ماهية الفتاوي الغريبة عند اهل السنة ..

سلمان رشيد محمد الهلالي
2018 / 6 / 29

ماهية الفتاوي الجنسية الغريبة عند اهل السنة ..
(من يستطيع اقناعك بتصديق الخرافات
يستطيع اقناعك بارتكاب الجرائم الوحشية) فولتير
مازال مشروعنا الثقافي قائما على نقد وتحليل وتفكيك وتعرية المسلمات الضمنية التي تتحكم بالانتاج الفكري والايديولوجي والسياسي للعقل العربي والاسلامي وافرازاته القروسطية البدائية المتعددة كالاستبداد والارهاب والطائفية والعنصرية والتكفير والتخوين والتخلف , والتي تعد المركزية السنية اهم ركائزه واسسه . وقد تعرضنا بسبب هذا المشروع الذي تجاوز على (التابو) واللامفكر به عند الانتلجنسيا العربية والعراقية الى تلك الاتهامات التقليدية التي يرددها عادة اولئك المثقون والمتعلمون ببغاويا ضد كل من يتبنى رايا مستنيرا ومختلفا عن السديم الثقافي الشائع في النظام المعرفي العربي والاسلامي وهو (الطائفية) . والمفارقة ان اغلبية هذه الاتهامات لم تاتي من اتباع المركزية السنية وسدنتها وكتابها ,لان هذه المركزية وبما تملك من السطوة والنفوذ والهيمنة والعنفوان والارادة والقدرة والثقة مايجعلها تسير بخطى وئيدة وراسخة ,وبشكل لاتهتم بما يطلقه بعض الكتاب امثالي من اتباع الاقليات المتطفلة على الجسد العروبي والاسلامي ,التي تنظر اليهم بعين الشك والتخوين والتكفير , وانما من المتاثرين بهذه المركزية وضحاياها والخاضعين لها من المخصيين والمدجنين من اتباع الاقليات الاثنية والمذهبية والدينية كالشيعة والكورد والمسيحيين واليهود والامازيغ والعلويين والدروز والصابئة والايزيدية وغيرهم ., ممن ينظر لهذه المركزية بمثابة (الاب) المقدس والمبجل الذي لايجوز نقده او مسه او تقويمه ( ومتى كان للابناء المخصيين القدرة والسلطة على نقد الاب الميت وتقويمه ؟) .
واليوم يسير مشروعنا هذا في اتجاه اخر مغاير لما ذكرناه سابقا حول نظرة المركزية السنية للاقليات والارهاب والاستبداد والموارد الثقافية والدينية والسياسية المتعلقة بها والمطارحات الفكرية التي تنادي بها , وانما سوف نتخذ وجهة اخرى وهى اليات تدجين المركزية السنية لاتباعها وطرائق ترويضهم وكيفية ادراجهم في مركزيتها وفلكها الخاص ,حتى لاتخرج اصوات تنويرية او مواقف اصلاحية هنا وهناك تقف بالضد منها , او تنقدها , او حتى تتمرد على مشروعها ومنهجها في السلطة والهيمنة على اتباعها من جهة , والاقليات التي تعيش بين ظهرانيها من جهة اخرى . وقد اتخذت اساليب التدجين طرائق متعددة من حيث التعمية والالهاء والتخويف , اهمها الاصطفاء العرقي والمذهبي والديني , وتضخيم الذات العروبية والاسلامية , واستعداء الاخر المختلف بالثقافة والتوجه , وتنميط العقل الاتباعي وترويج العدوى الوجدانية والنزعة الغوغائية , الا ان اهم تلك الوسائل المعتمدة في تدجين المجتمع السني وتعميته هى ترسيخ الغيبوبة من خلال الفتاوى الجنسية الغريبة المخالفة للعقل والطبيعة والاخلاق والفطرة الحسنة , ومخاطبة الغرائز والتوهيمات الشاذة , وادراجها ضمن النسق الديني والمذهبي البدائي , والترويج لسلوكيات القطيع الاتباعية والاوهام المؤجلة والامنيات المستحيلة . وقبل ان نبدا بتحليل هذه الفتاوى معرفيا ودراستها ثقافيا , لابد ان نستعرض المثير او الغريب من تلك الفتاوي الجنسية :
1 . افتى المالكي والشافعي بحلية زواج الرجل من ابنته من الزنا ومن اخته وبنت ابنته وبنت اخيه لان ماء الزنا لاحرمة له !!. (راجع المغنى لابن قدامة والفقه على المذاهب الاربع) .
2 . يجوز نكاح الام شرط وضع قطعة قماش على الاحليل !!(القضيب) (المذهب الحنفي او فتوى الامام الاعظم ابو حنيفة النعمان بن ثابت)
3 . يجوز للمراة ان يجامعها اجنبي اذا قصر زوجها معها !!(الداعية السعودي ناصر العمر)
4 . جواز نكاح المحارم في جهاد النكاح في سوريا في حال عدم وجود مجاهدات لجهاد النكاح من الاجنبيات !!. (الداعية السعودي ناصر العمر على قناة الوصال)
5 . يجوز نكاح الزوجة الميتة اذا مر على وفاتها ساعات قليلة !!(نكاح الوداع). (الداعية المغربي عبد الباري الزمزمي والداعية صبري عبد الرؤوف استاذ الفقه المقارن بجامعة الازهر)
6 . الراقصة اذا توفيت وهى في طريقها لعملها في الرقص فهى شهيدة !!(الداعية سعد الدين الهلالي)
7 . يجوز معاشرة الرجل لجارية ابنته جنسيا استنادا للحديث (انت ومالك لابيك)!!
8 . جواز ترك الزوجة للاغتصاب امام زوجها اذا لم يستطع الدفاع عنها !!.(الداعية ياسر برهامي)
9 . لايجوز ترك الاب وابنته وحدهما في المنزل خوفا من الفتنة واقامة علاقة بينهما !!. (الداعية السعودي العريفي)
10 . يمكن للموظفة ارضاع جميع عمال وموظفي الشركة او الدائرة التي تعمل بها حتى تحرم عليهم والاختلاء بها !!. (الداعية المصري عزت عطية من الازهر) . وقال الداعية السعودي ناصر الدين الالباني ( لا مانع عندي من أن يكون الرضاع مباشرة من ..شو يسموها هادي ؟؟ الحلمة ..لأن هذا لا يستلزم ما قد يخطر في بال الناس فتنة ..لأنه الفتنة عندما يكون تجي تتكشف قدام منه .. وأنما تكشف مقدار الحلمة هذي .. )
11 . جواز توسيع الدبر باللواط حتى يمكن وضع فيه متفجرات والقيام بالعمليت الاستشهادية او الانتحارية !!.(منتديات اسود السنة)(نفذت عملية انتحارية ضد الامير محمد بن نايف وزير الداخلية السعودي بهذه الصورة)
12 . عدم الجواز للمراة شراء الخيار والموز والجزر او مسكه لانه يبعث على الاغواء والاثارة والاغراء !!.(موقع صحيفة المدينة السعودية)
13 . يجوز للرجل وضع المكياج لوجهه عند الضرورة !!.(الدكتور احمد الحداد مدير دائرة الافتاء في دبي)
14 . يجوز تشجيع سياحة العري في مصر بدعوى ان النساء في الجاهلية كانت تطوف حول الكعبة في موسم الحج وهى عارية !!. (الشيخ علي جمعة من مصر)
15 . جواز معاشرة المراة خلال فترة الحيض مع وجود العازل !!. (الداعية المغربي عبد الباري الزمزمي)
16 . يجوز للرجل النظر للمراة وهى عارية في حالة الاستحمام اذا نوى الزواج منها . وكذا الامر الجواز للخاطب النظر لخطيبته وهى في حالة الاستحمام !! (الداعية اسامة القوصي)
17 . الزنا في الرؤيا عند المنام يؤدي الى الحمل السفاح !!. (الشيخ السعودي ابن عثميين)
18 . جواز الموظفة ارضاع المدير من اجل ازالة تحريم الخلوة .!! (الشيخ السعودي العبيكان)
19 . الاستمناء والعادة السرية لاتبطل الصيام في رمضان !!. (الداعية ياسر البرهامي)
20 . يجب على الزوج تنبيه الزوجة بقدومه من خلال الموبايل خوفا من ان تكون مع احدهم !!. (مفتي مصر الاسبق علي جمعة)
21 . جواز اخذ المخدر من اجل الجماع مع الزوجات القبيحات حتى يراهن مثل الحوريات !!. (شيخ مغربي)
22 . جواز المعاشرة الجنسية من الفم !!. (الداعية المغربي عبد الباري الزمزمي والداعية العراقي احمد الكبيسي)
23 . جواز تحويل السوريات الى اماء وجواري وشرائهن !!. (الداعية الاردني ياسر العلوجي)
24 . ترك الصلاة اعظم من الزنا بالام والاخت والمحارم الاخرى !!. (الداعية السعودي عبد الله السويلم)
25 . جواز جماع الحيوانات شرط عدم الانجاب منها !!. ويجوز ايضا زواج الذكر من الذكر شرط عدم الانجاب !! اذا ثبت ان اصلاح شذوذهما اصبح مستحيلا !!. (الداعية عيسى بن صالح)
26 . جواز الاستمناء في رمضان بيد طفلة صغيرة عمرها سنتان !!. (ابن قيم الجوزية في كتاب بديع الفوائد نقلا عن ابن حنبل)
27. الجماع بالعازل الطبي بدون زواج ليس زنا !!.(مفتي مصر الاسبق علي جمعة)
28 . يجوز للمسيحي الذي يتحول للاسلام ان يشتري امه واخته المسيحيتان من سوق الجواري ونكاحهن !!.
