حلقة مشتركة بين الكتابين 6 و 7 سوريا 2020 _ رواية مضادة

حسين عجيب
2018 / 7 / 11


" كتاب الزمن " .... الأرض الجديدة _ الزمن الجديد
( حلقة مشتركة بين الكتابين 6 و 7 سوريا 2020 _ رواية مضادة )
....
صديقتي _ صديقي ...
خلال عشر سنوات ، سوف أنال جائزة نوبل في الفيزياء ، بفضل " كتاب الزمن " .
_ هل يهمك الأمر ؟!
....
الشعور مشكلة الانسان الجوهرية _ الوجودية واليومية بالتزامن .
_ راحة البال ( الغبطة ) تاج الأصحاء .
_ الغضب ( المزمن ) قناع المرضى .
من يريد العيش قرب شخصية متذمرة وساخطة ( امرأة أو رجل ) !!!
من لا يرغب بالعيش مع شخصية رضية ومحبة ( امرأة أو رجل ) !!!
على خلاف بقية الكائنات الحية ، التي تعيش في الحاضر بشكل كامل وفعلي ، يعيش الانسان في الماضي ( ذاكرة قديمة ) أو في المستقبل ( ذاكرة جديدة ) ، ولا يوجد اتجاه ثالث .
الأمثلة الأقرب حالات ، تدخين أو عدم تدخين ، زواج أو عدم زواج ...
الحل المناسب وفق تجربتي _ وأعتقد أنه نموذجي _ ثلاثي الأبعاد والمستويات والقيمة :
نصف للغد والاتجاه ، ولليوم والمباشر ثلث ، وللأمس _ يتضمنه اليوم أيضا _ مع الماضي والخبرة سدس فقط .
_ شعور الرضا والتقدير الموضوعي ( أو الخيال والوهم والمبالغات ، مع تبكيت الضمير والقلق ) يتحدد عبر الأمس والذاكرة الحديثة .
_ شعور الحماس والشغف والنشاط ( أو التجنب المزدوج والبلادة المزمنة أو الهستريا ) يتحدد عبر الحاضر واليوم في الآن _ هنا .
_ شعور الثقة والايمان العقلاني ( أو التعصب وفقدان الاهتمام بالجديد والمجهول ) يتحدد عبر الغد ومن خلاله .
....
اتجاه الشخصية المتكامل والصحيح : اليوم أفضل من الأمس .
مع فهم حركة الزمن : غد ، يوم ، أمس ....على النقيض من اتجاه الحياة : أمس ، يوم ، غد .
التعامل مع الزمن كوحدات منفصلة بالفعل ومستقلة ، ليس خطأ فقط ، بل مرض خطير .
الماضي الجديد أو الذاكرة الجديدة تسميتان لخبرة واحدة " الوجود في الزمن " ، وهي نفس الفكرة _ الخبرة التي تمثل الغد الشخصي بعد تحوله من الوجود بالقوة ، إلى الوجود بالفعل .
....
يعيش الانسان تجربة الزمن ( الوقت واللحظة أو العمر واليوم والسنة ) ، وفق 3 مستويات متصلة ومنفصلة بشكل دينامي ، من خلال الحاضر وتدرجاته من المباشر والشعور 1 ، 2 ، ... إلى غير المباشر ، واللاشعور البعيد والمستقل عن التجربة الشخصية _ والإنسانية ربما .
_ الوجود بالقوة ، وهو يشمل المستقبل ، بجزئيه الشخصي و هو الأهم ، وغير الشخصي مع ما هو خارج التجربة الإنسانية أيضا .
_ الوجود بالفعل ، وتجربة حضور الانسان وفعاليته المتنوعة والمختلفة أيضا .
أفترض الحاضر المباشر يتحدد عبر اليوم وخلال 24 ساعة _ قبل أو بعد اللحظة .
( اليوم هو 12 ساعة مزدوجة حول اللحظة )
اليوم يشبه خط الاستواء ، أو اللغة ، أو الرصيد المالي ، أو الشعور ....وبقية الرموز الإنسانية الأساسية والمشتركة .
_ الوجود في الزمن ، هو يشمل الماضي بجزئيه الشخصي وهو الأهم ، وغير الشخصي مع ما هو خارج التجربة الحقيقية أيضا .
....
هامش 1
بعد فهم حركة الزمن الصحيحة ، يسهل التمييز وبوضوح بين السبب والصدفة ؟
_ السبب والسلاسل السببية ، مصدرها الأمس والماضي أو الذاكرة القديمة .
السلاسل السببية تشمل مجال تأثير الانسان ووعيه ، أيضا الجانب المنفصل من المؤثرات الموضوعية ، التي يمكن حساب مجالها كمثال الموت بالنسبة للكائن الحي .
_ الصدفة وسلاسل المصادفات والطفرات مصدرها الغد والمستقبل أو الذاكرة الجديدة .
المصادفات أو الطفرات ، مصدرها خارج المجال الإنساني الحقيقي .
ولأهمية الفكرة ، كما أعتقد أعيد صياغتها
المصادفات والأسباب / الحتمية أم حرية الإرادة .
يتغير كل شيء ، بعد فهم التناقض الثابت بين اتجاه الزمن واتجاه الحياة ؟
قبل ذلك كان الاعتقاد السائد ، تطابق اتجاه الزمن مع اتجاه الحياة ( أو أنه نفسه ) .
كان بعض كبار الفلاسفة والعلماء ، يعتبرون الصدفة نوعا من السبب ( الغامض ) في أحسن الأحوال ، أو الحتمية المقيدة _ وهي تذكر بالمستبد العادل العبارة الأقبح في العربية .
فرويد مثلا _ كرر موقف الانكار تجاه المصادفات ، مثل ماركس وداروين وغيرهم .
أريك فروم ، حاول إدارة المشكلة ، بالعودة إلى الخيار الثنائي إما أو .
بعد فهم أسبقية الغد على اليوم ، وأسبقية اليوم على الأمس يسهل فهم الصدفة ، والطفرة وغيرها من التسميات العديدة لفكرة وخبرة واحدة ( الجديد الذي ينبثق فجأة ) .
بالنسبة للسلاسل السببية ، ليس عندي ما أضيفه على الفهم العلمي لعلاقة السبب والنتيجة .
لكن علاقة الصدفة والسبب ، اعتباطية أو لا توجد علاقة ؟
هما كلمتان تشبهان ....غيمة وبنطلون .
توضح المشكلة ، إلى درجة المقاربة ، مشاكل الأسنان وألمها ...
_ أسباب فقد الأسنان أو ألمها تتعلق بالصحة والعناية والعوامل الوراثية .
_ مصادفات فقد الأسنان تتعلق بحوادث الغد والمستقبل ، المنفصلة عن الأسباب .
حوادث السيارات مثلا .
....
لأهمية الفكرة والخبرة ، سأضرب مثلا آخر ....
الفرد ( امرأة أو رجل ) وتعريفه العلمي ؟
الفرد كيان ثلاثي الأبعاد والمستويات :
_ البعد الوراثي والجيني ، الذي يتلقاه الشخص من الأبوين .
_ البعد المتعلق بالبيئة ، والمناخ المحيط ... الاجتماعي والثقافي وغيره .
_ الشخصية والقرارات الفردية .
بالنسبة لي شخصيا ، نفس النسب للزمن أستخدمها على أبعاد الشخصية ، لكن مع تغيير التراتبية والأولوية ...
نصف للشخصية ، وثلث للبيئة ، وسدس للوراثة .
بالطبع ، هذا التقسيم ليس تصنيفا علميا ، بل هو رأي وخبرة شخصية .
....

