جرائم اله التوراة وإسرائيل ورب الجنود في فلسطين والعراق

طلعت خيري
2018 / 11 / 8

يتعرض الشرق الأوسط في الوقت الراهن الى أبشع هجمة عقائدية حيث شهدت مناطق متفرقة من فلسطين وسوريا والعراق الى سلب ونهب وتدمير ممنهج على يد جهات تقاتل بالوكالة عن إسرائيل --وبتشريع إجرامي من اله التوراة واله إسرائيل ورب الجنود – وهذه الهجمة اقرها وأمر بتطبيقها اله التوراة بشكل صريح وواضح بعد عودة اليهود من السبي – أي بعد قيام دولة إسرائيل—الإصحاح-- لان الرب إلههم يتعهد برد سبيهم

جرائم -- اله التوراة وإسرائيل ورب الجنود في فلسطين

لان غزة واشقلون للخراب تترك -- واشدود عند الظهيرة يطردونها --وعقرون تستأصل --ويل لسكان ساحل البحر امة الكريتيين ---كلمة الرب على كنعان ارض الفلسطينيين أني أخربك بلا ساكن -- وسيكون ساحل بحرك مرعى بابار للرعاة وحظائر للغنم --ويكون الساحل لبقية بيت يهوذا يرعون في بيوت اشقلون --وعند المساء يربضون

جرائم -- اله التوراة وإسرائيل ورب الجنود في العراق

وانتم يا أيها الكوشيون قتلى سيفي سأمد يدي على الشمال ليبيد أشور واجعل نينوى خرابا يابسة كالقفر-- فتربض في وسطها قطعان الحيوان --والقوق-- والقنفذ يؤويان الى تيجان عمدها-- فينعب صوت في الكوى --خراب على الأعتاب وتعرى ارزيها -- هذه المدينة المبتهجة الساكنة المطمئنة القائلة في قلبها أنا كيف صرت خرابا ومربضا للحيوان ومثلا للخراب



صفنيا-- الإصحاح رقم 2



اجتمعي يا آيتها الأمة قبل ولادة القضاء كالعاصفة-- قبل ان يأتي عليكم حمو وسخط الرب --- اطلبوا الرب يا بائسي الأرض --افعلوا حكمه واطلبوا البر والتواضع لعلكم تسترون في يوم سخطه---لان غزة واشقلون للخراب تترك -- واشدود عند الظهيرة يطردونها --وعقرون تستأصل --ويل لسكان ساحل البحر امة الكريتيين ---كلمة الرب على كنعان ارض الفلسطينيين أني أخربك بلا ساكن -- وسيكون ساحل بحرك مرعى بابار للرعاة وحظائر للغنم --ويكون الساحل لبقية بيت يهوذا يرعون في بيوت اشقلون --وعند المساء يربضون--- لان الرب إلههم يتعهد برد سبيهم-- قد سمعت تعيير مواب وتجاديف بني عمون التي بها عيروا شعبي وتعظموا على تخومهم -- فلذلك يقول رب الجنود اله إسرائيل ان مواب تكون كسدوم وبنو عمون كعمرة ملك القريص وحفرة ملح وخرابا الى الأبد-- ينهبهم بقية شعبي وبقية أمتي تمتلكهم عوض لهم تكبرهم لأنهم عيروا --وتعظموا على شعب رب الجنود -- الرب سيخيفهم وسيهزل إلهة الأرض فسيسجد له الناس كل واحد من مكانه كل جزائر الأمم -- وانتم يا أيها الكوشيون قتلى سيفي سأمد يدي على الشمال ليبيد أشور ويجعل نينوى خرابا يابسة كالقفر-- فتربض في وسطها قطعان الحيوان --والقوق-- والقنفذ يؤويان الى تيجان عمدها-- فينعب صوت في الكوى --خراب على الأعتاب وتعرى ارزيها -- هذه المدينة المبتهجة الساكنة المطمئنة القائلة في قلبها أنا كيف صرت خرابا ومربضا للحيوان ولكل عابر بها يصفر ويهز يده