يرتاحون على خوازيقهم صاغرين

وائل باهر شعبو
2018 / 6 / 23

ثوار الغفلة المخابيل
يرتاحون الآن على خوازيقم الملونة
خوازيقهم التي حملوها على أكتافهم وفي قلوبهم وعقولهم
خوازيقهم التي قرأ عليها آيات الشهادة أو النصر القرضاوي والعرعور وفيصل وغليون وكيلو وأشباههم من بعابيع الثورة الإرهابية الفاشلة
خوازيقهم التي أهداها لهم أوباما وعاهرته هيلاري
هولاند وساركوزي وكاميرون وميركل
وبالذات الخوازيق العثمانية التي تكبّر صبحة وعشية باسم إيردوغان
خوازيق الجزيرة والعربية وأورينت
التي لا يحلو السهر دونها
الخوازيق التي صنعت من عظام السوريين
حاملوا الخوازيق هؤلاء
الذين يصعدون بها مزبلة التاريخ العالية
نرجو من الله أن يطعمهم الشهادة بأسرع وقت
ليحصلوا على الجنة
ويحصل السوريون على ما يمكن أن يبقى من آمان.
تكبيييييير