبلغ السكران.... أي هذا الحديث القدسي.. والذي هو على لسان هبل مباشرة.. على أبناء الحظيرة الانتحارية.. لان اغلبهم اكيد لا يعلم به.. ليكون لهم علم مسبق بالأيام المناسبة للقيام بأعمالهم الإرهابية وهم سكارى تحت تأثير الافيون.. وبعكسه يعتبر اجحاف بحقهم.. وخير مثال على ذلك ان العمليات الإرهابية في 11/9 حدثت يوم الثلاثاء.. مما يعني ان الإرهابيين المساكين المجاهدين في هذه الغزوة المباركة.. ظلوا في الانتظار خارج اسوار الجنة حتى يوم الخميس.. كي ما تفتح أبواب الجنة ليدخلوا!!
ويقول عليه الف الصلاة والسلام فيما يرويه عن ربه الرياضي في هذا الحديث القدسي حيث يقول ان الله تعالى قال:{أَنَا عَنْدَ ظَنّ عَبْدِي بِي وَأَنَا مَعَهُ حِينَ يَذْكُرَنِي، فإِنْ ذَكَرَنِي في نَفْسِهِ ذَكَرْتُهُ في نَفْسِي، وَإِنْ ذَكَرَنِي في مَلإٍ ذَكَرْتُهُ في مَلإٍ خَيْرٍ مِنْهُمْ، وَإِنْ اقْتَرَبَ إليّ شِبْراً اقْتَرَبْتُ مِنْهُ ذِراعاً، وَإِنِ اقْتَرَبَ إِليّ ذِرَاعاً اقْتَرَبْتُ إلَيْهِ بَاعاً، وإنْ أَتَانِي يَمْشِي أَتَيْتُهُ هَرْوَلَةً (ربما شوقا لعناقه)}(رواه أبُو مُعَاوِيَةَ عَن أَبي هُرَيْرَةَ - مسلم والبخاري)
وكان هبل في عون الله القرآني.. لِما لَفَقَهُ عَنهُ حبيبه المصطفى.. لدرجة انه قال بان ربه القرآني.. اعلن بكل صراحة ووضوح انه ذكر وليس أنثى.. من خلال الآية التي أوحى بها اليه (أنى يكون له ولد ولم تكن له صاحبه).. مسكين انت يا لله كم من الأكاذيب كتبت باسمك في بلاد الرمال.. مسكين يا لله كم ظلمك هذا القرآن البدوي ومؤلفه.. فالقرآن كله من أوله إلى آخره يتحدث بلسان حال مؤلفه محمد.. الذي تقمص شخصية الله بطريقة واهية وركيكة ومكشوفة للغاية.. ليبدو الله مسكيناً بائساً ومغلوب على أمره.. يتابع رغبات محمد أنى يشاء.. فمحمد وعبر سيرته الموصوفة زورا ً بالعطرة أو بالشريفة.. هو أكبر من أساء لفكرة الله.. فأحاديث وأفاعل هذا المحمد.. ومن خلال ما وصلنا إسلاميا.. هي وصمة عار وشائبة تلوث فكرة الله إن ارتبطت بها!!