هامش 2
خلاصة بحث سابق
موقف الحب أو نقيضه ( موقف العجز عن الحب ) نموذج الاعتماد النفسي .
....
الاعتماد النفسي أقل من إدمان وأكثر من هواية .
الاعتماد النفسي مقلوب الرهاب ، لا يطابقه ولا يتناقض معه ...
مثال شبيه ، الغرور مقلوب الثقة بالنفس .
....
الاعتماد النفسي هوية ثانية للفرد ( امرأة أو رجل )
....

هامش 3
كتاب الزمن _ المهندس حسين عجيب
...
طوال التاريخ المعروف ، كان للمكان دور البطولة في الحياة _ الإنسانية خصوصا .
وكان للزمن دور الكومبارس ( المسكوت عنه والمهمل وغير المفكر فيه ) .
بداية جديدة....
أرض جديدة _ زمن جديد .
الزمان والمكان جدلية ....تشبه وتقارب علاقة امرأة _ رجل
وأعتقد أنها تطابقها .
...
أول مرة في حياتي أشعر بالرضا لكلمة مهندس تسبق اسمي .
وأعرف _ كما اعرف اسمي _ خلال عشر سنوات سوف أنال جائزة نوبل في الفيزياء ... مكافأة مستحقة على كتاب الزمن _ الزمن ، طبيعته واتجاهه
الغد مصدر اليوم
والمستقبل مصدر الماضي
والشعر مصدر العلم
والحب يجمعنا ....
...
الصباح في عينيك
بلاد بعيدة
.....
هامش 4
المتعة أم الفائدة !
اليوم أم الغد !
أيهما تختار _ي ....!؟
اللذة مزدوجة بطبيعتها : لذة المتعة ولذة الفائدة متناقضتان بالاتجاه وفي الماهية معا .
( أمان وإثارة _ ثنائية اللذة )
هذا الموضوع أحد القضايا الفلسفية _ العلمية ، المعلقة منذ عدة آلاف من السنين ....
صحيح ليس عندي أجوبة كافية أو شافية ، ولكن
بحث " السعادة " الذي قمت به ، على مدى سنوات عديدة ....؟
أعتقد أن جدير بالقراءة في الحد الأدنى .
يتصل الموضوع بازدواج المعايير !؟
مثالها توفير الوقت أم الجهد !
_ توفير الوقت على حساب الجهد .
_ توفير الجهد على حساب الوقت .
أيضا ، ...العشق أم الزواج !
_ الزواج أمان على حساب الاثارة .
_ العشق إثارة على حساب الأمان .
وغيرها كثير.... الوظيفة أم الهواية !
والأهم العلاقة بين الغاية والوسيلة
....
أسطورة الدواء اللذيذ ، أو اللعب المفيد ....وغيرها من مسكنات الشعور على حساب الاتجاه
تتصل بالثقافة الشعبوية ( مقلوب نظرية المؤامرة ) .
أعتذر ...
صباح الخير