وردة باب توما

فرات إسبر
2018 / 9 / 14

وردة باب توما

إلى منى طبولي


الضوء يرتجف من براءة الفراشات
لا يجروء على البوح بحرقة النار .
هناك ..
بعيد ا ً حيث تركنا الوطن في ثياب الحرب
كان صوتك يأتي :
نحن بخير والبلاد حزينة .
أراك تعبرين من باب توما
وتشعّين كالشمس على دروب الآلام
ليت قلبي إليك يطير
لنصلي معا ً في البلاد التي تركناها
ما بين الحلم والحلم سفن ٌتائه
وكان علينا أن نغيب َ
وننأى...
أخذت الحرب من كل واحدة منا نصفها
وبقينا في تيه المكان ..
لك الله وما تقدس من اسمه
أمنية ٌ مني إليك ، أن تعودي ،كي نعود إلى البلاد . !