29 . جواز للمراة ان تستعمل الجزر والخيار لاشباع رغبتها الجنسية اذا كان لازوج لها !! (الداعية المغربي عبد الباري الزمزمي)
30 . يجب على الزوج اذا اراد ان يغيب اكثر من يومين ان يعير زوجته لمن يريد من الرجال حتى لايجف رحمها .(الداعية السلفي الاردني ياسرالعلوجي) وموضوعة اعارة الفروج هو موضوع قد طرح سابقا في صدر الاسلام وذكره ابو البركات في الشرح الكبير (الجزء الثالث) ويعني أن يعطي الرجل امرأته أو أمته إلى رجل آخر فيحل له أن يتمتع بـها أو أن يصنع بـها ما يريد، او اذا ما أراد رجل أن يسافر أودع امرأته عند جاره أو صديقه أو أي شخص كان يختاره، فيبيح له أن يصنع بـها ما يشاء طيلة مدة سفره. والسبب معلوم حتى يطمئن الزوج على امرأته لئلا تزني في غيابه (!!)
31 . يحرم على المراة الجلوس على الكرسي لان ذلك يجعلها تفتح رجليها ومن ثم تمكن الرجل ان ينكحها وقد يكون هذا الرجل من الجن او الانس والغالب ان الجن ينكحون النساء وهن على الكراسي !!.(الداعية المصرية ام انس)
32 . يجوز متابعة ومشاهدة الافلام الجنسية الاباحية لمن يعانون من الضعف الجنسي شرط ان يكون الممثلون بهذه الافلام من المسلمين !!.(الشيخ عيسى بن صالح) .
33 . لايجوز دفن الرجال والنساء في مقبرة واحدة حتى لايكون هناك تجاوز فيما بينهم !! .(الشيخ الازهري احمد صبري)
34 . عدم وجوب الحد على من وطىء او زنا بامراة اجنبية في دبرها !!.(ابو حنيفة في كتاب البحر الرائق – باب الحدود)
35 . يجوز نكح المراة ان قصر زوجها معها شرط ان تكون راضية !!.(الداعية السعودي ناصر العمر) وذكر موقع سكاي برس ان الداعية السعودي المثير للجدل ناصر العمر اشعل شبكات التواصل الإجتماعي بعد نشر فتوى تجيز نكح المرأة المتزوجة شرط أن تكون راضية وأن يكون زوجها قد قصر في أدائه الجنسي معها.
36 . جواز الزنا مقابل المال .!! (مذهب ابو حنيفة) ( إن أبا حنيفة لم ير الزنا إلا مطارفة (اي من يفعل ذلك من الرجال والنساء عن سبق اصرار) أما لو كان فيه عطاء و استئجار فليس زنا ... )( المحلى لابن حزم / ج11 / ص250 و 251 / ط دار الفكر بتحقيق أحمد شاكر)
37 . جواز ارسال الرجل وليدته الى ضيفه !!. (راي مالك بن انس) ( قال ابن جريج : واخبرني عطاء بن أبى رباح : وقد بلغني أن الرجل كان يرسل بوليدته إلى ضيفه . قال أبو محمد رحمه الله : فهذا قول وبه يقول سفيان الثوري : وقال مالك . وأصحابه لا حد في ذلك أصلا ... )( المحلى لابن حزم / ج 11 / ص 257 و 258 / ط , دار الفكر بتحقيق أحمد شاكر)
38 . لاحد على من تزوج امراة محرمة عليه !!. (راي ابي حنيفة) (ومن تزوج امرأة لا يحل له نكاحها فوطئها لم يجب عليه الحد)، لشبهة العقد، قال الإسبيجاني: وهذا قول أبي حنيفة وزفر، وقال أبو يوسف ومحمد: إذا تزوج محرمة وعلم أنها حرام فليس ذلك بشبهة وعليه الحد إذا وطئ، وإن كان لا يعلم فلا حد عليه، والصحيح قول أبي حنيفة وزفر، وعليه مشى النسفي والمحبوبي وغيرهما)( اللباب في شرح الكتاب للشيخ عبد الغني الغنيمي الدمشقي الميداني / كتاب الحدود / ج1 / ص540 / ط دار المعرفة )
39 . لاحد على من لاط بغلام مملوك !!, ومن لاط عبدا لاحد عليه , وانما يعتقه فقط !! .(راي مالك بن انس)
40 . السحاق بين النساء لايوجب الحد !!( و من نكح يده ، و تلذذ بها ، أو إذا أتت المرأة المرأة ، و هو السحاق ، فلا يقام حد في هذه الصورة بإجماع العلماء ، لأنها لذة ناقصة ، و إن كانت محرمة ، و الواجب التعزير على الفاعل حسب ما يراه الإمام زاجراً له عن المنكر)( الفقه على المذاهب الأربعة للجزيري / كتاب الحدود – الاستمناء باليد / ص1223 / الطبعة الأولى لدار ابن حزم – بيروت )
41 . لاحد على الزنا بالاموال والاجارة .!! ( الحنفية قالوا : إذا استأجر الرجل امرأة للزنا – فقبلت ، و وطئها ، فلا يقام الحد عليهما و يعزران بما يرى الإمام ، و عليها إثم الزنا يوم القيامة. لماروى ان امرأة طلبت من راعى غنم في الصحراء أن يسقيها لبناً ـ فأبى أن يعطيها اللبن حتى تمكنه من نفسها، ونظراً لضرورتها وحاجتها إلى الطعام قبلت المرأة ووطئها الراعي ثم رفع الأمر إلى عمر بن الخطاب ، فدرأ الحد عنهما وقال : ذلك مهرها، وعد هذا استئجاراً لها)( الفقه على المذاهب الأربعة للجزيري / كتاب الحدود – استئجار المرأة للزنا / ص1193 / الطبعة الأولى لدار ابن حزم – بيروت )
42 . من زنا بامراة ثم تزوجها يسقط عنه الحد !!. (راي ابي حنيفة)( من زنى بامرأة ثم تزوجها لم يسقط الحد بذلك عنه لأن الله قد أوجبه عليه فلا يسقطه زواجه إياها ، وكذلك إذا زنى بأمة ثم اشتراها ، وهو قول جمهور العلماء ؛ وقال أبو حنيفة لا حد عليه في كلا المسألتين) ( المحلى لابن حزم / ج11 / ص252 ) .
