هل يكون الفيلسوف فيلسوفا و مفكرا بعدد الكتب الورقية التي كتبها : أنطونيو غرامشي نموذجا ..

حمزة بلحاج صالح
2018 / 8 / 30

لم يكن ل" أنطونيو غرامشي " صاحب مفهوم " المثقف العضوي " و الفيلسوف الماركسي و صاحب ما عرف ب " فلسفة البراكسيس " أعدادا من الكتب ..

و هو صاحب الرسائل في السجن " دفاتر السجن " و الذي جمع مع كتاباته السياسية في كتاب واحد و تفننت دور النشر في تقديمه أجزاء ....

و قد وهب حياته للكفاح و النضال و الحرية و الفعل الثوري...الخ

بل تأثر به فلاسفة كبار منهم ميشال فوكو و إدوارد سعيد و هوارد زين و نعوم شومسكي و غيرهم كثير ...

لو كان المعيار هو عدد الكتب المؤلفة ما كان غرامشي فيلسوفا يتأتثر به الكبار ...

و لكان العلم مثل التقى و الدين يقاس بكثرته و حجمه ...

و قد صدق أبو العلاء المعري لما قال /

فإن كان التّقى بَلَهاً وعِيّاً،, فأَعيارُ المَذَلَّةِ أَتقياءُ ...

ما ينشر على الإفتراضي و الصحف و المجلات الإلكترونية في العقول " الورقية " الميتة لا يعد ابداعا حتى يتحول إلى قرطاس ...

مع كل الأسف أقول هنالك من لديهم إسهال في الكتابة ينصحون بتحويل مسطورهم إلى قراطيس بالمعنى الشعبي لا الفصيح ...