صناعة الأحقاد الطائفية

طلعت خيري
2018 / 10 / 20


صناعة الأحقاد الطائفية


للدين السياسي دور في صناعة الأحقاد الطائفية –عبر أساليب مختلفة منها عقائدية وأخرى للأخلاقية --موجهة الى الطائفة المراد تشويه صورتها اجتماعيا عبر اتهامات سياسية من شانها ان تحرك الضغينة اتجاهها-- فتبرز العداوة بين الشعوب المتدينة— من أحقاد ميخا الطائفية على بيت يعقوب

1- الحقد اللاخلاقي
ولكن بالأمس قام شعبي كعدو ينزع الرداء من المجتازين ومن المطمئنين ومن الراجعين من القتال -- ويطرد نساء شعبي من بيت تنعمهن ويأخذ عن أطفالهن زينتي الى الأبد

2- الحقد السياسي على بيت يعقوب وعلى بعض طوائف إسرائيل

-- إني اجمع جمعك يا يعقوب وضع معك بقية إسرائيل في حظيرة كقطيع غنم وسط مرعى يضج بالناس فقد صعد الفاتك أمامهم فيعبرون من الباب ويخرجون منه-- ويجتاز ملكهم أمامهم والرب على رأسهم

الحقد العقائدي—

لو سالك أحدا بالريح والكذب وقال اتنبا لك عن الخمر والمسكر لكان هو نبي هذا الشعب – يقصد بيت يعقوب




ميخا --الإصحاح رقم 2



ويل للمفكرين بالبطل والصانعين الشر في مضاجعهم مع نور الصباح-- يفعلونه بقدرة أيدهم -- فيغتصبون الحقول والبيوت ويظلمون الرجل وبيته وميراثه -- قال الرب-- افتكر على هذه العشيرة بشرا لا تزول أعناقكم ولا يسلكون بالشامخ--- انه زمان رديء ينطق عليكم بالهجاء ويرثى بمرثاة --جتى يقولون--خربنا خرابا بدلا من نصيب شعبي-- فينزعه عني ويقسم للمرتد حقولنا - فلا يكون لك من يلقي حبلا في نصيب بين جماعة الرب -- قائلين --لا تتنبئوا عن هذه الأمور ولن يزول العار عن بيت يعقوب --هل قصرت روح الرب وأفعاله-- أليست أقوالي صالحة لمن يسلك بالاستقامة --ولكن بالأمس قام شعبي كعدو ينزع الرداء من المجتازين ومن المطمئنين ومن الراجعين من القتال -- ويطرد نساء شعبي من بيت تنعمهن ويأخذ عن أطفالهن زينتي الى الأبد -- اذهبوا فهذه ليست راحة من اجل نجاسة ستهلك والهلاك شديد -- لو سالك أحدا بالريح والكذب وقال اتنبا لك عن الخمر والمسكر لكان هو نبي هذا الشعب -- إني اجمع جمعك يا يعقوب وضع معك بقية إسرائيل في حظيرة كقطيع غنم وسط مرعى يضج بالناس فقد صعد الفاتك أمامهم فيعبرون من الباب ويخرجون منه-- ويجتاز ملكهم أمامهم والرب على رأسهم