43 . لاحد على امراة اذا سمحت لصبي او مجنون بمعاشرتها !!(راي الحنفية تحت قسم زنا العاقل بالمجنون)(وإذا أطاعت المرأة العاقلة البالغة صبياً غير بالغ ، أو مجنوناً و مكنته من نفسها فلا يجب عليها إقامة الحد و لا على من واقعها ، لأن الحد يجب على الرجل بعقل الزنا ... )( الفقه على المذاهب الأربعة للجزيري / كتاب الحدود – زنا العاقل بالمجنون / ص1175 / الطبعة الأولى لدار ابن حزم – بيروت ) .
44 . لايؤخذ باقرار الاخرس او الخرساء بالزنا !!. ( و من أقر بأنه زنا بامرأة خرساء ، لا تنطق ، أو أقرت امرأة بأنها زنت برجل أخرس.الإمام أبو حنيفة رحمه الله – قال : لا يقام الحد على واحد منهما لوجود الشبهة التي تعدت إلى طرفه الآخر)( الفقه على المذاهب الأربعة للجزيري / كتاب الحدود – الإقرار على الأخرس أو الخرساء / ص1189 / الطبعة الأولى لدار ابن حزم – بيروت ).
45 . اذا زنا جندي بجارية قبل تقسيم الغنائم فلا حد عليه !!. ( إذا وطئ الجندي المجاهد جارية من إماء المغنم قبل القسمة فلا يقام عليه الحد. لوجود شبهة حيث لا يقام حد في أرض الحرب ، و لا في حال الغزو ، حتى لا يلحق بالعدو) .( الفقه على المذاهب الأربعة للجزيري / كتاب الحدود – زنا المجاهد / ص1196 / الطبعة الأولى لدار ابن حزم – بيروت )
46 . لاحد على المراة في إدخالها ذكر الأجنبي الميت !! ولاحد في وطء المرأة الميتة !! ( قال البلقيني ووطء الميتة لا يوجب الحد على الأصح... ) ( وإدخال امرأة ذكر ميت في فرجها فلا تحد فيما يظهر لعدم اللذة كالصبي ) ( الإقناع للشربيني / ج 2 / ص 638 / ط دار الفكر 1415هـ )
47 . جواز مس الطفلة الصغيرة أو الرضيعة و نكاحها والزنا بها !!.(فلا بأس بالنظر إليها « ومن مسها » لأنه ليس لبدنها حكم العورة ولا في النظر والمس معنى خوف الفتنة. )( المبسوط ، للإمام السرخسي / المجلد الخامس / ج10 / ص155 / كتاب الاستحسان ط دار المعرفة 1406هـ )( وإن زنى بصبية لا يجامع مثلها فأفضاها فلا حد عليه، لأن وجوب حد الزنا يعتمد كمال الفعل وكمال الفعل لا يتحقق بدون كمال المحل فقد تبين أن المحل لم يكن محلاً لهذا الفعل حين أفضاها )( المبسوط للإمام السرخسي / ج9 / ص 75 )
48 . ماحكم الشخص الذي يدخل جسمه كله في فرج امراة ؟!! كتب أحمد بن محمد الصاوي – من فقهاء المالكية – : ( ... لو دخل شخص بتمامه في الفرج فلا نص عندنا. وقالت الشافعية : إن بدأ الدخول بـ (( ذكـره )) اغتسل و إلا فــلا ... )( حاشية الشرح الصغير على أقرب المسالك للصاوي / ج2 / ص 164 / ط مصر1392 هـ / كذلك في حاشية الدسوقي على الشرح الكبير / ج1 / ص5 ) ( لو أن رجلا دخل بطن امرأة من أسفل ، فهل يجب عليه الغسل أم لا ؟ فأجاب : إنه لو دخل من رجليه وجب عليه الغسل ، وإذا دخل من جهة الرأس فلا يجب عليه الغسل. )( ما لا يجوز فيه الخلاف لعبد الجليل عيسى / صفحة 90 )
49 . جواز التضحية بالرجل في عيد الاضحى اذا كانت امه نعجة !!.( لو أن رجلا وقع على نعجة فحملت منه وولدت إنساناَ فكبر ذلك الإنسان وصار إمام جماعة وصلى بالناس في يوم عيد الأضحى فهل لهم أن يضحوا بالإمام الذي صلى بهم – باعتبار أن أمه نعجة – فيصح أن يكون من الأضاحي ؟؟ يقول هذا الفقيه : يجوز ذلك ويجزيهم)( ما لا يجوز فيه الخلاف لعبد الجليل عيسى / ص80 فصاعدا )
50 . الحاق اولاد الرجل الثاني بالرجل الاول الذي كان يعتقد انه ميتا وعاد بعد سنوات !! . قال‌ أبو حنيفة‌: لو أنّ امرأةً غاب‌ عنها زوجها وانقطع‌ خبره‌، فجاء رجل‌ وقال‌: زوجك‌ قد مات‌. فاعتدّت‌ وبعد العدّة‌ عقد عليها رجل‌ آخر ودخل‌ بها وجاءت‌ منه‌ بأولاد. ثمّ غاب‌ الرجل‌ الثاني‌ عنها وظهر حياة‌ الاوّل‌، وحضر عندها، فإنّ جميع‌ أولاد الرجل‌ الثاني‌ يكونون‌ أولاد الرجل‌ الاوّل‌، يرثهم‌ ويرثونه‌.
وقبل البدء بتحليل ماهية هذه الفتاوي الجنسية الغريبة عند اهل السنة , والخطاب الذي تريد ان تبثه , والشفرات التي تبغي ايصالها للمتلقي , فاننا يجب ان نتفق على حقائق محددة وهى :
اولا : ان كل الاديان الشائعة في العالم اليوم , وانماطها ومذاهبها وافكارها , انما هى خرجت من رحم العصور الوسطى , وبالتالي فهى تحمل جميع مفاهيم واشكال تلك العصور وتوجهاتها ومتبنيتها البدائية , من حيث الذكورية وبقايا المشاعية وتمجيد الفحولة وتدنيس المراة واحتقارها وتهميشها وتخوينها, وهذه السمات اشتركت بها جميع الاديان التي اطلقت على نفسها تسمية (السماوية او التوحيدية) كاليهودية والمسيحية والاسلام بشقيه السني والشيعي , وان الحكم عليها من خلال مفاهيم الحداثة والتنوير وحقوق الانسان والنزعة المساواتية السائدة في العصور الحديثة , انما هو ليس حكما ظالما ومجحفا وغير عقلانيا فحسب ,بل هو قراءة اسقاطية للتاريخ تفتقر للعلمية والموضوعية والحيادية, الا انه من جانب اخر يجب ان يعترف اصحاب تلك الاديان وعلمائها وسدنتها واتباعها بتلك الحقائق والسلبيات والاختلالات الخطيرة في اديانهم ومؤسساتهم ومقولاتهم واراءهم القرو - وسطية والبدائية , وينطلقوا منها في تهذيب وتشذيب تلك النصوص والفتاوى والاحاديث وتعريتها وانتقادها , واعتبارها نسقا تبلور ضمن مرحلة زما - كانية معينة غير ملزمة للمسلمين في العصور الحديثة , واخضاعها للتاريخانية والتحديث والتقويم ومن ثم ادراج مفاهيم الحداثة والتنوير والاصلاح في تلك الاديان والمذاهب والسلوكيات والطقوس , حتى يتم بالتالي عقلنتها وتهذيبها وترويضها ومواكبتها للتطور والازمنة الحديثة كما حصل مع المسيحية من جانب والى حد ما الديانة اليهودية من جانب اخر . وقد ذكر استاذنا الرائد بهذا المجال محمد اركون (لقد ان الاوان الانخراط في اكبر عملية تفكيك لتاريخنا الفكري والثقافي والموروث الديني والعقائدي , وتعريضه لااكبر عملية غربلة من خلال تطبيق علم الالسنيات الحديثة وعلم التاريخ وعلم الاجتماع وعلم النفس التاريخي وعلم الانثروبولوجيا وعلم الاديان المقارن وبعدها تاتي عملية التركيب وايجاد البديل) .
