مغامرة فكرية ( 3_ س)

حسين عجيب
2018 / 9 / 27


مغامرة فكرية (3 _ س)

موقف الحياد العقلي والعاطفي خصوصا ، عتبة وشرط لازم لفهم المجهول هناك _ في البعيد الخارجي ( أو هنا _ في البعيد الداخلي ) ....
الحياد نوعان واتجاهان : حياد سلبي ، وهو مشترك وموضوعي بين مختلف الأحياء . ويشمل بالنسبة للإنسان ، كل ما هو خارج مجال الادراك والتجربة الشخصية ، مثاله البارز الحياد تجاه المستقبل البعيد وغير الشخصي ... بالمقارنة مع التورط العاطفي بشدة مع الماضي ، حتى غير الشخصية بالنسبة للشخصيات الانفعالية وغير الناضجة معرفيا وانسانيا . بينما الحياد الإيجابي وهو الأهم ، مهارة عليا تشترط تجاوز النرجسية والغرور غيرها من الصفات أو العادات الطفالية ، وتتحقق مع قلة نادرة من الأفراد ( نساء ورجال ) في مختلف المجتمعات والثقافات ، مثالها البارز نمط " القائد التحويلي _ والقيادة بالاقتداء والفعل البطولي " ...أما كيفية حدوث ذلك لتلك القلة من الأفراد ، ما يزال أحد مواضيع البحث العلمي المفتوحة على الاحتمال . ( نموذج القائد التحويلي ...ملكة النحل أو قائد القطيع والسرب ) ، على عكس ما حصل في النصف الأول للقرن العشرين ( هتلر وموسوليني ...وأمثالهما من حكام العرب والمسلمين بغالبيتهم الساحقة ) ...حيث عاليها سافلها قولا وفعلا .
بعبارة ثانية ومباشرة ، الحياد السلبي يتمثل بعدم الاهتمام أو اللامبالاة الفعلية حيال ما يجهله الفرد ، من يقلق مثلا على الوضع الصحي لكبده أو التناسق العصبي والفكري لديه ...قبل الشعور ب الألم ؟
الحياد الإيجابي ، يمثله موقع الطبيب _ة الكلاسيكي والذي سوف يستمر برأيي ، ويشاركه موقع الممثل _ة في العالم المعاصر .
موقع الطبيب أيضا موقع الممثل ، لكل منهما ميزة ( أو عتبة ) ملازمة ...ممارسة مهنة الطب تشترط تجاوز القرف ، وقبل ذلك وهو الأهم تشترط تجاوز الدغمائية والموقف المسبق من الآخر _ ين ( الموضوع هام ويستحق بحثا مفصلا ) ، بينما ميزة التمثيل ومهارته الملازمة تتمثل بالمرونة وسرعة التكيف _ ناقشت عبر نصوص سابقة فكرة التمييز بين الشخصية والموقع ، وهي تتصل بمهنتي الطب والتمثيل _...المهنة والموقع والعلاقة بينهما ؟
المهنة الخاصة ، تتوسط المسافة بين الشخصية والموقع ، ويتعذر عزلها عن أحدهما او تغليبها لصالح احد القطبين مقابل الآخر ( الشخصية والموقع ) .
التسامح ( أو نقيضه التعصب ) صفة تقارب قطب الشخصية .
بالمقابل ، العائلة ( والوراثة بالعموم ) صفة تقارب قطب الموقع .
الفكرة جديرة بالاهتمام والتأمل ، لكونها ما تزال في مجال غير المفكر فيه ....للأسف .
والموقف السائد ، هو اعتبار المهن متساوية بدرجة ( القيمة ) ، ويمكن فهم الموقف كرد فعل مباشر على الموقف السابق والموروث ، الذي كان يعتبر بعض المهن شريفة وأخرى رزيلة . بصرف النظر عن الشخصية والأداء الإنساني ( هو الأهم ) .
سأكتفي بمثال صارخ بين مهنتين : أطباء بلا حدود ، أو تجار السلاح أو المخدرات ؟
....
يوجد مثال آخر ، وقد استخدمته عبر اكثر من نص كدليل وحجة ، أعتقد أن استحضاره يناسب هذا النص ....وبكل الأحول لا يضر _ إن لم يكن مناسبا !؟
العلاقة بين الشكل والمضمون ، أيضا بين التغير الكمي والتغير النوعي ...
بالنسبة لفرد بالغ ، فوق مستوى المتوسط بدرجتي الحساسية والذكاء ( امرأة أو رجل ) ، يعرف أسنانه ( وبقية أعضاء جسده ) على المستوى الشكلي والكمي أيضا ، اكثر مما يعرفها طبيب الأسنان أو الجلدية وغيرهما _ والعكس تماما في معرفة المضمون والنوعية ؟
من يجادل طبيبه _ت في مجال تخصصهما ( تجادل طبيبها ) ...في مجال تخصصهما !
فقط الشخصية النرجسية ، تعلق بتلك الحلقة المفرغة ...
الشخصية النرجسية عاجزة عن الحب .
العجز عن الحب ماهية النرجسية .
....
" الانسان عدو ما يجهل " ...
ناقشت بشكل موسع ، وعبر أكثر من نص فكرة الكذب واعتباره ميزة معرفية وأخلاقية ...
بالتزامن مع ...فكرة واستعارة الأسطوانة ، واضيف إليها شبه المنحرف وقاعدته الصغرى .
الحل الكلاسيكي لقضية جدلية ، مزمنة ، الثالث المرفوع .
لكن ما هو الثالث المرفوع ؟
قواعد قرار من الدرجة العليا . أو الابداع . أو التفكير من خارج العلبة . أو موقف الحب .
وغيرها بالطبع من العبارات الموازية ، التي تدل على فكرة وخبرة مشتركة ، وبنفس الوقت يتعذر تحديدها بشكل حقيقي !؟
الحل الذي يجمع المتناقضات ويوحدها ...هل لهذه العبارة معنى يمكن التعبير عنه ؟
موقفي الشخصي نعم ، وهو الدافع الوحيد ( الواعي ) خلف كتابتي وحياتي معا ، حيث الايمان العقلاني بالغد وبالمجتمع الإنساني على وجه الخصوص .
....
ما يزال المجتمع العالمي ، في المرحلة الدغمائية ، والفرد بين الأنانية والدغمائية ... لا أعتقد ، لا اعرف بعبارة ثانية ....حتى شخصية مثل الدكتور فيلب ماكرو ( الطبيب النفسي الأمريكي الشهير )... نرجسيته بارزه ؟
كيف يقود العالم شخص مثل ترامب !
ويشاركه وينافسه شخص مثل بوتين !
أما عن بقية حكام عالمنا أل ....شقي
بأكثر الكلمات تهذيبا ؟
لا أعرف .
أنا لا أعرف .
أحاول أن افهم حدود جهلي ، وحدود خبرتي ...
....
الحكمة والجمال والحب والابداع ...أن يكون اليوم افضل من الأمس