أعتذر للملك محمد السادس فالساخرون جاهلون!

محمد عبد المجيد
2018 / 11 / 13

أعتذر للملك محمد السادس فالساخرون جاهلون!

سخر كثيرون من مشهد الملك المغربي محمد السادس عندما غافله النعاسُ فغفل وغفا لبضع ثوان؛ وهو أمرٌ طبيعي يحدث مع أيّ مُرهَق أو مريض أو إنسان يُعالــَــج!
كل إنسان قد يتعرض لعدم توازن الجسد في لحظات مفاجئة، كالنعاس أوانطلاق غازات من بطن تمردتْ من جراء تناول طعام أو دواء أو أشياء أخرى كثيرة خارجة عن نطاق التحكم الواعي للإنسان.
لم ترق لي كمية السخرية التي قابل بها العربُ هذا المشهد والذي حدث مع كل زعماء العالم، تقريبا، المرضى وكبار السن والمرهَقين.
التهكم في غير موضعه تخلف، وقد يأتي دور الساخر لاحقا فيمر بهذا الموقف أو أسوأ منه، وأشدّ حرجا.
لا أحب السخرية من الطول والقِصَر والكرش المتهدل والصلع والعرج وثِقـــَـل السمع؛ فالذي لا قبل لنا به وخارج عن إرادتنا ينبغي أن نغض الطرف عنه ونتعامل معه على أنه طبيعي.
محمد عبد المجيد
طائر الشمال
أوسلو في 12 نوفمبر 2018