قتلوكِ يا نبض العروبة

حكمت حمزة
2018 / 12 / 1

هنا جذوري...هنا أرضي...هنا لغتي......وكيف أوضح هل في العشق إيضاح؟؟
.
.
إلى سوريا:
.
قتلوكِ يا نبْض العروبة...
يا من استثارت لها...
كل كلمة قيلت...و القلوبَ...
يا سطر شعر يحرك...
كل أعاصير الآلهة...
وبحرا لم يُعرف له...
في تاريخنا...شعرا مكتوبا...
بلادي التي علمت مياه الأمطار...
كيف تستحيل على الأرض سيولا...
يا ريشةً خطت لكل فصولنا...
كل الألوان الزاهية...
رَوحٌ من الأزهار...
أمست للمحتلين عطرا مسلوبا...
أنساكِ! كلا...ولو ألبست أكفاني...
وأسقيت داء تشتتكِ حروبا...
يا نور الشمس بغدادُ تناديكِ...
فلتكشفي ذاك اللثام الذي...
أُلبِسته شعاراتٍ...
ولحىً بالدماء مخضوبة...
عاصيكِ جفَّ، وزهرك متثاقلٌ...
من جراحٍ حلت بكِ
وأحاسيس معطوبة...
* * *
قتلوك يا نبض العروبة...
وما قتلوا بداخلنا...
نبضنا الذي يقتات بالأمل...
كل آه فينا تشدو...سوريا...
تبكي على آثار تراب...
تشرب دماء الأبرياء...
طعنتك حرابٌ مخبأة...
تحت جلابيب الأتقياء...
عكروكِ يا ماء النقاء...
وكيف لخمر تولعي بكِ...
أن ينادي برحم الأشقياء...
برجم زناة سحرك الفتان...
عُصاتكِ...يا آلهة السماء...
إني لمن قلبٍ...
في عنفوان فتى...
عليلً مريضٌ...يرتجي...
لأناتك، كلّ الدواء...
فدوائي قلمي وحبري...
وحبري في دواتهمُ...
والدواة صماء لا تسمع النداء...
كيف أسكب فيكِ عبراتي...
إن أمسى مكسوراً...ذاك الإناء...
* * *
قتلوكِ يا نبض العروبة...
وألبسوا روحي الأكفان...
مرهق في حزنكِ أنا...
أتجرع سم الثعبان...
أنت ديني ودنيتي ...وآخرتي...
قبلة توهج كل صلواتي...
ومنبع الإيمان...
يا من عبدتكِ وكفرت...
في عشق ترابكِ...بكل الأديان...
وهبتني كل جناتكِ...
علمتني كيف يكون الإنسان...
فجَنّتكِ...وجهنمكِ سيان...
تلك سوريتي، وتلك سوريتي...
كلاهما...و ذاتي وكياني...
واحدٌ...لا اثنان...
* * *
قتلوكِ يا نبضَ العروبة...
وفي مقتلكِ كلّ مأساتي...
أنت التي أشعلتِ فيَّ...
كل تمردي وثوراتي...
أدمنت كل شبرٍ فيكِ...
وغبار الحجاراتِ...
إليكِ أشدو كل يومٍ...
أن تعودي... وترصفي عباراتي...
تسمعي كلّ مناجاتي...
أغفى بين أذرعكِ...
أبكي بحضنكِ كي أمحو...
ما بداخلي من أشلاء العذاباتِ...
وأنهي تحت ثراكِ...
كل تقلباتي...ومحطاتي...
ومن غيرك يُبيح الحبّ...
ويسدل على سفينتنا...
صفحات الشراعاتِ...
شمساً نستنير بها...
أياما نعيشها دونَ الأوقاتِ...
أسرفت في وصف سحركِ...
ولم تكفيني كل المُداماتِ...
أعيش فيكِ صحوتي وسكرتي...
أشدوكِ أغنيةً...للعشقِ سيدةً...
لليل مؤنسةً...كلّ المناماتِ...
====================
30/11/2018
09:50 pm