البداية ألتاريخية للإنجيل

طلعت خيري
2018 / 9 / 16

البداية ألتاريخية للإنجيل


قلنا في المقالة السابقة -- اخبر الله عيسى ابن مريم بمكر الذين كفروا من بني إسرائيل –فقال له –يا عيسى --أني متوفيك في الوقت الذي اخترته لك لا بمكر الذين كفروا واني رافعك الي –أي سأرفع قدرك بينهم لدعوتي --ومخلصك من مكرهم وساجل الذين امنوا بك فوقهم الى يوم القيامة أي منتصرين عليهم -- إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ{55} فَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَأُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً شَدِيداً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ{56} وَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ{57} ذَلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْكَ مِنَ الآيَاتِ وَالذِّكْرِ الْحَكِيمِ{58}


انفصل عيسى ابن مريم وأمه وأتباعه من الحواريون عن مجتمع بني إسرائيل بعد محاولة اغتياله فارين الى مكان أكثر أمنا حيث اختار الله لهم أفضل بقاع الأرض فيها استقرار معيشي نظرا لمياهها العذبة وخصوبة الأرض--- وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَا إِلَى رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ{50}


بعد ان نجا الله عيسى من مكر بني إسرائيل الى الأرض المباركة – اخذ يذكره بنعمته عليه وعلى أمه --قائلا --إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي


ابرز ما ذكر به الله عيسى ابن مريم نجاته من مكر بني إسرائيل وهذا دليل قاطع ان المسيح ابن مريم لم يقتل ويصلب ولم يرفع الى السماء -----وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ{110} وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُواْ بِي وَبِرَسُولِي قَالُوَاْ آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ{111}


بعد استقرار الدعوة الإنجيلية على الأرض المباركة –أصاب الحواريين شكوكا عقائدية برب عيسى ابن مريم فطلبوا منه مائدة من السماء كدليل على نبوته –قالوا--اذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ قَالَ اتَّقُواْ اللّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ{112} قَالُواْ نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ{113}

يبدأ التاريخ الميلادي من بعد هجرة عيسى ابن مريم وأمه والحواريين الى الأرض المباركة وابرز ما سجلت الدعوة الإنجيلية نزول المائدة من السماء حيث أصبح للحواريين عيدا دينيا يحتفل به امة مؤمنة بالله واليوم الأخر منتصرين على أعدائهم من بني إسرائيل

قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ{114} قَالَ اللّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَن يَكْفُرْ بَعْدُ مِنكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَاباً لاَّ أُعَذِّبُهُ أَحَداً مِّنَ الْعَالَمِينَ{115}


أصبح الحواريون مثلا يحتذى به بين الأمم-- فخير ما ضربه الله للذين امنوا بالدعوة القرآنية على الإيمان --أنصار عيسى ابن مريم--

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونوا أَنصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ فَآَمَنَت طَّائِفَةٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَت طَّائِفَةٌ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آَمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ }الصف14


تكاد تختفي أحداث المائدة من الكتاب المقدس بشقيه التوراة والإنجيل – وما يدعه اليسوعيين على ان المائدة هو العشاء الأخير الذي تناوله يسوع قبل اعتقاله على يد اليهود لا صحة له—وجدنا المائدة في التوراة كجزء من مقتنيات أقداس اله بني إسرائيل في الهيكل مع الخيمة والتابوت والرواق