دروس مجانية في الحبّ

مراد سليمان علو
2019 / 1 / 29

(دروس مجانية في الحبّ)

(1)
تعثرت سفينة "نوح" بجبل شنكال
فاستولت ذريته على أرضنا
تغنّى "خدر فقير" بقرى شنكال
فدخل صوته التاريخ
دافع "شيخ خيري" عن شنكال في جبلها
فأصبح جبلا ثانيا لها
أنت وأنا في بداياتنا ولا نزال
نتعلم كيف نحبّ شنكال.

(2)
إذا كنتِ تنوين الهجر
أدعوك إلى هانوفر
لن يستقبلك في المطار غيري
سأقدم لك ورودا حمراء وبالونات ملوّنة ودباديب بيضاء
وسأروي لكِ حكاية شاعر تخاصمت معه قصائده في المهجر
ومن وقتها يتأمل الأفق في ساعات الغروب
لا تنسي إن قدمتِ إليّ فقط، اجلبي معك طائرة ورقية لأعود بها!

(3)
بعدك عرفت أن الربيع لا يكون إلا في (شنكال)
وعرفت الثلج يجيء إكراما لقصائد الحبّ
ثلاث سنوات معك الشوارع فيها كانت مهرجانات للشعر
ماء (صولاغ) في الصيف كان يجيد الرجوع إلى ينابيعه
وقطرات العطر التي كنت تخبئينها بين نهديك تعود إلى زهور البساتين ثانية
بعدك الأعياد لا طعم لها
وعرفتُ أن الأعياد تجيء إكراما للعشاق
والشقّيقة التي كانت خلف أذنك تلتحق بالعيد عندما تشتّد الدبكة
معك نقيق الضفادع كانت أغاني
معا نتأمل غدران (سيباى) فتقرأ حبّات الرمال أوقات النهار لنا
والزمن يعود للوراء
ثلاث سنوات معك كأنها كانت ثلاثة أيام
والأيام الثلاثة كأنها كانت لحظة
ومعك في تلك اللحظة وحدها عرفت الحبّ.

(4)
هنا في الجنة الجديدة في (الدوتشلاند)
حين تهديني صورتك
اتحول إلى طائر
وأقرأ على الصورة كلمة الوداع
آه، كم وحيدة وقاسية كلمة الوداع
فعدد حروفها ليست سحرية
مجرد أربعة حروف
وهنا الكلمة لها تصميم الرحيل والدموع.

(5)
إن رأيت عاشقا يبكي أبتسم خجلا
اخجل من قلبه المليء بالحبّ
حزين أنا
وحزني العميق الذي يشبه قلبك
لا اطلع الآخرين عليه
اكتفي بالنظر إلى عينيك
عيناك قرية (شنكالية) سورها من كحل
وقلبي الصامت هو حارس كنوز صدرك.

(6)
عندما لا يجد الاهتمام طريقه إلى الحبّ
ولا يكون العشق إلا ألما
والابتسامة دمعة
عندما تحلّ النظرات مكان الكلمات
وتذهب الآهات هباء
والصباح لا تغني فيه فيروز
وانتظار الليل مجرد وقت يشبه النهار الممل
ومع كلّ ذلك الفراغ
الاشتياق يكون لمن هجرنا
ماذا نسمّي هذا الحبّ؟

(7)
مسبحة بدفء الشمس بين أصابع تعبى
وموّال يستل آهاته من رموش أجفان بابلية
وضيف من برد نقدم له الشاي الساخن
يخجل الجبل من قفقفته المسفوحة في المربعانية
يوعدنا بعيد وباقة شقائق وكمشة حامض حلو
ومطر خفيف يركض إلى أنفاس فتاة عشرينية
تأخرت عن رفيقاتها في حقل المواعيد
والعشق بسمة تختبئ في طيات فستانها الأحمر
هكذا أرسم الحبّ واعطي دروسه مجانا.