حول المسالة الفلسطينية

سليم نزال
2018 / 12 / 6


يمكن تعريف النشاط السياسى الى مستويات اساسيية الاول المستوى الوطنى و الثاني المستوى الدولى و المستوى الثاالث هو التداخل بين المستويين . فى مراحل سابقة كان هناك هامش اوسع من الاستقلالية للمستوى الوطنى لكن الامور تغيرت كثيرا فى زمن العولمة حيث بات النشاط السياسى الوطنى اضعف بكثير مما كان عليه الامر .
اما فى الزمن الحاضر تدخل المسالة الفلسطينية مرحلة اكثر تعقيدا من قبل رغم ان المسالة الفلسطينية كانت معولمة من بدايات الصراع . و لذا يمكن القول ان المسالة الفلسطينية من اكثر الصراعات المعاصرة المعولمة منذ بدايتها .فقد بدات فى زمن عصبة الامم التى قضت عليها الحرب العالمية الثانية و استمرت الى الوقت الحاضر .

و على الرغم اننا شاهدنا فى مراحل سابقة صراعات كبيرة لعل اهمها حرب التحرير الجزائرية و الحرب الفيتنامية فى العدوان الامريكى و قبله الفرنسى على فيتنام و الصراع ضد نظام التمييز العنصرى فى جنوبى افريقيا .
و كل هذه الصراعات قد انتهت و بقى الصراع فى المسالة الفلسطينية بل باتت تزداد تعقيدا مع الوقت .

فمذ البداية وضع الصهاينة انفسهم فى خدمة المشروع الامبريالى فى اطار عولمة الحرب الباردة كونه الداعم لهم لتحقيق اهدافهم و قد حققوا انتصارات مهمة انطلاقا من هذه التحالفات التى اقاموها .مثلما لعب العالم الشيوعى فى اطار الحرب الباردة دورا داعما ساند النضال الفلسطينى و العرب لبعض الوقت الى حين انهيار الكتلة الاشتراكية حيث بات الفلسطينيون بلا حلفاء على المستوى الدولى.

لقد ادت العولمة و اسباب اخرى الى انهيار الثقافة السياسية القديمة فى المنطقة العربية لصالح انبعاث هوياتى على حساب الانتماء للوطن فى ظل صراعات حادة هددت و لم تزل وحدات الدول العربية و قد ترافق هذا فى ظل قيادة السعودية للمنطقة العربية لاول مرة فى التاريخ .
و على الرغم من كل هذا نجح الفلسطييون فى التمسك باهدافهم فى التحرر الوطنى و الاستقلال رغم الكوارث التى حلت بهم و لاحقا حلت بالاقليم كله .لم نزل الان فى مرحلة التحولات الكبرى فى المنطقة العربية .و اعتقد انها تحولات لن تنتهي قبل نهاية لقرن و قد ضعف كثيرا الاهتمام بالمسالة الفلسطينية على المستوى العربى لاسباب عدة بل ظهرت ظواهر اكثر خطورة لناحية الاعتراف باسرائيل .و لا بد للفلسطيين من التكيف مع واقع التغيرات هذه لاجل ان يظل لهم حضور وطنى و دولى .الامر الذى يتطلب جهدا اكبر لفهم واقع التغيرات العالمية لاجل متابعة مسيرة الكفاح لاجل التحرر .