ثانيا : ان هذه الفتاوي الجنسية الغريبة عند اهل السنة لايعني ان قسما منها غير موجود عند الشيعة , بل ان للشيعة ايضا غرائبهم الخاصة في هذا المسار , وان كانت بصورة اقل للاسباب والمقاربات العامة التي سنشير اليها لاحقا , وهذا التشابه والتطابق في بعض الحالات بين الشيعة والسنة ليس بالغريب لانه في الاجمال (ان الاسلام دين شهواني يفتقر للنزعة التطهيرية والزهد) كما اثبت ذلك ماكس فيبر بقوله (ان الاسلام دين شهواني يحبذ لافراده الاسراف في الانفاق على شهواتهم لاسيما فيما يتعلق بالنساء). بل ان اهم علماء الاجتماع في القرن التاسع عشر كانوا في الاصل لايعتبرون الاسلام دين ,بسبب هذه الخاصية (ولعل هذا السبب في ان ماركس ودوركهايم لم يقدما شيئا ملموسا عن الاسلام) . وهذا الهوس الجنسي – باعتقادي - انما هو وافد من الجزيرة العربية - او من العرب تحديدا - الذين كانوا يعيشون قبل البعثة الاسلامية في مجتمعهم الصحراوي والبدوي بقايا المشاعية الجنسية والاباحية , والتي تجلت بصور متعددة وتمظهرات غرائبية ,ادرجوها لاحقا في النسق الاسلامي , والذي يعد حاليا المذهب السني احد اهم تجلياته وتمظهراته .
ثالثا : ان اغلبية هذه الفتاوي الغريبة هى مجرد تنظير فكري وبطر فقهي , وليس لها تطبيق عملي من قبل اهل السنة على ارض الواقع بنسبة تقارب 90% . وان نسبة المؤيدين والداعمين والمطبقين العمليين لها لاتقتصر سوى على بعض رجال الدين والفقهاء والخلفاء والامراء والملوك والسياسيين والمقاتلين والارهابيين والمهووسين بالشبق الجنسي وغيرهم , وهم لايتعدون حتى 10% من ابناء هذا المجتمع . وقد يطرح احدهم الاعتراض حول ماهية اطلاق هذه الفتاوي الجنسية الغريبة اذا لم يعمل بها احدا من اهل السنة ؟ الجواب على ذلك ان دلالة وهدف ومغزى اطلاق هذه الفتاوى غير العقلانية بالدرجة الاساس , ليس بما تبغيه من حلول او افكار او معالجات فقهية واصولية حول الجنس والمراة والعائلة , وانما بما تبثه من خطاب اخر مغاير لما تريده بتاتا من الفتوى كما سنبين لاحقا .
رابعا : اعتاد المتعصبون من اهل السنة ان يرموا الاقليات المذهبية والاثنية والدينية التي تعيش ضمن محيطهم الجغرافي والثقافي بالاباحية والانحلال والمشاعية الجنسية , وهذا الاتهام ليس وليد اليوم , بل كان غارقا بالقدم , بدا مع العصر العباسي والخضوع للتوجه الحكومي والسلطوي ضد المذاهب والفئات المعارضة , وازداد الاتهام في اواخر القرن العشرين بفضل الاقلام السلفية الوهابية والاموال السعودية . ونشرت كتب خاصة تطعن باعراض الاقليات المذهبية والاثنية والدينية ,واكثرها كان مصوبا على المسيحيين والعلويين والشيعة , وروجت الى اكاذيب الجنس الجماعي عند الشيعة في محرم وتبادل الزوجات عند المسيحيين والعلويين ليلة الجمعة واطفاء النور الكهربائي وغيرها من الافتراءات التي كانت تروج لها السلطات الاسلامية الحاكمة واتباعها من الفقهاء ووعاظ السلاطين . بل ان السنة هم اول من ادخل التصرفات الاجتماعية والسلوكيات الفردية للاشخاص بالصراعات المذهبية والنيل من الاخر المختلف , فيما ان الاقليات المذهبية الاخرى لم تتهم اهل السنة بالاباحية والانحلال , وتقتصر في ردودها على القضايا العقائدية التي تشكل مركز الصراع التاريخي كالامامة والصحابة والعصمة وغيرها , ليس تحرجا او تساميا عن هذه الموضوعات التي تشكل نوعا من الحساسية والتحرج الاخلاقي عند الناس , وانما خوفا ورهبة من التجاوز على المركزية السنية وسطوتها وسلطتها القاهرة , ولكن بعد الانفتاح الاخير وبروز الفضائيات والانترنت والتواصل الاجتماعي وغيرها , ظهر ان اهل السنة هم اكثر من غيرهم في تبني تلك المقولات والمطارحات الانفتاحية والاباحية , فكل يوم يخرج لنا رجل دين بفتاوى واراء جنسية غريبة تخالف العقل والفطرة والاخلاق , واكثرها تاتي من السلفية الوهابية , لانهم اكثر ارتباطا بالنسق البدوي العربي الانحلالي القديم . وبالتالي فان اراد اهل السنة من الاخرين السكوت عن هذه الاراء والفتاوي الغريبة , فان من الواجب عليهم ايضا الكف عن اتهام الشيعة والعلويين والمسيحيين واليهود والكورد بالانفتاح والانحلال , لان الاخرين حتما سوف لايصمتون عن تلك الاتهامات والافتراءات والتجاوزات على اعراضهم وهويتهم , وسيردون عليهم من خلال اراء ومقولات شيوخهم وفتاويهم الغريبة , وبالطبع ستكون النتيجة ليست بصالحهم . وسبق ان ذكرت الكاتبة السورية التنويرية وفاء السلطاني ان سبب اتهام اهل السنة للاقليات المذهبية الاسلامية - وخاصة العلويين والشيعة - هو اتباعهم قاعدة (خير وسيلة للدفاع هى الهجوم) , فهى تعتقد ان الشيوخ ورجال الدين السنة والمختصين بالاحاديث والتراث السني يعرفون جيدا بوجود هذه الفتاوي الجنسية الغريبة , واطلعوا عليها في كتبهم الفقهية والعقائدية منذ زمن طويل ,ولكنهم لايستطيعون نقدها او الغائها وازاحتها , لتمركز العقلية الاتباعية على نظامهم المعرفي اولا وتقديسهم للفقهاء والكتب والمصنفات التي ذكرتها , وبالتالي فانهم وقعوا في موقف محرج , تمظهر من خلال القاء تلك التهم الاباحية على الاخرين من الشيعة والعلويين والمسيحيين من خلال الية الاسقاط النفسية المعروفة. وقد ادرجت الكاتبة سلطاني مثال على ذلك هو فتوى ابو حنيفة بجواز نكاح الام مع وضع قطعة قماش على الاحليل او القضيب , واعتبرته مثلا مريعا ومتطرفا من الانحلال الاخلاقي والقيمي والانساني .
