الذاكرة الجديدة ( 2 _س )

حسين عجيب
2018 / 10 / 6


كلمات .... كلمات
قصيدة جميلة للشاعر الفرنسي الشعبي ، والشهير جدا جاك بريفير ( نزار قباني فرنسا ) .
....
الوثنية ، تجسيد الله أو تشخيصه وتمثيله بفرد .
الوثنية الجديدة ، النكوص من المنطق التعددي إلى الأحادية والدوغمائية .
....
المرض العقلي ، فشل الفرد ( امرأة أو رجل ) في معرفة وفهم المشترك مع العدو .
....
الوسيلة والغاية مصطلحان كالشمال والجنوب ، أكثر ما يمثلهما الطعام .
علاقة الفرد الإنساني بالطعام .
الطعام مزدوج بطبيعته ، مثل الكلمة دال ومدلول ، طعم وأثر .
_ الشره والشهوانية تحويل الطعم إلى غاية ، والأثر وسيلة .
_ الزهد والدروشة العكس ، أو تبديل الموقعين .
....
السبب والصدفة نقيضان ، قطبان حقيقيان وليسا اصطلاحين فقط .
السبب والنتيجة مترادفان ومتلازمة ثابتة .
أكثر ما يمثل علاقة السبب والصدفة : الولادة والموت .
الولادة سبب ، مصدرها بالأمس وفي الماضي .
الموت صدفة ، مصدرها الحاضر والمستقبل .
وللدقة أكثر ...
مصدر الولادة : الحاضر _ الماضي
مصدر الموت : الحاضر المستقبل
....
الزمن ( طبيعته واتجاهه ) ...
لا يجادل أحد بحقيقة مرور الزمن عبر الكائنات وخلالها .
مصدر الجدل والاختلاف طبيعته واتجاهه .
منذ أكثر من قرنين ، حدث الفصل الحقيقي بين الفلسفة والعلم .
فلسفة العلم أو الوعظ ... هذا رأي وموقف .
الزمن مفهوم علمي ، وفيزيائي بالتحديد .
وكتابتي عنه ، ضمن هذا المجال فقط ، وليس الفلسفي أو الشعري أو النفسي وغيره .
....
الزمن أحد أضلاع مثلث : المسافة والسرعة والزمن .
هذه فكرة تجريبية وتقبل القياس والتعميم .
نقطة هامة أيضا : الزمن والوقت هما تسميتان لنفس الشيء الفكرة ( أو الخبرة ) .
اكتشافي ( واقصد الكلمة بالضبط ) ، اكتشافي العلمي الجوهري لطبيعة الزمن واتجاهه .
يوجد تحديد للزمن ، أحدث واكثر سهولة ووضوحا ودقة بالتزامن ؟
الإحداثية أو الإحداثيات ، هي ثلاثة أرقام تكفي لتعيين ، وتحديد أي نقطة في الفراغ والكون .
لكنها ( الإحداثية ) مجرد رمز وتشبه الكلمة .
الحدث ، هو الإحداثية بعد إضافة الزمن ( أو تحديد زمن البداية ) .
الحدث = الإحداثية + الزمن .
أيضا الزمن = الحدث _ الإحداثية .
وتلك طبيعة الزمن ، بتحديد أكثر دقة وبساطة من السرعة والمسافة .
وأما اتجاه حركة الزمن ....
تصبح بغاية الوضوح والسهولة : كل الأحداث ، تبتعد في الماضي يوما بعد آخر .
واتجاه الزمن من الحاضر إلى الماضي ، ولا يمكن أن يحدث العكس .
وهذه ليست نظرية أو فكرة ذهنية !
هي حقيقة وقانون علمي ، يقبل التجريب والقياس والتعميم .
نعم
....
ما علاقة ذلك بالذاكرة الجديدة ، وتوسيع دائرة الراحة والأمان !؟
الموقف العقلي للفرد أو التوجه الفكري ، الواقعي _ الذي ينسجم مع العلوم الحديثة والمنطق العلمي والتجريبي ، بتعبير أدق ، الذي ينسجم مع اتجاه النمو العقلي والصحة النفسية المتكاملة ( معادلتها وتوجهها ...اليوم أفضل من الأمس ) أو النقيض والتوجه السحري واللاعقلاني حيث اتجاه الضمور العقلي والتعصب والعدوانية .... الأمس أفضل من اليوم .
يتصل ذلك مباشرة مع الفهم الصحيح لاتجاه الزمن ...من الحاضر إلى الماضي .
على النقيض مع اتجاه الحياة ...من الأمس والماضي إلى الحاضر والغد .
الأمس يتضمن الماضي كله ، الحي منه وما يصلح لليوم أو الغد .
....