حملة تضامن أمميه .مصر.حملة تدوين جمعه وسبت أستجابه لنداءأسرة دجمال عبد الفتاح المناضل الاشتراكى الديمقراطى الذى يناهزعمره72 عام تطالب النائب العام ووزير العدل بالتدخل للافراج الصحى “هل اصبح حب مصر فعل فاضح؟

تيار الكفاح العمالى - مصر
2018 / 7 / 13

وجهت ‏ أسرة جمال عبدالفتاح. امس نداء لوزارة العدل ولسيادة النائب العام بعد صدمتهم نتيجة تدهور اوضاع دجمال الصحيه وادلت نفرتالى جمال بشهادتها. لاخبار العالم قائله: كانت زيارتنا الاسبوعية لبابا في عنبر الزراعة بسجن طره.ابويا اللي فوق السبعين دخل علينا ماشي بالعافية وحالته الصحية السيئة مش محتاجة دليل.واضافت .كل العنبر عارف انه عيان من أسبوع وأصيب بنزلة شعبية خلته مش قادر يتنفس وهو أصلا يعاني من ضيق ف التنفس..لمدة أسبوع بيحاول يوصل لمستشفي السجن وإدارة سجن طره رافضة، بالعافية راح عيادة عنبر الزراعة وخد بخاخة والدكتور قاله انه محتاج مضاد حيوي بس السجن مفيهوش مضاد حيوي..
ابويا قالهم خدوا فلوس من الأمانات بتاعتي وهاتولي مضاد حيوي ورفضوا ده برضه عشان كده حالته متدهورة ومش قادر يقف علي رجله..ف زيارة انهاردة حاولنا ندخل المضاد الحيوي ومش عارفين هيوصل لبابا ولا لاء..احنا أهلنا معتقلين عند نظام السيسي وبيتعرضوا لاهمال طبي متعمد..احنا بنتذل عشان نشوفه وهو بيعاني عشان يعيش.
ابويا زيه آلاف في سجون النظام بيموتوا في السجن ومحدش بيحاسب القتلة لأنهم بيحكموا.
مستشفيات السجون مش محتاجة النشيد الوطني..محتاجة مضاد حيوي لإنقاذ آلاف،وتناشد نفرتارى جمال كلا من النائب العام ووزير العدل بالتدخل للافرج عن والدها متسائله هل حب المحروسه ارضا وبحرا وتقديس ترابها جريمه يعاقب عليها القانون؟!!!!وعلى صعيد متصل أطلقت التيارات والاحزاب اليساريه على شبكة التواصل الاجتماعى حملة هشتاج مطالبه بالافراح فورا عن د جمال عبدالفتاح بسبب تدهور صحته ,ومذكره بدور الوطنى ومعارضته للاخوان منذ يناير 2011 ودوره فى حملة تمرد لأسقاط الفاشيه الدينيه وحتى تاريخ اعتقاله ,مثمنه وقفه ضد التفريط فى( جزيرتى تيران وصنافير)

#حملة_تضامن_أمميه_للأفراج_عن_دجمال_عبدالفتاح_بالتدوين_جمعه_وسبت