امرأة أحبها

مختار سعد شحاته
2018 / 11 / 21

من لي بامرأة تحبني في السر والجهر، وتضع القمر في يميني، والشمس في يساري، وتقول لي يا رجل إن شئت ملكَ قلبي ملّكناك!!
لا ينازعني فيها ماض أو ولد،
ولا تفطمني عن ثديها المهزوم بلا حرب، وتخطو معي أول خطوتين ولا أقع...
امرأة غير مشغولة الذهن بالفواتير وقضايا التحرش وإثبات نسبي إلى النيل والبلد الذكوري،
ولا تأكل المانجا،
وتكره النوم في مطلع كل حكاية أحكيها...
تغار حين أختلي بيطلات الروايات ولا تغار من الكتابة حين تهزمني غوايتها، فأقضي ليلتي في دفء الحروف سعيدًا...
من لي بامرأة!!
ترى من كل الزوايا، وتعكس لي صورتها كل المرايا، فترى روحها في كل امرأة أراها أو أراقصها، أو تراودني عن مبتغاها...
كلما تزور أحلامي تُحمّلني سرا جديدا، وتترك لي حضنها ينام في سريري، ولا توقظني في الصباح...
من لي بمن أشاركها الغضب، ولا يغضبها لساني السليط بالقباحات،
وتدفع مثلي الحكايات نحو تأريخ مناسب...
من لي بامرأة أحبها وفي كفها بلدى وراحة بطنها مهدي، وتسمح أن أقبلها بين الناس بلا خجل...
من لي بامرأة تحب عجوزا في آيامه الأخيرة قبل الهلاك؟!!