على هامش مشروعي البحثي - ميتافيزيقا القول الفلسفي الغربي و مرتكزاته النظرية - : على خطى يورغن هابرماس Habermas ..

حمزة بلحاج صالح
2018 / 7 / 11

يعتبر " يورغن هابرماس " Habermas المصفي الرئيس لموروث مدرسة " فرانكفورت " بخصوص نظريتها النقدية ...

قام بتطبيع النظرية بإرافقها بنظرية العدالة ل" جون راوولز" j.Rawls نظرية الطائقة ل " ميخاييل والزا " و نظريات أخرى في مرمى " فلاسفة السياسة "...

هذه الملاحظات جاءت في عمل " رامزيق كينشيان " و هو يقدم " كارطوغرافيا " أي خارطة للتفكير النقدي الحديث بصيغة الجمع أي كل أشكال الفكر النقدي الجديد...

دراسة الفلسفة الغربية و تحليلها ليست عملا بالجملة لكن وقوف على محطات تستخلص بالنباهة و الحفر و التصيد العالم للنقود الداخلية و الخارجية ...

نتائج مشروعي البحثي موقوفة على إطار ملائم و وسائل و إمكانات و فريق بحث متميز ..

سأحاول مع غياب هذه الشروط الصعبة التحقق أن أصدر تدريجيا بعض المعالم العامة كل ما تم الإنتهاء من البعض و لو يسيرا ..

مما يرتسم في اطار إعادة قراءة المنجز الغربي و المنجز العربي الاسلامي قراءة شديدة التبصر و عميقة و متحررة من سطوة النسق و الفهم السائد ..

و سوف اظهر ربما كل جزء و قسم منها و بصفة متلاحقة أعمالا للطبع و النشر منها بالفرنسية و منها بالعربية و منها داخل الوطن و منها خارجه ....