ومضات هارون الصبيحي

رائد الحواري
2018 / 6 / 21

ومضات
هارون الصبيحي
الشكل الأكثر متعة، والأقرب إلى القارئ، فهو يختزل تجربة الكاتب، إن كان على مستوى الأفكار أم اللغة وأسلوب الكتابة، وهو من أكثر الأنواع صعوبة، لما يحتاجه من تكثيف واختزال للأفكار وللكلمات وطريقة تقديمها للمتلقي، لهذا قلة هي التي تجيد هذا النوع من الكتابة، يقدم لنا "هارون الصبيحي" مجموعة من الومضات تحمل المتعة والمعرفة معا، وهذا ما يحسب لها وللشاعر، يقول:
"سمك
رموه في البحر الميت
وقالوا له
لك مطلق الحرية."
مهما تحدثنا عن الفكرة يبقى كلامنا بحاجة إلى مزيد من الشرح، لكن الرمزية هي الأهم في هذه الومضة، فهي رمزية ليست كاملة، وتتشابك/تختلط مع الواقع، وهنا يكمن أبداع الشاعر، تقديم مادة أدبية لا يمكن امساكها، أو اخضاعها لمدرسة بعينها.
ويقول أيضا:
"ذهول
حجر غريب على رقعة الشطرنج
أوقف اللعبة
تدحرجت الصخور عن الجبل
لكن الجبل لم يسقط"
هناك موقعين للحدث، الأول رقعة الشطرنج، والثاني الجبل، الحجر على الرقعة اعطانا موقف حاسم وواضح، "أوقف اللعبة" لكن الحدث الثاني جاء وكأنه ليس له علاقة بالأول، "تدحرجت الصخور" والجبل في مكانة، فهل هناك علاقة بين الحجر (الصغير) الذي أوقف اللعبة، والصخور الكبيرة التي لم تحدث أي خلل في الجبل؟، الابداع يكمن في الاجابة على السؤال.
ويقول:
"مرغمة تخلت الأشجار عن أوراقها
هي ليست خائنة يا هذا."
التألق يكمن في الفكرة العابرة للشكل، للفكرة التي تتجاوز الصورة السطحية، وتقدمنا من الجوهر، من العمق.
مخاطبة العامة مهمة جدا، وأكثر أهمية من مخاطبة الخاصة، لأنهم الأكثرية وهو أدوات التغيير الحقيقية في المجتمع، لهذا نجد الشعر يخصهم أكثر، يقول:
"يتقنون فن الأكل
الشرب
جمع المال
لا يتقنون فن الحياة
صراع..."
الجميل في هذه الومضة أن اللغة والفكرة وطريقة التقديم كلها تجتمع معا لتتحد معا وتسهل الدخول إلى عقل المتلقي، متجاوزة كل العقبات والحواجز الثقافية، وهذا بحد ذاته تألق من الشاعر.
ويخاطب المثقفين قائلا:
"قلم للبيع
لم يكذب
لم يتجمل
لم يتزوج
مقطوع من شجرة
قلم للبيع."
الملفت للنظر أن الشاعر استخدم "قلم للبيع"، وليس (مطلوب قلم للشراء) وهذا ما يعقد المسألة أمامنا، فهل المقصود هو شراء القلم الشريف فقط؟، لان القلم الآخر هو أصلا تحت يد المشتري ويكتب فيه كيفما شاء وحيما شاء، أم أن الشاعر يريد قلما بهذا الصفات النادرة، في زمن الواقعية الانفتاح؟، اعتقد ان الاجابة عن أيا من سؤالين يقربنا من فكرة ضرورة أن نكون "القابض على دينه كالقابض على الجمر"
الومضات منشورة على صفحة الشاعر على الفيس بوك.