فطبول!

أفنان القاسم
2018 / 6 / 21

فطبول!

د. أفنان القاسم

عندما ينزلُ القمرُ ليلعَبَ
مَعَ الشمسِ
فتخسرُ الشمسُ
أُلِّيه!

عندما ترقصُ الغجرُ على دقاتِ طبولِ الزمنِ لِتَلْعَنَ العربَ
وتُمَجِّدَ غيرَ العربِ
فتربحُ البرتغالُ
أُلِّيه!

عندما يُغَنِّي الدولارُ في ملاعبِ روسيا والبنوكُ في أمريكا تعزفُ بأمرِ روتشيلدَ ليطربَ
روتشيلدُ مَعَ الشعوبِ
التي لمْ تَعُدْ تعرفُ الطربَ
أُلِّيه!

عندما تلعبُ الحربُ كرةَ القدمِ مَعَ الأطفالِ فتمزقُ أقدامَهُمْ أمامَ أعينِ العالمِ ليدقَّ العالمُ قدحَهُ بِقَدَحِ البيتِ الأبيضِ قبلَ أَنْ يشربَ
لِيَشْرَبَ نَخْبَ البيتِ الأبيضِ
لِيَمْصُصَ فَرْجَ البيتِ الأبيضِ
أُلِّيه!

عندما يصيبُ أُسُودُ الأطلسِ هدفًا ضِدَّ فريقِهِم ضِدَّ فريقِهِم هُم يا دينَ الرَّبِّ ليهزموا المغربَ
ليرفعوا رأسَ الجزائرِ
ليوهموا مِصْرَ أوهامَ انتصاراتٍ أخرى بعدَ أخرى لمْ تتحققْ قبلَ أخرى لَنْ تتحققَ حتى بعدَ ألفِ عامٍ مِنْ عمرِ البشرِ
أُلِّيه!

ما لَكَ وما لِلَّعِبِ وأنتَ فيكَ الملعوبُ
وأنتَ فيكَ المفعولُ
وأنتَ إنْ لمْ تكنْ تفهمُ المنيوكُ
وأنتَ منكَ للعُجُولِ مَنْيُ العُقولِ!



يَعْبُدُونَ المَلْعَبَ
أُلِّيه!

يُقَدِّسُونَ رونالدو
أُلِّيه!

يَلْمُظُونَ الدينَ
أُلِّيه!

يَطْعَمُونَ الغائطَ بالحليبِ
أُلِّيه!

يَجْرَعُونَ البَوْلَ مِنْ ثديِ أُمِّكَ
أُلِّيه!