عندما تمطر السماء منياً !! سائل منوي من هذا ؟؟َ

المستنير الحازمي
2018 / 10 / 11

عندما يفيض الملكوت السماوي بالمني عندما تمطر السماء منيا ,, عندما تتحول السماء الي قضيب والارض الي فرج..برأيكم بربكم بشيطانكم بإلهكم ..
سائل منوي من هذا؟؟
من نكح من ؟! من ضاجع من ! من فشخ من ؟! من فجر بمن ؟!
من ركب من ؟!
من ذا الذي فاضت خصيتاه .. من ذا الذي دعك قضيبه وحك زبره .. ومارس في الملكوت عادته السرية ففاضت بها الملكوت وطفحت بالمني السماوات ..وانزلت من الماخور قطرات .. قطرات تفيض بها السماوات
وفتح حضائر الحيوانات المنوية فتدفقت وانهمرت بها السماوات .. فهطلت كالمزن والأمطار .فنبتت الخلائق والكائنات والنسمات الميتة منذ المليارات من السنوات
فتحيا وتنبت بعد موتهن ونفوقهن ..ودفنهن في الأرضين ..
فكل الخلائق ماتت وتموت ولا يبقي إلا هو جل جلاله وتقدست اسمائه
فلا ملائكة ولا بشر ولا ابالسة ولا نسمه ولا رطبة
فينزل السائل المنوي من السموات كالغيث كماء الحياة فيلقح البويضات في قبورها ولحودها ..وتوابيتها فتعود للخلائق بعثها وروحها ونشورها ونسماتها ..
فرحلة السائل المنوي تبدأ في السماء .. عند العرش ومقربة من العرش وحين تحين ساعة الصفر يوم الديمومة يوم تبعث الخلائق وينفخ في الصور .. ينهمر سائل البعث والنشور فتنشر الخلائق من قبورها ولحودها وتقوم ليوم العرض و الحساب
وأول قبر تصله قطرات السائل المنوي ..هو قبر حبيبنا وسيدينا محمد فأول قبر تنشق عنه الآيات والصور هو هذا القبر ثم تتوالي القبور قبر فقبر ..وتابوت فتابوت
حتى يتكمل المشهد ويخرج الخلق ويصطفون رجالا ونساء عراة غرلا .. يبعثون عراة يمشون على الصراط عراة يقفون للحساب عراة .. يدخلون الجنة وهم عراة
ويلاقون الحوريات والغلمان وهم عراة فيكتمل المشهد وتغلق أبواب الجنة حينذاك
وتنتهي الحكاية والملحمة العظيمة !! " لقصة خلق عبثية رويت من فم اله "
فقط عندما تمطر السماء منيا .. تتحول السماء الي قضيب والارض لفرج وقبل
كيف ذلك هنا الدليل
فيما يروى عن النبي محمد في أحاديثة "
ثم تقوم الساعة على شرار الناس ثم يقوم ملك بالصور بين السماء إلى الأرض فينفخ فيه فلا يبقى خلق في السموات إلا مات إلا من شاء ربك ثم يكون بين النفختين ما شاء الله أن يكون قال: فليس من بني آدم خلق إلا في الأرض منه شيء ثم يرسل الله – تبارك وتعالى – من تحت العرش ماء كمني الرجال فينبت أجسادهم ولحمانهم من ذلك الماء كما ينبت البذر من الأرض

ثمَّ يرسلُ اللَّهُ ماءً من تحتِ العرشِ كمَنيِّ الرِّجالِ فتَنبُتُ لُحمانُهُم وجُثمانُهُم كما تَنبتُ الأرضُ منَ الثَّرى،
]ذكَرَ قصَّةً في النَّفخةِ الأُولى وما بعدَها، وذكَرَ مَوْتَ جِبريلَ ومِيكائِيلَ، ثمَّ مَوْتَ حَمَلةِ العرشِ، ومَوْتَ إسرافِيلَ، ثمَّ مَوْتَ مَلَكِ المَوْتِ، ثمَّ يَنزِلُ ماءٌ مِن تحتِ العرشِ كمَنْيِ الرِّجالِ، ثمَّ يأمُرُ السَّماءَ أنْ تُمطِرَ أربعينَ يومًا، ويأمُرُ الأجسادَ أنْ تُنبِتَ كنَباتِ الطَّراثِيثِ، أو كنَباتِ البَقْلِ، حتَّى إذا تَكامَلَتْ أجسادُهم قال اللهُ تعالى: لِيَحْيَا حمَلةُ العرشِ، فيَحْيَوْنَ،