اذا عدنا الى موضوعنا الاصلي حول ماهية اطلاق هذه الفتاوي الجنسية الغريبة عند اهل السنة , لابد ان نسال : ماهو المغزى من اعلان تلك الفتاوي غير العقلانية او الاخلاقية مع العلم بعدم تطبيقها او تنفيذها الا القليل والنادر من الرجال والنساء ؟ وماهى الرسالة او الخطاب الذي تريد ايصاله للمتلقي والمتابع والمؤيد من اهل السنة ؟ وماهو الخطاب المضمر الذي تريد ايصاله للاخر المختلف بالمذهب والتوجه الديني والسياسي والثقافي ؟ ولماذا استمر هذا النسق الغرائبي من الاراء والفتاوي الجنسية من صدر الاسلام وتشكيل المذاهب الفقهية في العصر العباسي وحتى الان ؟ وماهى الدوافع السلطوية والسياسية من تلك الاراء والفتاوي ؟ ومادور الخلفاء والامراء في العصرين الاموي والعباسي في ترويج النمط الاباحي والمشاعي بالمجتمع الاسلامي والعربي ؟ بالطبع نحن لانستطيع ان نحصل على اجوبة قاطعة بهذا الشان , سيما بهذا الحقل السيوسولوجي الذي يعتمد النسبية في تحليلاته واراءه , الا اننا يمكن الخروج بمقاربات عامة حول الموضوع واستنتاجات محددة حول الاسباب الكامنة وراء تلك الفتاوي واهمها :
المقاربة الاولى : ان هذه الفتاوي تشكل نوعا من الانماط الاصلية – بحسب منهجية عالم النفس السويسري يونغ - او العقلية Motifs الراسخة في اللاوعي الجمعي عند اهل السنة بصورة خاصة والاسلام بصورة عامة , انسابت اليهم من اسلافهم العرب الاوليين في الجزيرة العربية ,الذين كانت تنتشر عندهم مظاهر الشبق والاباحية وبقايا المشاعية. فقد اشارت اغلب المصنفات التاريخية والاجتماعية ان الفوضى الجنسية والانحلال القيمي كان منتشرا في الجزيرة العربية قبل الاسلام بصورة لامثيل لها في المنطقة , واكثرها الزنا والحمل السفاح وتبادل الزوجات والجنس الجماعي وغيرها ,حتى نسب القول للرسول محمد (ولدت من نكاح وليس من سفاح) للدلالة على انتشار هذه الظاهرة التي اصبحت ربما من البديهيات بحسب الحديث . وقد ذكر الكاتب المصري المعروف (انور اسامة عكاشة) ان احدى القبائل العربية لما ارادت الدخول بالاسلام طلبت من النبي محمد ان يحل لها الزنا , لانهم يعيشون على ماتكسبه نسائهم من هذا العمل . واما طواف الحجيج بالكعبة وهم عراة (رجالا ونساء) فهو من التصرفات الاباحية الغريبة التي ابتدعها العرب . فقد ذكر بالاثر ان الرجال يطوفون عراة ، وأما النساء فتضع إحداهن ثيابها كلها إلا درعا مفرجا عليها ، ثم تطوف فيه ‏‏, حتى قالت امراة من احدى القبائل شعرا :
اليوم يبدو بعضه أو كله * وما بدا منه فلا أحله
واما انواع النكاح والممارسات الجنسية عند العرب قبل الاسلام , فيكفي ان تطلع عليها حتى تعرف مقدار الانفتاح والاباحية وبقايا المشاعية المنتشرة انذاك , والتي اهمها :
1 . الإستبضاع (نكاح تحسين النسل) : وهو أن يدفع الرجل بزوجته إلى رجل آخر من عليّة القوم، كشاعر أو فارس أو ذي حسب ونسب، فتناكح الرجل الغريب المرأة ، وحين يقع حملها تعود إلى زوجها. ويقال ان المستفيد الاكبر من هذا النكاح هو ابو سفيان حيث كانت اغلب القبائل تدفع نسائها اليه عسى ان يخرج ابنائهم مثل ابو سفيان تاجرا كبيرا وسيدا هصورا , ويبدو ان العرب كانوا (وحتى الان اغلبهم) يعتقدون سابقا ان الصفات المكتسبة يمكن ان تورث .
2 . المُخادِنَة (الصديق) : المخادنة هي المُصاحبة ، وفيها ما ذكر في القرآن: "ولا متخذات أخدان". إذ كانت بعض النساء قبل الإسلام، تصادق عشيقاً غير زوجها، ويقع بها . ويبدو ان العرب قد سبق الاوربيين بهذا المجال .
3 . البَدَل (تبديل الازواج) : وهو أن يُبدّل الرجلان زوجتيهما، لفترة مؤقتة، بُغية التمتع والتغيير، دون إعلان طلاق أو تبديل عقد زواج . يروى عن أبي هريرة قوله: "إن البدل في الجاهلية ، أن يقول الرجل للرجل: انزل لي عن امرأتك، وأنزل لك عن امرأتي، وأزيدك".
4 . المضامدة (زوجين في وقت واحد) : وهو اتخاذ المرأة زوجاً إضافياً أو إثنين، غير زوجها. وفي المعاجم اللغوية، الضماد هو أن تصاحب المرأة إثنين أو ثلاثة، لتأكل عند هذا وذاك في أوقات القحط. وفي ما يبدو، فإن هذا النوع لم يكن مستحباً، وربما اعتبره العرب خيانة من المرأة، وإن كان معمولاً به ومنتشراً. وقد أنشد الشاعر الجاهلي أبو ذؤيب الهذلي : "تريدين كيما تضمديني وخالداً/ وهل يجتمع السيفان ويحكِ في غمدٍ؟".
5 . الرهط او السفاح : وهو أن يجتمع عشرة من الرجال، وينكحون امرأة واحدة. وإذا حملت، أرسلت إليهم جميعاً، ثمّ تختار من بينهم من يكون والد الجنين الذي في بطنها، ولا يستطيع أحد الامتناع عن الاعتراف به . ويذكرون بهذا الصدد عشرات القصص عن رجال متعددين نكحوا امراة واحدة) .
6 . أصحاب الرايات : وهنّ ما يمكن تسميتهن بالبغايا، أو ممارسات الدعارة، بحسب ما نقول اليوم. إذ كانت المرأة منهن، ترفع الراية (ويقال إنها كانت حمراء) علامة على أنها جاهزة، فيأتيها الرجال.
7 . زواج المتعة : وهذا النوع من الزواج كان موجودا قبل الاسلام ,ويعني النكاح الى اجل معين ومحدد ,فاذا انقضى الاجل فسخ العقد . ومن اسبابه السفر الطويل والحروب والتنقل بين البلدان حيث يضطر الانسان بالاقتران بامراة لاجل معين على صداق محدد مقدما , وعلى المراة ان تعتد بعد الانتهاء من هذا الزواج .وقد اقره الاسلام والنبي محمد واستمر قائما ,حتى جاء النهي من قبل الخليفة عمر بن الخطاب , والذي التزم به جماعة اطلق عليهم لاحقا اهل السنة , فيما رفض الشيعة الالتزام بامر النهي .
8 . نكاح المحارم : وهو الزواج من الام والاخت والبنت والعمة والخالة . وقد اختلف الباحثون فيه , فمنهم من اقر وجوده عند العرب قبل الاسلام , وضمن نطاق ضيق واهمهم الكاتب (محمد ابداح) . وقد بينوا ان زعيم قبيلة بني تميم مثلا حاجب بن زرارة قد تزوج ابنته وانجب منها . ويبدو انهم استندوا على سبب او علة تحريم القران لهذا النوع من النكاح , فاذا لم يكن في الاصل موجودا فلماذا حرمه القران ؟؟ (حرمت عليكم امهاتكم وبناتكم واخواتكم وعماتكم وخالاتكم ...... الخ الاية) . فيما اكد اخرون ان الموجود من زواج المحارم عند العرب قبل الاسلام هو فقط زواج زوجة الاب بعد وفاه والجمع بين الاختين .
10 . زواج المقت : وهو زواج الإبن بإمرأة أبيه إذا طلقها أو مات عنها قبل ان يطلٌقها، فقد كان العرب قبل الإسلام يتزوجون امرأة الأب برضاها أو بدونه.
