السياسة هي فن المستحيل

أفنان القاسم
2018 / 7 / 3

قال

جامبيتا الفرنسي الرجل السياسي الشهير في الجمهورية الثالثة ومن قبله بسمارك الألماني المؤسس للإمبراطورية الألمانية لكن المسئول عن فشل الديمقراطية في ألمانيا

"السياسة هي فن الممكن"

حسب جريدة لوموند

المعنى الحرفي للنص الألماني يتفادى أن تُقْتَصَر صيغة "السياسة هي فن الممكن" على البراغماتية السوقية لمقولة "نفعل ما يمكننا بما لدينا" لأن إدراك الممكنات وتصور استخدامها من عمل المخيلة الواقعية التي تتطلب رؤية للعالم

إذن

مع جامبيتا هناك موقف تهذيبي أخلاقي مناقبي من السياسة ومع بسمارك هناك موقف يقيني إبصاري متخيلي وكلاهما يتعامل مع السياسة كلوحة تتشكل لا كميكانيزم للتشكل، كلوحة تتشكل، السياسة هي فن الممكن ما يمكن أن يكون، وكميكانيزم للتشكل، السياسة هي فن غير الممكن ما لا يمكن أن يكون فن المستحيل

لهذا

لم يجد الساسة في عصرنا حلولاً للمشاكل والأزمات التي يواجهها العالم، فالحل الممكن ليس حلاً إلا في شكله، لأنه في جوهره هو غير حل، وهو في حقيقته يتجاوز الحقيقة. "فوق الحقيقة هناك الممكن"، يقول هيدجر عن خطأ مزدوج فلسفي وسياسي، لأن تحت الحقيقة وليس فوقها هناك غير الممكن هناك المحال.

ولهذا

لم يعمل الساسة في عصرنا سياسة على اعتبار أنها فن المستحيل، أنا بلى، أعمل سياسة على اعتبار أنها فن المستحيل، لأن الساسة هم من وراء هذا المحال هذا المستحيل في كل المجالات في كل بقع الأرض في كل القضايا المستحيل المحال هو السياسة يكون المحال يكون المستحيل فيكونون، وهم يعملون على ذلك وفي نفس الوقت يتجاهلون ذلك لأغراض جهنمية شيزوفرينية كارثية فرضتها عليهم المؤسسات المالية والاقتصادية والعسكرية العظمى الحاكمات الفعلية للعالم، فما عليهم سوى تسيير الأمور بالتي هي "أوسخ"، ولأن حقائق بلدان العالم كلها حقائق بلدان الشرق الأوسط كلها حقائق أمريكا كلها حقائق أوروبا كلها حقائق روسيا كلها حقائق إيران كلها حقائق السعودية كلها حقائق إسرائيل كلها حقائق مصر كلها حقائق المغرب كلها (بلدان العواصم الفذة الخمس) لأن هذه الحقائق كلها تقوم على أسس غير واقعية إلى درجة أصبحت فيها حقائق غير ممكنة حقائق مستحيلة وكأنها من بنات الخيال تشمل هذه الحقائق غير الممكنة هذه الحقائق المستحيلة (حقائق غير ممكنة ومستحيلة بينما هي وقائع حية وملموسة كارثية بأتم المعنى) كل المشاكل في بلدان العالم كل المشاكل في بلدان الشرق الأوسط كل المشاكل في أمريكا في أوروبا في روسيا كل المشاكل في إيران في السعودية في إسرائيل في مصر في المغرب، وانطلاقًا من نظرتي الواقعية إلى الأشياء في تشكلها وليس في شكلها في الكيفية التي آلت إليها أطرح حلولاً في تشكلها وليس في شكلها في الكيفية التي ستصير إليها، أطرح حلولاً مستحيلة في تشكلها لمشاكل مستحيلة في تشكلها، حلولاً ضخمة مزلزلة مجلجلة جبارة حية وملموسة ومع ذلك تكاد لا تُصَدَّق تكاد لا تنتمي إلى الواقع وذلك لسياسة هي تكاد لا تُصَدَّق تكاد لا تنتمي إلى الواقع، عَبَّرَتْ عن هذه الحلول ملفاتي "القزحية" التي أوضحت فيها ميكانزم الحل ولم أكتف فقط برسمه كما هو دأب المحللين السياسيين –هذا إذا ما اقترحوا حلاً- التي أوضحت فيها ميكانزم كل حل يتوافق مع ميكانزم كل مشكل دون الدخول في صراع مع الحاكمات الفعليات للعالم ومبادئي في السلام الاقتصادي السلام التكنولوجي السلام الأمني تنهل من الشراكة في التطور والتنور وآمال الإنسان شراكة تعود بالفائدة أكثر على المؤسسات العظمى، فقط لا بد من بنية فعل تحتية وتغيير جديدة بدل البنية التحتية القديمة المهترئة المخردقة برصاص الحروب والبنوك على مستوى العالم تدير دينموهاتها "قوس قزح" بإرادة العصر ومتطلباته

هناك إذن

سياسة فن المستحيل بشقيها الواقع المستحيل والحل المستحيل والعمل على تحقيق الحل المستحيل العمل على جعله ممكنًا يكون بنفيه للواقع المستحيل

هكذا

أنا أفهم ما تعنيه عبارة "السياسة هي فن المستحيل"

وهكذا

أنا أفهم قول جامبيتا "المستقبل ليس ممنوعًا على أحد"

وقول فولتير "السياسة هي أول الفنون وآخر المهن"

وقول ديغول "السياسة عندما تكون فنًا ونفعًا ليست أبدًا استغلالاً هي فعل من أجل مَثَل أعلى عَبْرَ الحقائق"

هكذا

أنا أرى السياسة فنًا للمستحيل لا فن الضحك على اللحى ولا فن الأونطة ولا فن الخداع ولا فن الكذب ولا فن الدجل ولا فن إبقاء الأمور على ما هي عليه ولا فن الإرهاب ولا فن الابتزاز ولا فن الحمائية ولا فن الخرائية الإسلامية الوهابية ولا فن بوس الأقدام ولحسها ولا فن فرق تسد فتسود وتتسيد على كرتون وتستدين وتستدين وتتحين لسقوطك الفرص الهوليودية التي لن تمنعها كل ممثلات البورنو ولا فن الجيتوهات الحديثة والإخضاعات الحديثة والإذلالات العتيقة لجعل الأوضاع من جلمود المكان كما تملي ذلك على العفنين عفونة إيديولوجياهم وجعل الأوقات من غائط الزمان تسير على منوال واحد سرمدية مونوتونية مراحيضية، وكل هذا سيُبقي على حمل المؤسسات العظمى لنفسها فوق كف عفريت أقل زوبعة مالية ستلقيها أرضًا وبأقدام التخلف التي ستدعسها –تخلفها هي في نهاية المطاف- ستقضي على نفسها بنفسها، هذا ليس شِعرًا يا إيران يا أمريكا يا عالم يا جن يا إنس يا شيطان هذا ابن واقع ابن حقيقة ابن تلفونات هستيرية من ترامب لسلمان إمعانًا في "التدخلية" (سياسة التدخل في القطاعات الخاصة ضمن الدولة والتدخل في نزاعات الدول الأخرى) ابن دولار ابن يورو ابن ريال ليس ابن الممكن أو ابن المستحيل أو ابن البطيخ ابن الأكيد