وبعد البعثة الاسلامية الغى النبي محمد جميع انواع النكاحات السابقة , وحرمها , وادرج العقوبات والحدود الخاصة بممارسيها وفاعليها , ولم يبقي منها سوى زواج المتعة المعروف فقهيا بالزواج المؤقت . وشهدت المرحلة المكية من تاريخ الاسلام نزعة تطهيرية وروحانية فائقة السمو, والسبب هو ليس رد فعل على المظاهر الانفتاحية والاباحية المنتشرة في الجزيرة العربية , والتي كان زعماء قريش ومكة منغمسين فيها ويروجون لها فحسب , وانما التاثر بالاجواء الروحانية والنزعة التطهيرية عند المسيحيين واليهود وجماعة (الحمس) الاحناف المتواجدين في مكة , والذين ثبت تاثيرهم الكبير والظاهر على النبي محمد . واستمر الحال حتى الهجرة النبوية الى مدينة يثرب , او المدينة المنورة بحسب الادبيات الاسلامية , وتحول الاسلام من النسق الديني الروحاني والتطهيري الى النسق السلطوي والحكومي . فالانتقال من المعارضة الى الدولة - او السلطة - سيؤدي حتما الى تحولات اخرى بالخطاب والسلوك , تتميز بالواقعية وتغليب النزعة العقلانية والبرغماتية على التصرفات والممارسات الخاصة ضمن هذا الواقع الجديد . ولانريد الدخول بالتحولات العقائدية والفقهية التي حصلت بعد الانتقال من مكة الى المدينة , وتحول الاسلام من (دين الى دولة) لان الكثير من الباحثين العرب والاجانب ادرجوا ذلك في مؤلفاتهم ومقالاتهم حتى اطلقوا على الاسلام الحالي الوافد الينا (خطابا وسلوكا) (اسلام يثرب) , ((واولهم عربيا واسلاميا في ذلك الدكتور علي الوردي في رسالته الماجستير باللغة الانكليزية عن (سيوسولوجيا الاسلام) في جامعة تكساس عام 1945 والتي ترجمت مؤخرا بعنوان (دراسة في سيوسولوجيا الاسلام) الذي بين فيها ان دعوة النبي محمد خلال المرحلة المكية لاتختلف عن دعوة المسيح , ولكن الفرق ان المسيح قتل قبل انتصاره في دعوته الاصلاحية والدينية , واما النبي محمد فقد قدر له الانتصار بعد هجرته الى المدينة , ولو كان قد قتل قبل ذلك لظل الاسلام دينا مجردا عن الدولة على نحو ما للمسيحية من فصل الدين عن الدولة)) , الا اننا سنقتصر على التحولات التي تبلورت في المسارات الجنسية . فقد رضخ الاسلام لهيمنة النسق الاعرابي المتواجد في الجزيرة العربية والمتمثل بالسلوكيات الفاضحة والاباحية من قبيل السبي وحيازة الجواري والاماء ونكاحهن , فقد شهدت الغزوات والمعارك التي حصلت في عهد الرسول محمد اعادة انتاج نفس التصرفات السائدة انذاك اثناء الحروب والغارات التي كانت تحصل بين القبائل العربية , واهمها سبي النساء ونكاحهن وبيعهن واتخاذهن جواري واماء , وقد ذكر بهذا الصدد المستشرق نيكولسن في كتابه (تاريخ الادب العربي) (يعطينا محمد في المراحل المبكرة من دعوته نموذجا من العظمة التي لاتخفق في الفوز بتعاطفنا واعجابنا , ولكنه في المدينة يظهر اقل من ذلك ,فقد ولت ايام الحماسة الدينية النقية بلارجعة ,والقت شخصية رجل الدولة بظلالها على شخصية محمد النبي) . وتجلى ذلك التحول بصورة اوضح في السماح بسبي النساء اليهوديات وقتل ازواجهن وتوزيعهن مثل الغنائم بين المسلمين , وهذا النمط الجديد باعتقادي قد فرض على النبي محمد من قبل المحاربون العرب انفسهم . واذا عدنا الى منهجية ماكس فيبر من جديد التي ادرجها (براين تيرنر) في كتابه القيم (علم الاجتماع والاسلام دراسة نقدية لفكر ماكس فيبر) ترجمة (ابو بكر احمد باقار) لوجدنا اشارات مهمة بهذا المجال لم ينتبه اليها للاسف الكثير من الباحثين والكتاب , فقد اكد فيبر (ان الاسلام افسده العرب المحاربون في القرن السابع) , فاذا كان النبي محمد يشكل نوعا من المكابح او الحاجز المرن امام تلك الرغبات اللامتناهية للمقاتلين والمهاجرين والانصار اثناء فترة حياته , فانها - وبعد وفاته - اصبحت جامحة في سلوكياتها وتصرفاتها ورغائبها بالاموال والمكاسب التي يريدون تحققها بفضل اسلامهم وتضحياتهم وصحبتهم وقرابتهم من النبي محمد , وكان اول تلك التمظهرات محاربة القبائل العربية نفسها وملاحقتها , لانها مجرد ان رفضت دفع الزكاة , واسموهم ظلما وعدوانا (المرتدين) . وتصاعدت تلك النزعة بوتيرة عالية جدا في عهد الخليفة عمر بن الخطاب الذي عرف بحنكته وخبرته ان مجتمع الجزيرة العربية بصورة عامة ومجتمع المدينة بصورة خاصة , هو فقير بشكل لامثيل له , وان القبائل العربية سابقا اعتادت العيش من خلال الغزو للاخر من القبائل المجاورة , ونهب اموالها ونسائها وابلها , وان الحل بتغيير نمط المعارك واتجاه البوصلة الى غزو المجتمعات الغنية والحضارية المجاورة للجزيرة العربية ,واهمها العراق وبلاد الشام ومصر وايران .(متنفسات جديدة للروح القتالية لدى القبائل) حسب تعبير فيليب حتى في كتابه (تاريخ العرب) . فحدثت اكبر عملية غزو وانتهاك ثقافي وسياسي وديني من قبل المقاتلين العرب باسم الاسلام ضد تلك المجتمعات العريقة بالحضارة والازدهار , ومارسوا فيها من القتل والنهب والسلب والسبي والتدمير ماتقشعر له الابدان , وغيروا ثقافتها ولغتها ودينها من المسيحية الارامية السريانية الى العربية الاسلامية , وكنا نحن العراقيين (الانباط عنصرا والمسيحية ديانة والنسطورية مذهبا والارامية لغة والسريانية لهجة) من اكثر المجتمعات الحضارية التي تعرضت للمكافحة الثقافية والتغيير الشامل والجذري في الهوية والديانة واللغة والثقافة , فضلا عن اليات القمع والتدجين والارهاب وممارسات الاحتقار والظلم حتى اسموا النبط الاراميين (العلوج) , واعتبروا العراق او السواد (بستان قريش) . ويبدو ان هذا السبب في ظهور الحركة المساواتية التي تطالب بالمساواة بين الغزاة العرب المسلمين وبين سكان البلد الاصليين ,التي عرفت بالادبيات التاريخية بالشعوبية . وقد اثبت ظهور النزعة المساواتية او الشعوبية بادىء الامر في العراق الدكتور عبد العزيز الدوري في كتابه (التكوين التاريخي للامة العربية) .
يقول ماكس فيبر : ليس هناك ارتباط طبيعي بين نبوة محمد الموحدة في مكة وبين اسلوب حياة العرب المقاتلين , وان المجتمع القبلي المحارب اخذ رسالة محمد وحورها لتتوافق مع احواله المعيشية ,وان حب الغنائم والاستحواذ كان المحرك الوحيد للصحابة الاوائل ,حتى ان اولئك المحاربون والقبائل العربية التي ساهمت بعمليات الغزو والفتوحات قد شكلوا الثقافة الاسلامية اللاحقة , واصبغوها بصبغتهم الخاصة ,وهو السبب الاساس في تخلف المجتمع الاسلامي وبلورة النمط الاقطاعي الذي اصبح راسخا قرون طويلة حتى العصر الحديث . كما ان الاسلام فشل في تطوير قانون عقلاني رسمي ,لان القانون المقدس كان تحت سيطرة الدولة والدائرة السياسية , وهى بالتالي تخضع كل شي لتوجهاتها ومصالحها وانماطها السلطوية . كما بين ماكس فيبر من جانب اخر ان من اهم وظائف الدين هو اطفاء الحرارة الجنسية عند الافراد والمجتمعات على حد سواء , ولكن يبدو انه في حالة الاسلام اصبح الدين مادة مهيجة للحرارة الجنسية , من خلال الممارسات التي صاحبت تلك الغزوات كالسبي والاغتصاب والزنا والتي غلفت لاحقا باطار شرعي استند الى الانماط الاصلية او الاولية للسلوكيات السائدة في الجزيرة العربية , وبالطبع ان هذه البيئة القاسية كانت لاتعرف الاخلاق والزهد والقانون الموحد والشامل , ولاتخضع بالتالي الى معايير محددة من الاعراف والتقاليد , بل ان نظامها المعرفي كان يفتقر كليا للمثل العليا والقيم الايجابية والمبادىء العامة والجامعة , وقد اعترف الكاتب المصري احمد امين بهذا الشان واصفا البدوي العربي بقوله (ان خياله محدود , ومن الصعوبة ان يتصور حياة افضل من الحياة التي يعيشها هذه , لذالك لم يعرف المثل العليا) .
وقد توصل الدكتور علي الوردي في رسالته الماجستير عن (سيوسولوجيا الاسلام) الى نفس النتيجة التي اشرنا اليها , معتمدا ايضا على منهجية ماكس فيبر بقوله ( يؤكد ماكس فيبر ان طبيعة الاسلام تحددت بهيمنة الطبقة العسكرية العربية , وربما من الافضل ان نقول انها تحددت بالحكم البدوي (العربي والتركي) بصورة عامة , ولربما افضل بكثير ان نحدد معنى الاسلام في هذا السياق بالتسنن فقط , على اساس ان التسنن يمثل العقيدة الكاثوليكية للاسلام , فيما يمثل التشيع البدعة الطريدة) بمعنى ان الوردي اعتبر اهل السنة هم ورثة اولئك المحاربون الغزاة الاوائل الذين ساهموا بالفتوحات , وحازوا على السلطة والغنائم والمكاسب , وتسلقوا السلطة لاحقا في المجتمعات الاسلامية كالامويين والعباسيين وغيرهم , وهم الامتداد الفكري والعقائدي والفقهي لهم , وان مفاهيم الغزو والسلب والنهب والتوق للغنائم والسبي والجواري , فضلا عن اليات الاستئثار والاستبداد والاستحواذ والالغاء قد انسابت اليهم من خلال اللاشعور الجمعي والانماط العليا والاصلية , فيما تعد المذاهب والفئات الاسلامية الاخرى كالشيعة والمعتزلة والمتصوفة والفلاسفة والمتكلمين وغيرهم من الحركات والتوجهات الاخرى التي تبلورة على هامش الاحتكاك بالحضارات الرافدينية والمصرية والسريانية والفارسية والتاثر بالانماط الاخلاقية المسيحية والغنوصية والمانوية , وغيرها من التوجهات التي عملت على تهذيب الاسلام البدوي الفاتح وتدجينه وعقلنته , وبلورة تاويل مدني جديد تمظهر بالفئات والمذاهب والفرق التي ذكرناها سابقا .(ومن يريد الاطلاع على الانماط العليا عند الشيعة فليراجع دراستنا في موقع الحوار المتمدن – المجتمع العراقي بين الشروكية والانكشارية – وهى باربعة اقسام) .
المقاربة الثانية : العيش في الماضي . وهو من اهم الدوافع التي اراد الفقهاء ورجال الدين السنة والسلطات الحاكمة من اعلان تلك الفتاوى الجنسية الغريبة , والهدف ترسيخ القيم الماضوية والافكار القرو – سطية البدائية وابقاء المجتمع السني اسير تلك التوجهات الظلامية والعصابية حتى يتم من خلاله تمرير الكثير من السلوكيات الغرائبية والتصرفات الموتورة التي تصب في الاخير لصالح الفئات المستفيدة من تلك السلوكيات وهم الخلفاء والامراء والسلطات الحاكمة من جانب ورجال الدين والمؤسسة الدينية من جانب اخر . فمن الملاحظ ان تلك الفتاوى تنقسم الى قسمين : الفتاوى القديمة التي تبلورة وظهرت في عصر الفقهاء وتاسيس المذاهب الاسلامية الاولى المتمثلة باراء ابو حنيقة النعمان بن ثابت والشافعي محمد بن ادريس وغيرهم , والقسم الثاني الفتاوى الحديثة التي تبلورة في نهاية القرن العشرين وبعد التحول المفصلي في العراق عام 2003 . وكلا هذين القسمين فيهما الكثير من التشابه والتطابق , وهو مايدل على ان الانماط والافكار والاسباب والظروف التي خرجت منها تلك الفتاوى واحدة او متشابهة , كما تثبت ايضا ان الازاحة الاصلاحية في المجتمع السني طوال اكثر من الف عام هى (صفر) , ولايوجد تحول بنيوي او حقيقي في الانتقال من انماط العصور الوسطى والقيم البدوية والصحراوية نحو افق الحداثة والتنوير .
المقاربة الثالثة : الغرض السياسي والتحريض على القتال . وهى من اهم الدوافع التي اطلق بسببها رجال الدين السنة تلك الفتاوى الجنسية الغريبة , والهدف منها اثارة الشباب واغرائهم بالقتال والجهاد في مناطق معينة (وخاصة في العراق بعد عام 2003 وسوريا بعد 2011 ) من خلال مخاطبة الغرائز والشهوات عند الشباب المسلم الذي يعاني اصلا من الكبت والحرمان , بل اصبح التلازم بين الجنس والارهاب في الاونة الاخيرة امرا لازما ومؤكدا . وهذا الاسلوب اتخذ مسارين :
الاول : الاغراء بالجنس والمضاجعة في الجنة المفترضة في العالم الاخر لمن يقتل من اولئك الارهابيين والترويج للايات القرانية والاحاديث النبوية التي تؤكد ان المسلم الذي يقتل في مواجهة الكفار والمنافقين والمرتدين مثل اليهود والمسيحيين والشيعة والعلويين والايزيدية والكورد وغيرهم , ومن ينفذ العمليات الانتحارية التي يسمونها الاستشهادية فهو سيحصل حتما على الاف النساء الجميلات الحوريات في العالم الاخر - او في الجنة المتخيلة - يطلق عليهن في الادبيات الاسلامية (حور عين) .
الثاني : الاغراء بالجواري والسبايا من اعداء اهل السنة كالمرتدين والكفار والصليبيين والرافضة وغيرهم ومضاجعتهن وبيعهن كما حصل مع المسيحييات والايزيديات والشيعيات في العراق وسوريا , او الاغراء بالنساء الجميلات في مناطق القتال من خلال اختراع نوعا جديدا من النكاح اطلق عليه (جهاد النكاح) وهو يعني قيام نساء من اهل السنة بالهجرة الى مناطق القتال في العراق وسوريا من اجل الترفية عن المقاتلين ومضاجعتهم . وقد اعترف وزير الداخلية التونسي ان هناك الالاف من التونسيات هاجرن الى سوريا من اجل المساهمة بجهاد النكاح . كما ذكر السياسي الموصلي غانم العابد في لقاء عام 2016 (ان في الموصل اكثر من (3) الاف امراة مغتصبة واكثر من (1800) امراة حامل من المجاهدين) , وتعاني وزارة الداخلية العراقية من وجود الالاف من الاطفال الذين ولدوا من سفاح ولم تعرف امهاتهم اسماء ابائهم في الانبار وصلاح الدين والموصل , لانهم رجال غرباء واجانب ومهاجرين وفدوا للعراق من جميع انحاء العالم العربي والاسلامي للجهاد والقتال . وقد استغل رجال الدين السلفية مثل الداعية السعودي (العريفي) المتخيل العربي عن الجمال السوري الذي روجت له المسلسلات السورية واهمها (باب الحارة) في الاغراء والترغيب للمقاتلين العرب والمسلمين السنة في الذهاب للقتال ضد نظام بشار الاسد , ونجحت هذه الطريقة نجاحا باهرا , فقد توافد على العراق وسوريا مئات الالاف من المقاتلين الذين ينتسبون الى اكثر من (60) دولة , وبالطبع لم يكن الجهاد والقتال وحده هو الحافز عند هؤلاء المقاتلين , والا لو كان هدف المقاتلين هو الجهاد فقط , فلماذا لم يذهبوا للقتال والجهاد في الصومال مثلا ؟؟!!
المقاربة الرابعة : الترويج للغيبوبة والغرائبية . كان من اهم الرسائل المضمرة التي تريد ايصالها هذه الفتاوي الجنسية الغريبة عند اهل السنة هو الترويج للغيبوبة وترسيخ الغرائبية وتعطيل العقل والتجهيل الشامل والتسطيح الفكري . فمن الملاحظ ان هذه الفتاوي تنقسم الى قسمين : الفتاوي الغريبة عن الاخلاق والفطرة والطبيعة مثل جواز نكاح البنت والاخت من الزنا او جواز الزنا بالعازل الطبي وغيرها . والقسم الثاني هو الفتاوي الغرائبية التي لاتتنافى مع الفطرة والاخلاق فحسب , بل حتى مع العقل والمنطق السليم مثل حكم من ادخل جسمه كله في فرج المراة ؟ او جواز التضحية بالرجل اذا كانت امه نعجة وغيرها . والهدف من هذه الفتاوي الغرائبية هو ترسيخ غير العقلانية عند المتدينين والاسلاميين والسلفية والعوام من اهل السنة وادراج الاهداف والافكار والاجندات السياسية والايديولوجية التي يريد السلاطين والخلفاء والفقهاء تمريرها عليهم واهمها الارهاب والقتل والتدمير والسبي والانتحار والذبح وغيرها . وسبق ان اشار الى هذه فكرة التلازم بين تصديق الخرافات والارهاب الفيلسوف الفرنسي (فولتير) بقوله ( من يستطيع اقناعك بتصديق الخرافات , يستطيع اقناعك بارتكاب الجرائم الوحشية) .
المقاربة الخامسة : الوقوف بوجه العقلانية والتنوير . فمن المعروف ان اغلبية الاديان في العالم قد خضعت لمنطق العلم الحديث والتنوير والاصلاح , واصبحت اراءها وافكارها ومطارحاتها تتؤائم بصورة كبيرة نسبيا مع نمط العقلانية والعلمية والحداثة , ولم يشذ من تلك الاديان حتى الان غير الدين الاسلامي الذي يرفض الخضوع لمنطق المساواة والعدل والديمقراطية وحقوق الانسان والتعددية الثقافية والدينية , والسبب هو التمركز السني على الذات اولا والتماهي مع السلطات الحاكمة ثانيا والخشية من الشماتة الدينية والمذهبية ثالثا والخوف على المصالح والهيمنة من التلاشي رابعا , فكان الحل الاوحد عندهم هو الوقوف بوجه تلك التحولات العقلانية من خلال ترسيخ الغيبوبة والتجهيل والعصابية واصطناع العديد من ادوات الصد والدفاع عن السنة او الاسلام , وعدم التهاون او السماح بالنفاذ لاي من ابواب الشك والسؤال والنقد , واعتبارها من التابوات المحرمة كليا , وادراجها ضمن المؤامرة الصهيونية والاستعمارية او الصليبية ضد اهل الاسلام . ويبدو ان اول خطوط الدفاع التي اخترعها الفقهاء والسلاطين هو تلك الفتاوي الجنسية الغريبة عن العقل والفطرة والاخلاق والمنطق السليم .وبهذا الصدد ذكر الكاتب العراقي سرحان الركابي في دراسته عن (العلاقة بين الدين والجنس) في موقع الحوار المتمدن (ومن الملاحظ ان كل دين يمتلك منظومة ايدلوجية ومرجعية ثقافية وشرعية قائمة بذاتها , وقادرة على ان تشرعن للفعل والطقس بمجرد ان تغمسه في نقيع القداسة , ليغدو فعلا مبررا مهما كان نوعه وبشاعته , او لا معقوليته , واذ تفترق تلك المنظومة عن كل ما يحيطها من مفاهيم وافكار تجري في ارض الواقع , فهي بذلك تؤسس لواقع متخيل او اسطوري , رغم انه لا يمت بصلة للواقع الحقيقي) .
المقاربة السادسة : تبرير الافعال والتجاوزات الجنسية الغريبة عند الخلفاء والامراء والسلاطين : فمن المعروف او الثابت تاريخيا ان الخلفاء والامراء المسلمين على مدى التاريخ الاموي والعباسي والعثماني كانوا يعيشون حياة جنسية غرائبية وانفتاحية بشكل قد لايصل اليها حتى المنحرفين والشاذين والمنحلين في الدول الاوربية الان . بل وصل الامر بهم ليس الى قيام حفلات الجنس الجماعي والقيادة على الاعراض واللواط فحسب , بل وحتى الزواج من المحارم ونكاح زوجة الاب وغيرها . وكالعادة كان فقهاء اهل السنة من وعاظ السلاطين يبررون دينيا وشرعيا تلك الاعمال المشينة من خلال الحيل الشرعية والاحاديث النبوية والتخريجات الغريبة . ويذكر المؤرخون بهذا الصدد العشرات من القصص الغرائبية والاباحية منها : ان الخليفة العباسي هارون الرشيد اعجبته احدى النساء في القصر واراد التقرب منها ومضاجعتها , الا انها رفضت ذلك لانها كانت متزوجة من اباه الخليفة المهدي , فوقع الرشيد بموقف محرج , فبعث الى احد الفقهاء من اهل السنة وهو القاضي ابو يوسف تلميذ الامام الاعظم ابو حنيفة النعمان الذي وجد له حلا شرعيا وهو الادعاء ان شهادتها غير كاملة , وان اقرارها على نفسها ليس بحجة على الخليفة وامير المؤمنين , فحصل الرشيد عليها ونكحها بفتوى دينية . واما المثلية الجنسية عند الخلفاء والامراء المسلمين فهى رائجة بقوة تبعث على الشك والتساؤل حول ماهية الاخلاق والدين عند هؤلاء الخلفاء ادرجها المؤرخون والباحثون في مصنفاتهم ومؤلفاتهم . وقد درس هذا الموضوع الكاتب (حسن عباس) في مقال عن (قصص المثلية الجنسية في التراث العربي) بقوله (عرف كثير من الخلفاء، أمراء المؤمنين، بممارسة "اللواط". وتتحدث بعض الروايات عن أن يزيد بن معاوية مارسه. ولكن أشهر من اشتهر بذلك في العصر الأموي كان الخليفة الوليد بن يزيد بن عبد الملك. وقد وصفه السيوطي في كتابه "تاريخ الخلفاء" بأنه "الخليفة الفاسق أبو العباس" وقال عنه شمس الدين الذهبي في كتابه "تاريخ الإسلام": "اشتهر بالخمر والتلوّط" ، قال أخوه سليمان بن يزيد: "لقد راودني عن نفسي". !! (اي راود اخيه عن نفسه) . وفي العصر العبّاسي، اصبحت ممارسة الخلفاء "للواط" ظاهرة شبه عامة , حيث يروي الطبري في تاريخه أن الخليفة الأمين "طلب الخصيان وابتاعهم وغالى بهم وصيّرهم لخلوته في ليله ونهاره... ورفض النساء الحرائر والإماء". حتى أن والدته السيدة زبيدة حاولت ثنيه عن عادته هذه , فأتت له بفتيات يتشبّهن الغلمان لخلوته , ولكنها لم تنجح في مسعاها. ويحكى أن الأمين كان متيّماً بأحد الغلمان ويدعى كوثر وأنشد فيه شعراً يقول : "كـوثـر ديني ودنياي وسقمي وطبيبي/ أعجز الناس الذي يلحي محباً في حبيب") . ويبدو ان القضاة والفقهاء وحتى العوام ارادوا تقليد الخلفاء والامراء بهذا الانحلال والاباحية والانفتاح على قاعدة (الناس على دين ملوكهم) فانتشرت مظاهر الشذوذ الجنسي والزنا في المجتمع , وعمل الفقهاء من جانبهم على تبرير تلك الممارسات شرعيا وفقهيا , فاشاعوا تلك الفتاوى والاراء والقصص الجنسية الغريبة . بل وربما تاثر بعض الفقهاء المعروفين بتلك الانساق التي انتقلت من العباسيين الى العثمانيين وصورها تصويرا مدهشا , فقد ذكر العلامة العراقي المعروف ابي الثناء الالوسي هذا المقطع الغريب في كتابه (سجع القمرية في ربع القمرية) عن نومه مع احد الغلمان بقوله (وقمت انا ووسدت الغلام بيميني وضممته الى صدري لاقيه البرد ويقيني . فنمنا وماعينا من لحاف الا الصيانة والعفاف !! ولم يوقظنا الا حر الهجير , وفاتتنا صلاة الفجر وحسبنا الله .... فدنا الى ووضع شفته على شفتي , فجعلت ارشف من هاتيك الشفاه !!) . وقد ذكر الباحثون ان في العصر العباسي كان هناك سوقا خاصا للواط في مقر الخلافة , حتى أن غلاماً من حمص فرّ إلى بغداد ، وفيها رأى كثرة الإجارة فمارس البغاء. وعندما راسلته أمه لكي يعود الى حمص بهدف إنشاء طاحونة ، فكتب إليها : يا أماه إن استاً بالعراق خير من طاحونة بحمص !!) .